تمكن طبيب سعودي في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بمدينة الرياض، من إنقاذ حياة مريضة، واستئصال غرغرينة يصل طولها إلى مترين و10 سم من أحشائها.

وتشير التفاصيل إلى أن الطبيب نايف العنزي اضطر إلى التدخل الجراحي المباشر دون استخدام تقنية المنظار، للتعامل مع السيدة التي دخلت المستشفى في حالة غيبوبة؛ لإصابتها بتسمم وغرغرينة في الأمعاء الدقيقة.

ونجح الطبيب، وفقاً لـ “سبق”، في استئصال الغرغرينة، مع ضخ المسيلات الدموية؛ لوجود جلطة في شرايين الأمعاء الدقيقة، إلى جانب تركه منطقة العملية مفتوحة لمدة 48 ساعة، وإنقاذها من الفشل الكلوي المؤقت من جراء التسمم.

وأوضح زوج السيدة، أن زوجته تعرضت إلى آلام حادة ومضاعفات خطيرة بعد فترة وجيزة من إجرائها عملية تكميم معدة في مستشفى آخر، في ظل عدم التزامها بالوصايا الطبية لمثل هذا النوع من العمليات.