السفارة السعودية في بيرو توضح ملابسات توقيف الكاتب «الأحمدي» في بنما

السفارة السعودية في بيرو توضح ملابسات توقيف الكاتب «الأحمدي» في بنما

كشف السفير حمود المطيري القائم بأعمال السفارة السعودية في البيرو عمّا تم بخصوص توقيف الصحفي فهد الأحمدي في مطار بجمهورية بنما بسبب حمله مبالغ مالية تزيد على 10 آلاف دولار، وحكم المحكمة الصادر بشأنه.

وأوضح السفير أن الأحمدي وصل من لوس أنجلوس إلى بنما وقام في الطائرة بتعبئة نموذج الإفصاح المالي وقام بالتأشير فقط على أنه يحمل مبالغ تزيد على 10 آلاف ريال دون ذكر المبالغ بدقة، ولما نزل إلى المطار سلم النموذج مع جواز السفر، وفوجئ بتفتيش الحقائب ومصادرة جميع المبالغ الموجودة معه، وهي 21800 دولار.

وأضاف أنهم أخذوا أقواله في مكتب الجمارك وأعطوه ورقة بموعد جلسة المحاكمة اليوم الاثنين، وليس غدا، وقد أجريت الجلسة بالفعل وتم إيداع المبلغ في الحساب الحكومي للجمارك فلم يأخذه أفراد، وأن السفارة أبلغته بتكليف محامٍ ذهب إليه ليتابع قضيته، كما أرسلت له موظفًا ليساعده في الترجمة والتنقلات ومراجعة الأوراق.

وأشار إلى أن القضية انتهت على تحصيل مبلغ المخالفة من المبلغ الإجمالي المودع لدى حكومة بنما، بعد توقيع الأحمدي عقدا مع المحامي، ثم يستعيد أمواله بعد خصم مبلغ المخالفة، وأنه يستطيع السفر ومغادرة بنما عقب انتهاء الإجراءات، بوجود موظف السفارة.

رابط مختصر
2018-09-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صوت الأخدود الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

صوت الأخدود