تفاعل معظم سكان العالم مساء أمس الجمعة، مع الخسوف الأطول خلال القرن الحادي والعشرين، في الوقت الذي حجبت فيه موجة الغبار التي غطت سماء العاصمة الرياض وعدداً من المناطق إمكانية رؤيته بشكل جيد.

وحدث الخسوف مساء أمس الجمعة واستمر حتى الساعات الأولى من فجر اليوم السبت، وتمكن سكان أوروبا وروسيا وأفريقيا والشرق الأوسط ومعظم أنحاء آسيا وأستراليا، برؤية مشهد القمر الدموي اللون.

واستمرت هذه الظاهرة الفلكية الاستثنائية التي لم يحدث لها مثل منذ أكثر من 83 عاماً، لمدة 4 ساعات، بينما تستمر عادة مرحلة القمر الدامي لمدة ساعة و43 دقيقة.

من جهته، أوضح رئيس قسم العلوم الفلكية بكلية العلوم بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسن بن محمد عسيري أن القسم قام برصد وتوثيق الظاهرة من مدينة جدة من خلال عدد من التلسكوبات والأجهزة الفلكية.

صورةصورةصورةصورةصورةصورةصورةصورة