كشفت مصادر، أن لجنة وزارية مشكلة للتحقيق في قضية أرض مساحتها 59 ألف متر مربع تقدر قيمتها بـ3 مليارات ريال بمكة المكرمة، أنهت أعمالها واستدعت المتهم الرئيس في القضية.

وكان مالك الأرض الواقعة بحي كدي بالمنطقة المركزية، وفقاً لـ”سبق”، لا يعلم بالتلاعب والتجاوز الذي لحق بأرضه والذي استمر لسنوات، تنقلت خلالها ملكية الأرض بالبيع وإفراغ صكوكها بتوكيلات مزورة بين عدة تجار، لتنتهي عند أحد مدراء البنوك، فيما توفي مالك الأرض قبل نحو شهر وهو يتابع إجراءات إرجاع حقوقه.

وبدأت القضية بالتلاعب في صك الأرض المملوكة لأحد المواطنين من قبل عددٍ من التجار وبمساعدة مسؤولين من جهات حكومية بتطبيق المنح على الأرض، ومن ثم تدويرها بالبيع لتضييع صك الملكية الأصلي، الأمر الذي استدعى تشكيل لجنة وزارية في ديسمبر الماضي لتقصي الحقائق حول القضية.