أبرز تقرير مواصفات الهواتف النقالة التي يحملها زعماء أقوى الدول في العالم، والتي تحتوي على مواصفات خاصة وأمنية تحميها من الاختراق والتجسس؛ حيث إنها هواتف تستخدم لنقل معلومات تخص أمن هذه الدول وبعضها معلومات تخص الأمن العالمي.

وأظهر التقرير وفقاً لـ “العربية”، أن الرئيس الأمريكي يستخدم هاتفاً مشفّراً أزيلت منه الكاميرا، ولا يسمح له بإرسال الرسائل النصية أو الإلكترونية، كما لا يمكنه الاتصال إلا بهواتف قليلة تستخدم التشفير نفسه.

وتستخدم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل هاتفاً من نوع “بلاك بيري” يرسل بيانات مشفّرة ويحمي المكالمات الخاصة من التنصت، بعدما اكتشفت أن هاتفها تعرض لاختراق من وكالة الأمن القومي الأمريكي.

كما يوفر الهاتف الذي تستخدمه ميركل رابطاً آمناً إلى شبكة الحكومية الألمانية الداخلية، ويمكنه إرسال رسائل إلكترونية عبر شبكات افتراضية خاصة.

أما في فرنسا فيسمح للرئيس باستخدام رقم شخصي، لكن في الأعمال الرسمية لابد أن يستخدم هاتفاً عسكرياً مشفراً من شركة “ثاليس” الأقوى في تحصين الهواتف، وبالرغم من ذلك لم تشكل هذه الإجراءات حماية كافية للرئيس الحالي إيمانويل ماكرون؛ حيث تسرب رقم هاتفه على الإنترنت وتلقى رسائل وصفها بغير اللطيفة.