مشروع “راصد” لمتابعة الحالة الأمنية بالكاميرات يدخل حيز التنفيذ

مشروع “راصد” لمتابعة الحالة الأمنية بالكاميرات يدخل حيز التنفيذ

دخل مشروع “راصد”، الخاص بمتابعة الحالة الأمنية والمرورية بالكاميرات في جميع مناطق المملكة، حيز التنفيذ، تحت إشراف وزارة الداخلية، وبمشاركة فريق نسائي يعمل على استقبال اتصالات رقم الطوارئ (911).

وأوضح المتحدث الرسمي للمركز الوطني للعمليات الأمنية المقدم عبدالله الطويان، وفقاً لـ”الحياة”، أن المركز يضم فتيات سعوديات يستقبلن الاتصالات عبر الرقم (911)، ويُجدن اللغة الإنجليزية ويحملن مؤهلات علمية بدرجتي البكالوريوس والماجستير.

ولفت إلى أن الفتيات جرى تأهيلهن لاستقبال البلاغات؛ لاسيما الخاصة بالأسرة والطفل، وتدريبهن على طرق التعامل مع الحالات الحرجة التي تحتاج إلى ذكاء خاص، مشيراً إلى أن المركز يحتوي على قسم خاص للغات، يتحدث فيه المترجمون ست لغات؛ وهي العربية والإنجليزية والأردو والإندونيسية، إلى جانب الماليزية والفرنسية.

وبيّن الطويان أن مشروع “راصد” يتمثل في البث المباشر لجميع مناطق المملكة، والكاميرات التي تنقل الحدث إلى جميع أقسام الشرطة في المناطق، إضافةً إلى إمارة المنطقة والعمليات المشتركة بالمنطقة، والمركز الرئيس الموجود في المركز الوطني للعمليات الأمنية في وزارة الداخلية.

ولفت متحدث المركز الوطني للعمليات الأمنية إلى أن كل منطقة في المملكة لها عدد من الكاميرات الخاص بها، وبنسبة تتناسب معها.

رابط مختصر
2018-03-122018-03-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صوت الأخدود الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Samah Zidan