استشاري يحذر من الولادة القيصرية دون أسباب وجيهة

صوت الأخدودآخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 7:57 صباحًا
استشاري يحذر من الولادة القيصرية دون أسباب وجيهة

حذر استشاري نساء وتوليد من إجراء العمليات القيصرية دون وجود أسباب طبية وجيهة، مشيراً إلى أن ارتفاع نسبة إجرائها على مستوى العالم والمستوى المحلي، عرَّض الكثير من السيدات لمضاعفات متعددة، خصوصاً في المستشفيات غير المجهزة لمثل هذه العمليات.

وأوضح البروفيسور حسن صالح، وفقاً لـ “عكاظ”، أن ثمة 4 اعتبارات لا يجوز بأي حال الاستناد إليها لاتخاذ قرار إجراء العملية القيصرية، ومن ضمنها مطالبة المريضة بتنفيذ العملية خوفاً من الألم، وتسرع الطبيب في قرار القيصرية، بعدم إعطاء الوقت الكافي لحدوث الولادة الطبيعية.

وأشار إلى أن من بين الاعتبارات كذلك اتساع القناة الأمامية “المهبل”، وترهل العضلات، وعدم إعطاء الحامل فرصة الولادة الطبيعية لمن سبق لها أن وضعت في السابق بعملية قيصرية، مؤكداً أن ثمة توجهاً عاماً لوضع الخطط والإستراتيجيات للإقلال من الولادة القيصرية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-10-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صوت الأخدود الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

صوت الأخدود