قال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي إنه قد يتم رفع السرعات في بعض الطرق السريعة المؤهلة إلى 140 كيلو مترا في الساعة، وذلك ضمن خطة أعلنتها لتطوير وتحديث أنظمة المرور، والتي سيتم تنفيذها خلال 4 أشهر.

وعقدت قيادات بالداخلية أول أمس مؤتمرا صحفيا في مقر نادي ضباط قوى الأمن الداخلي بالرياض، أعلنت خلاله ملامح خطة تطوير أنظمة المرور، والتي ستشمل 8 مرتكزات أساسية لتعزيز السلامة والتقليل من الخسائر البشرية الناجمة عن الحوادث.

يشار إلى أن أعلى سرعة في الطرق الآن هي 120 كيلو مترا في الساعة بالطرق الرئيسية بين المدن والمناطق والطرق الدائرية، وتتراوح بين 70 و90 كيلو متراً بداخل المدن.