الأخدود

محمد هادي آل هتيلهآخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 12:11 صباحًا
محمد هادي آل هتيله

هذا الاسم بحد ذاته يعد وسيله جذب مميزة، لارتباطه بمكان يهم الجميع ولعل عودة صحيفة صوت الأخدود من جديد بثوب يكسوه الجمال والأناقة بمثابة عودة التحدي والقوة فتعدد الابواب وتنوع الطرح ومتابعه الاحداث هي ميزة وسمه الصحيفة الناجحة. وهذا ما دعاني للتفاؤل بان تكون صحيفة صوت الأخدود مع زميلاتها من الصحف الإلكترونية ذات بعد وطني وتميز من حيث الجدية في الطرح والتميز في الكتاب. مشاركه الناس همومهم ومتابعه ذلك من خلال وجود شبكه مميزة من المراسلين والمحررين ايضاً جانب يحتاجه القارئ ولا يفوتني التأكيد على ما يتعلق بالشباب من الجنسين ودعمهم وتشجيع المبدعين منهم من خلال وجود مساحات خاصه تعنى بالشباب وبرامجهم وبالفعل وجدت ذلك في التبويب الجديد مع الاهتمام بمجالات التوظيف لهم والقبول في الجامعات والكليات، وكذلك الاهتمام بالشأن الاجتماعي من خلال تخصيص تبويب مستقل له، ومن ميزة هذا الثوب الجديد لصحيفة صوت الأخدود وجود باب يختص بالمكان “نجران” وكذلك الأدب والثقافة والدراسات والأبحاث والكتب والدين والحياة والمرأة من خلال الصحة والجمال نحن الآن في عصر الصحافة الإلكترونية من حيث (سرعه المعلومة) يتناولها الجميع ومن كل الأعمار لذا الجميع متوق لهذه الصحيفة التي تحمل عبق الماضي وتحدي المستقبل، سواء من خلال الموقع الرئيسي للصحيفة الالكترونية او من خلال السوشيال ميديا (الاعلام الجديد) تويتر والفيس بوك وجوجل بلس…

وقفة:

“نَــجْـرَانُ” مِــنْ “رَقُـمَاتَ “مَمْلَكَةٌ لَـهَا …. مَـجْدٌ عَـرِيْـقٌ شَــادَهُ الْــشُّـجْعَان

“أُخْــدُوْدُ” حَــاضِـــرَةُ الْـبِلادِ وَرَمْـزُهَا …. سَلْ الْــصُخُوْرَ حَـرَارُهَـا نِـيْرَانُ

فَلَـوْ لَـمْ تَـكُـنْ ” نَـجْـرَانُ” تَـرْفُلُ بِالْنَّعِيـــم …. لَمَا غَــزَا أَسْـوَاقَـهَا الْجِـيْـرَانُ

“سَــــــــبَأٌ وَحِمْيـَرُ”وَ”الْـتَّـبَابِعُ”ثُمَّ أَحْبَاشٌ” …. وَفُـــرْسٌ”قــَبْـــــــلَـهُمْ”رُوْمَـــــان ُ”

(الشاعرالسوري سهيل صبحي)

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-11-14
صورة الكاتب

باحث ومؤلف سعودي

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صوت الأخدود الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد هادي آل هتيله