كثَّفت وزارة التجارة والاستثمار جولاتها الميدانية لمتابعة التزام المنشآت التجارية بتعليماتها، وذلك مع قرب بدء العام الدراسي الجديد، خاصة بعد استباق عدد من المكتبات والقرطاسيات ومحلات بيع المستلزمات المدرسية للموسم، برفع أسعارها بشكل ملحوظ واستغلال الطلاب؛ الأمر الذي أثار غضب أولياء الأمور.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة التجارة والاستثمار عبدالرحمن الحسين، إن الوزارة تراقب التزام المنشآت التجارية بأنظمة مكافحة الغش التجاري، والعلامات التجارية، ومكافحة التستر التجاري، والبيانات التجارية، وتقوم برصد مخالفات أنظمة البيع من خلال الجولات التي تقوم بها على المنشآت التجارية ومنها منافذ بيع المستلزمات المدرسية.

وأكد وفقا لـ”الوطن” أن الجولات الرقابية على المكتبات والقرطاسيات تهدف إلى التأكد من توافر المنتجات والسلع بكميات مناسبة، والتحقق من عدم وجود مخالفات للأنظمة، لافتا إلى أن أسعار السلع في المملكة تخضع لقواعد السوق ومبادئ المنافسة الحرة، عدا أسعار السلع والخدمات التي تحدد بناء على قرار من مجلس الوزراء أو بموجب نظام.