أكدت الهيئة العامة للنقل أن ما تمّ تداوله في إحدى الصحف ووسائل الإعلام الرقمية من أن أجرة المترو تبلغ نحو 25 ريالاً يومياً، لا يعكس ما جاء في سياسة تحديد أجور استخدام وسائل النقل العام في المملكة، التي طُرحت لتلقي مرئيات العموم في شهر يوليو الماضي.

وأوضحت الهيئة، عبر حسابها بموقع “تويتر”، أن سياسة تحديد أجور استخدام وسائل النقل العام نصّت على ألا تتجاوز تكلفة استخدام وسائل النقل العام باليوم 5 % من متوسط دخل الأسرة اليومي كحد أعلى.

وبيّنت أن الـ 5 % لا تمثل تكلفة التذكرة اليومية للفرد، وإنما تؤكد أن إجمالي ما تنفقه الأسرة وليس الفرد لأغراض التنقل الأساسية باستخدام وسائل النقل العام كرحلات العمل والدراسة، التي قد تتكون من أكثر من رحلة، ولأكثر من فرد، يجب ألا يتجاوز نسبة 5 % من دخل الأسرة اليومي.

وأشارت إلى أن توفير وسائل النقل العام بالكلفة الملائمة هو إحدى أهم الركائز التي بُنيت عليها السياسة، التي تم التوصل إليها بعد دراسة شاملة قامت بها الهيئة، وتضمنت مراجعة أفضل الممارسات العالمية، ومناقشة المختصين محلياً ودولياً، لافتة إلى أنه لم يتم التطرق في السياسة إلى مشروع معين، ولم يتم تحديد سعر أي تذكرة.