بلغ إجمالي ضحايا القتل العمد والقتل الخطأ خلال العام الماضي 1439هـ (290) شخصاً، أكثر من نصفهم في ثلاث مناطق فقط.

وبحسب الهيئة العامة للإحصاء فإن عدد ضحايا القتل العمد بلغ 224 شخصاً، بينما ضحايا القتل الخطأ عددهم 66 شخصاً.

وأوضحت أن منطقة الرياض شهدت أكبر عدد ضحايا القتل العمد بـ57 شخصاً، تليها منطقة عسير بعدد 49 ضحية، ثم مكة المكرمة بـ46 ضحية، والشرقية بعدد 26 ضحية، ونجران 11 ضحية، وجاءت النسبة الأقل في حائل بعدد ضحيتين، والحدود الشمالية ضحية واحدة.

وأبانت أن منطقة عسير سجلت أكبر نسبة لضحايا القتل الخطأ بعدد 28 ضحية، تليها الرياض بـ17 ضحية، ثم حائل بعدد 6 ضحايا، وجازان 5 ضحايا، وفي آخر القائمة جاءت مناطق تبوك والجوف والباحة بعدد ضحية واحدة في كل منها، فيما لم تشهد مناطق نجران والشرقية والقصيم أي ضحايا قَتل خطأ.

يذكر أن العام 1438هـ كان قد شهد وقوع 243 ضحية للقتل العمد والخطأ، منهم 201 ضحية قَتل عمد، و42 ضحية قَتل خطأ.