كشفت دراسة جديدة أن اتباع نصائح جمعية القلب الأمريكية الخاصة بالحفاظ على صحة القلب تسهم بدرجة كبيرة في تقليل مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

وتقول الجمعية إنه توجد سبعة إجراءات مرتبطة بمخاطر الإصابة بالقلب وصفتها بعبارة “الخطوات السبع البسيطة في الحياة” وهي “الموقف من التدخين، والنشاط البدني، والوزن، والنظام الغذائي، وجلوكوز الدم، والكوليسترول، وضغط الدم”.

وذكرت الجمعية أن الأبحاث أثبتت أن المحافظة على خمس من هذه الخطوات السبع وبمستوى مثالي يمكن أن يقلل احتمالات الإصابة بالقلب بنسبة 70% تقريبا.

وقال موقع (Medical News Today) إن دورية الجمعية الأوروبية لدراسة السكري وجدت أن هذه الاحتياطات السبع تسهم في الوقاية من السكري.

وتطبيق وسائل الوقاية من السكري مهمة للغاية إذ يعيش أكثر من مئة مليون شخص بالولايات المتحدة بالسكري أو بمقدماته.

تعبيرية

وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن “مقدمات السكري” التي لا تخضع للعلاج يمكن أن تتطور إلى إصابة كاملة بالنوع الثاني من السكري خلال خمسة أعوام.

وفي الدراسة التي أجراها فريق طبي بجامعة ولاية أوهايو جرى تقييم أحوال أكثر من 7700 فرد وذلك بالاستعانة بالعوامل السبع سالفة الذكر لتقييم أوضاع صحة القلب لديهم.

وكشفت الدراسة أن المشاركين الذين سجلوا أربعة على الأقل من العوامل السبعة خلال الفترة المحددة قلت لديهم احتمالات الإصابة بالسكري بنسبة 70 % خلال الأعوام العشرة التالية.