تأنيث محلات الملابس يا وزير العمل
صوت الأخدود - « فهد عبدالله العسرج - الخرج » - 13 / 3 / 2012 م - 2:48 ص

لا يخفى عليكم بأن قرار وزارة العمل بتأنيث محلات بيع الملابس النسائية قضية شغلت الرأي العام, والقرار من وجهة نظري الشخصية هو قرار سليم جداً وصائب, حيث أن قرار مثل هذا سوف يوفر فرص عمل كثيرة للفتيات اللواتي يرغبن في شغل أوقاتهن وخدمة مجتمعاتهن, كما أن قرار مثل هذا سيعطي للمرأة خصوصيتها في ظل وجود إمرأة مثلها حيث أنها كانت تشعر بالإحراج لوجود الرجل في هذه المحلات, بس التنفيذ بهذه الطريقة هو ما جعله قضية.

وهنا لدي سؤال.. وهو: هل قرار تأنيث محلات بيع الملابس النسائية لحل مشكلة البطالة لدى النساء وإيجاد فرصة عمل لهم؟ وهذا جيد فهناك حل لهذا الاشكال, أما إذا كان لإختلاطهم بالرجال كما يعمل به الآن, وهذا لأن يحل مشكل البطالة. فالحل هو المشاغل النسائية.

فلا يكاد تمر بحي من أحياء المدينة إلا ونرى مشغلاً نسائياً، والمشغل يتكون من دور كامل وتحت إشراف سعوديات بكفالة سعودى بمراقبة من الهيئة والبلدية. فحين يعمل بداخله محل للملابس النسائية ويلزم كل مشغل بأن يكون العاملين فيه سعوديات ويكون بالمشغل أمن نسائى سعوديات, كذلك يكون  مراقبات من الهئية سعوديات ومراقبات من قبل البلدية على المحلات, هنا سوف يتوفر فرص وظائف نسائيه ووفق الضوابط والتعليمات ويغير الاسم من مشغل إلا مركز نسائى لأن كلمة مشغل ماخوذة بإسم مشغل والأصل صالون نسائى صح وبهذا نعمل بمحل يكون اسمه كما يعمل به بدل التستر باسم مشغل لصالون نسائى بماركه الجميع.

أتمنى أن يكون هذا الإقتراح تحت أنظاركم والإهتمام فيه..

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

كتبه / فهد عبدالله العسرج

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327712