مدرسة الكنتوب الابتدائية.. وجامعة نجران
علي حسن ريشان - « صوت الأخدود » - 30 / 12 / 2011 م - 11:42 م

الطلاب هم بناء المستقبل, والتعليم والتعلم هو مايشغل المواطن ويأخذ جل اهتمام القادة في هذه الدولة, وكان ذلك ملحوظاً بشكل كبير في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز "حفظه الله " فقط خصص المبالغ الضخمة للتعليم العام والعالي وكذلك الاهتمام بالابتعاث وبناء الجامعات ومراكز الأبحاث فنشكر الله وندعوه أن يتم الصحة والعافية لقائد التطوير والتصحيح في هذا البلد المبارك.

بالأمس القريب أحضر أبني الذي يدرس في أحد صروح العلم المشهود لها وللكادر الذي يعمل بها بالإخلاص وهي مدرسه (الكنتوب الابتدائية والمتوسطة للبنين), أحضر نموذج موافقة ولي أمر الطالب لأخذ عينه لإجراء فحص دم وذلك بهدف التأكد من سلامة الطالب وخلوه من أمراض فقر الدم بأنواعها التي تؤثر سلبا على صحة الأطفال العامة وعلى مستوياتهم الدراسية المستقبلية.

وهذه الإجراءات ضمن برنامج تقوم به جامعة نجران لخدمة المجتمع للاكتشاف المبكر لبعض الأمراض ليتم علاجها أو التحصن ضدها, وخاصه لفئة الطلاب, وبالتعاون مع إدارة التربية والتعليم بالمنطقة لتسهيل الإجراءات والتواصل مع أولياء الأمور.

أسعدني كما أسعد أولياء الأمور مثل هذه البرامج, وتمنيت أن تكون هناك أيضاً برامج متعددة تستهدف فلذات كبودنا من طلاب وطالبات, واطلاعنا على نتائجها, فإلى الأمام جامعه نجران بالعديد من هذه البرامج ومزيداً من الدعم والتعاون تعليم نجران من أجل صحة أجيال المستقبل.

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3295210