كاريكاتير يسخر من مهرجان الحمضيات بنجران
حسن آل شريه - « خاص: صوت الأخدود » - 15 / 12 / 2011 م - 5:24 م

تحتفل نجران هذه الأيام بمهرجان الحمضيات في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة كارثة شح المياه حيث بدأت مزارع المنطقة ومنذ عدة سنوات في اغلاق ابوابها نتيجة انقطاع المياه عنها وتحولها الى مجرد صحاري تنتظر قرارات تسوي اوضاعها لتصبح مناطق سكنية.

رسام الكاريكاتير الفنان حسن آل شريه وقف متعجبا من مهرجان زراعي في منطقة يفترض ان تتوقف نهائيا عن الزارعة ليستوي الحال مع العقل والمنطق..فتساءل في رسم كاريكاتوري خص به «صوت الأخدود».. أيهما أهم ان يتم الحفاظ على تلك القطرات المتبقية ليشرب الأنسان من سر الحياة أم يهدرها ليزرع البرتقال؟!

حمضيات نجرن

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «4»
البرتكانه
[1]
[ نجران ]: 15 / 12 / 2011 م - 6:20 م
في الصمييييييييييييييييييييييم

تسلم الايادي والله ياحسن


شكرا صوت الاخدود
سيف
[2]
[ المملكة العربية السعودية - نجران ]: 16 / 12 / 2011 م - 2:00 م
كركتير في الصميم فعلاً .. يسعدنا أبناء المنطقة أن يكون منا موهبة في هذا المجال الهام الذي يوصل المراد بأسهل الطرق وأمتعها .. شكراً أستاذ حسن على المجهود المميز وإلى الأمام .
الهدهد
[3]
[ المملكة العربية السعودية - نجران ]: 16 / 12 / 2011 م - 2:04 م
شكراً صوت الأخدود على عرض هذا الكركتير المعبر حقاً عن الوضع الذي نعيشه اليوم في نجران, المهرجان لا يقدم شيء ما هو إلا استهلاك للوقت والمال, نعم نحن مقبلون على جفاف وما لم نتدارك ذلك سنقف عاجزين أمام الحقيقة يوماً ما, سلمت يداك رسامنا المحترف حسن وبالتوفيق.
هامور 2012
[4]
[ كفو ياوزير الزراعه ]: 17 / 12 / 2011 م - 1:04 ص
كفو يا وزير الزراعة
الله يحفظك يا وزير الزراعة أنصفتنا معشر الوزراء والهوامير يا أخي الناس نست نفسها عالم ما تستحي تبغي كل شيء من الحكومة ببلاش ! يا لله العجب وعطهم فرصة شوي راح تشوف الشايب ألي يكلمك يقول أبغي الحكومة تعطيني مرتب مثل مرتب الوزير وسيارة بعد والثاني يبغى مثل بيتك وبعد تشجره الحكومة الله لا يهينها على حسابها وألي بعدة يبغى لعياله وظائف مثل عيالنا وغيرة يبغي مزرعة مثل مزرعتك منحة ونشتري له حلال ونجيب له عمال على حساب الحكومة .
سعادة الدكتور فهد بالغنيم بأسمي ونيابة عن جميع الهوامير والوزراء أمثالك أرفع لك الطاقية وغيرها على هذا الأسلوب الراقي والأكثر من رائع فالتعامل مع العامة من المواطنين .
يا معشر الوزراء والهوامير...
الدراويش تطاولت على عالية القوم...
وظهرت ألسنتهم وزادة مطالبهم...
شدوا الأحزمة ...
ومرغوا الأنوف بالتراب ...
وقلوا الأدب عليهم...
فأنهم دراويش لا يشبعون ولا يستحون....
وانتبهوا من عدسات الكاميرات والجولات ...

السادة الفقراء أحد معه مائتين ريال دين إلي يوم الثلاثاء والله أرجعها وإذا سامحني ياكبر أجره عند الله وعندي
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3335199