القاعدة .. ونحن .... مكروا والله خير الماكرين !!
عبدالله سدران * - 8 / 2 / 2006 م - 6:05 ص

في الحادي عشر من سبتمبر 2001 غزى تنظيم القاعدة منهاتن في ذروة حربهم الكريهة على الإنسانية , فكانت الغزوة .. وكانت الفاصلة .
قاعدة الضلال والظلام والكراهية تظهر على حقيقتها.. هدفها النهائي هو السيطرة على وطننا السعودي العزيز وحكمه ليكون القاعدة الطالبانية الثانية والحقيقية .
لكنهم يمكرون ويحلمون ويشاءون ... أما نتائج فعلهم الجبان على الوطن والشعب السعودي فكانت خيرا وبردا وسلاما حيث لا يعلمون , وكانت صحوتنا الحقيقية بعد غفوة عفويه امتدت لأكثر من عقد من الزمن , ونهض الوطن بكل مكوناته ليعيد الحسابات وترتيب الأولويات , والتف الشعب بأطيافه حول قيادته الشرعية وأدركنا جميعا قيادة وشعبا من هو عدونا الحقيقي الذي يسعى للحكم والسيطرة , وحدثت انتفاضه في كل المجالات لنفض غبار الوطن لتبيان العورات وعلاجها , فكان ما كان ويكون وسيكون من إيمان جلي بأن الوقت قد حان للتصحيح والإصلاح . وشهد إعلامنا المحلي طفرة نوعيه في الحريات والنقد والانفتاح .. واعترفنا لأول مره بسوءات مناهجنا ونظامنا التعليمي والتربوي عاقدين العزم على تطويرها.. وأن هناك حقوق إنسانية مهدره ونظام قضائي يحتاج إلى تقويم وتطوير. أدركنا أهمية المشاركة الشعبية المغيبة فكانت أول انتخابات بلدية .. واكتشفنا بكل جلاء أن مرض الفساد المالي والإداري قد استشرى وها نحن ساعون بجد للقضاء عليه , وأن المرحلة تتطلب المزيد من الإصلاحات والانفتاح الاقتصادي فطورنا الأنظمة والتشريعات متوجين بانضمام وطننا إلى منظمة التجارة الحرة بعد طول انتظار , ومن نتائج فعلهم المشين أن ارتفعت أسعار النفط إلى معدلات تاريخيه مما عاد بخير كثير بفضل الله على الوطن منبئا بانتعاشه تنموية هائلة , وعادت أموال كثيرة مهاجرة إلى الوطن مشاركه في ازدهار اقتصادي واعماري وفي مجال الأسهم والسندات .
أفقنا على واقع مرير تعيشه المرأة لدينا بما تمثله من نصف لعدد السكان, واستدركنا الخطأ في خطوات مدروسة مصحوبة بصحوة ضمير ستكون بحول الله دائمة لإعادة الحق إلى نصابه.
وعندما نقلوا حربهم إلينا أجبرونا على اختبار أجهزتنا الأمنية فظهر ما شهد به العالم من كفاءة واقتدار وتضحية وفداء.
والأهم إننا تبينا مؤخرا أن هناك إسلاما غير الذي يدعون.. إسلام يضيء الكون بأنوار العدل والتسامح والوسطية والحب والحوار .
أدركنا بعد غزوتهم الغادرة أننا وطن واحد يحوي شعبا واحدا متعدد الأطياف والمذاهب لهم نفس الحقوق وعليهم ذات الواجبات .
صحيح أن الخطوات بطيئة.. لكن المفاهيم والمبادئ أصبحت واضحة .
وعليه فإن القاعدة قد مكرت بخبث ولكن الله شاء إلا أن تكون النتائج في الجهة المعاكسة لما حلموا به .

نحمد الله على جهلهم وعلى ما قدموه لنا من خدمات من حيث لا يريدون , فكسبنا وهم الخاسرون, والقادم أحلى بإذن الله .

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «11»
أبو ياسر
[1]
[ المملكة العربيه السعوديه ]: 8 / 2 / 2006 م - 8:38 ص
رب ضارةٍ نافعة يا عبد الله .. والله يديم الأمن والأمان في ظل حكومة أبا متعب ( رجل السلام والإصلاح الأول ) .
ابو شمعون
[2]
[ الكويت - السالمية ]: 8 / 2 / 2006 م - 2:27 م
للاسف ان من تتكلم عنهم يا اخ عبدالله واشرتهم اليهم في مقالك الرائع الزاخم بالروح الوطنية نبتت اصولهم في تربة الوطن الذي كان اول من وجهوا اليه بنادقهم واسهمهم الغادرة ..ولا نجد مناصا من الاشارة الى ان للمناهج الدراسية بالمدار س السعودية المحتضنة لفكرهم دورا في تنمية هذا الفكر وتوسعتة حتى اضحى في فترة من الفترات هو الفكر السائد والصحيح وغيرة كفر وظلال ووجد في اوساط العامة والبسطاء من الناس ضالته..ولكن وكما تقول يا اخانا الفاضل مكروا وكان الله خير الماكرين
حفظ الله الملك والوطن ودمتم ونحن والوطن سالمين
حسين سدران
[3]
8 / 2 / 2006 م - 6:42 م
يعطيك العافيه عالموضوع يابو زياد
عبدالله ال منيف
[4]
[ نجران ]: 8 / 2 / 2006 م - 7:29 م
أرجو ان نلاحظ تغير على ارض الواقع من قبل التيار المتطرف الذي خرج من رحمه قادة الغزاة الذين امتطوا طائراتهم ليصورون الإنسان بتلك الصورة بربرية البشعة ، اخي عبدالله لا بد من السماح بالتنوع لبقية أطياف المجتمع والعمل على الأرض سويا تحت بند الحقوق والواجبات وليس تحت الأرض وبند عدم الموازنة حتى يخلق تواز وتعادل بدلا من تفرد فكر متطرف يجول ويصول ، ان أردنا تغير المفهوم الذي يوجد مثل تلك العينة فلا بد من تغير المناهج في جوهرها وليس في قشورها
حمد بالحارث
[5]
[ السعودية - نجران ]: 8 / 2 / 2006 م - 10:51 م
موضوع تحليلي قدير يليق بهذه الجريدة
وندعو الله تعالى ان يحفظ بلادنا من كل معتد اثيم

لاشك في اننا جميعا مواطنون وحكومة قد غدرنا بغض النظر عن اي سلبيات في مناهجنا وتربية اجيالنا .

ولا احد يرغب في الشر وفي اهل الشر. والمهم انهم مكشوفين واضحين وقد اخذت الدولة أعزها الله كل الاجراءات لردعهم ورد كيدهم في نحورهم.

والمتابع يلمس بدقة وشفافية ان الدولة تنفذ برنامجا وطنيا عملاقا للاصلاح والبناء والحفاظ على المكتسبات وتفكيك خلايا وفكر الاشرار.

والى الامام بحول لله تحت قيادة ملكنا المفدى وولي عهده الامين واسرتهم الرشيدة ومجتمعنا الشهم الكريم.

والاخ عبدالله مكسب واي مكسب بهذه التحليلات الرائعة. نتمنى منه المزيد لاتحافنا وتنويرنا بماهو وطني عام وهم عام بعيدا عن اساليب كتاب اخرين .
فهد السليمي
[6]
[ السعودية - الرياض ]: 8 / 2 / 2006 م - 11:18 م
"رب ضارة نافعة " ..يمارس اgاخ عبدالله كتاباته التنويرية بنفسه التحليلي العميق ..نريد اكثر من عبدالله أين البقية لا تأتي لصحيفتهم ليلقي الجميع عصيهم وتتلاقح الأفكار ..أعرفالكثير من مثقفي المنطقة في الشرقية والرياض والغربية وباقي ربوع المملكة كانوا يمنون انفسهم بإصدار هذه الصحيفة ولكن لم أرى أحداً سوى عبدالله سدران وعلي المستنير أين البقية ..أم ان المنتديات تستهويم أكثر
محمد عبداللة ال مسعد
[7]
[ السعودية - نجران ]: 9 / 2 / 2006 م - 1:02 م
الاخ/ ابو زياد
نعم لقد اصبت كبد الحقيقة مناهجنا ونظامنا التعليم والتربوي الذي كان مختطف منذو اكثر من ثلاثون سنة الذي اوصلنا الى ما نحن عليه من تطرف ورفض الاخر .
سيدي الكريم
بينما نرى العالم يدرس ادب ( هوغو ) و ( تولستوى ) و ( فولتير ) و ( دستوفسكي ) و ( برنارد شو ) هذا الادب الذي يعبر عن آلام البؤساء والمساكين نجد مدارسنا في ايدي من يعلم ابناءنا الكراهية ورفض الاخر
اخي الكريم نحن بحاجة الى ثورة في مناهجنا وعشمنا في قيادتنا الحكيمة في عهد ابو متعب رائد الاصلاح
تحياتي لك
رسن
[8]
[ السعودية - نجران ]: 9 / 2 / 2006 م - 1:45 م
قد لاتصدقون مدى اعجاب فتيات مدرستي وزميلاتي بمجلتكم واقسم انها واقع ووجود هذا الكاتب بين كتاب الصحيفة الالكترونية اعتبره مكسب لنا قبل ان يكون مكسب للصحيفة
يا ستاذ عبدالله لاننسى انك كنت حديث المجتمع عندما احرجت المجتمع بأكمله عندما ناقشوا حقوق المرأه وهي محبوسة في سافل المؤتمر.

لك كل الاحترام على فكرك المتقدم وكتاباتك الجسوره يا ابن الكرام
إبليس أول ألأحرار
[9]
[ ألأرض - النار ]: 9 / 2 / 2006 م - 5:28 م
قرأت هذه المقاله في جريدة الحياة أيضا..
وأزعم أن هناك معنى في بطن شاعرها .. ومع ذلك اشكره على طرحه المتماهي , وأتمنى منه ومن غيره في هذه الصحيفه الفتيه المواصله والإستمرار وإن كان لي ملاحظه بسيطه في ميلنا كلنا وألأخ عبدالله منا كثيرا إلى الحوم حول الحمى .. لماذا لا نكون مباشرين ؟
يعني دغري .
الصيعري الرياض
[10]
[ السعوديه - الرياض ]: 9 / 2 / 2006 م - 7:53 م
احب ان اشيد بشخص بن سدران وبقلمه واحب ان اقول له كل ربضاره نافعه والقاعده التي التي عملت على تغيير العديد من المفاهيم والقوانين كانت لاتعلم انها ستعمل على التغيير الذي كانت لاتريد اي عكس ماكانت تتوقع البلد
اجتاحت الكثير من الاقكار والاراء اخذ ما اخذ وترك الاخر للبعض الزمن التطوير مطلوب والزامي والشفافيه في الطرح لابد ان تكون موجوه لاسيما اننا نعيش في عالم كل شي مكشوف اكل اموال الناس بالباطل والمحاسبه العلنيه مازلنا نقتقدها لاولئك الذين يستغلون منا صبهم للنهب خيرات المواطن ويبنون عليهم امبراطورات ماليه متى نرى ان هذه المسائلات العلنيه والصريحه

اخوك الاستاذ الصيعري
ابن الوطن
[11]
12 / 2 / 2006 م - 2:06 م
مع إحترامي للأخ الكاتب إلا أني أراه مبالغا في ما سماه بالعورات , كما أرفض أن أصدق أن لولا القاعده وأفعالها لما كان لدينا إصلاح كما يحاول أن يشير في مقاله .
أعتقد أن حكومتنا الرشيده مهتمه بموضوع الإصلاح قبل ان نعرف عن القاعده , وشكرا لكم.
كاتب صوت الأخدود
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3335258