إلى وزير الصحة مع التحية: نحن حراس الأمن بمستشفى الملك خالد بنجران!
صوت الأخدود - 9 / 10 / 2011 م - 4:15 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

نحن حراس الأمن بمستشفي الملك خالد بمنطقة نجران, ونريد من يوصل شكوانا لولاة الأمر لمليكنا الغالي ولأمير منطقتنا الحبيبة ولوزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة.. فقد تعبنا والله يشهد على ما نراه من تقليل لإحترامنا كبشر من قبل الكثير, وعدم الوقوف بجانبنا وسماع ما نعانيه وما تراه أعيننا.

فالشكوي لغير الله مذلة, ونحن هنا لا نطالب بلبن العصفور أو مال قارون... كل ما نريده الإحترام والتقدير والمساواة مثل أي إنسان موظف يريد أن يداوم دوامه وينهيه بدون أية مشاكل أو سب أو شتم من مراجعين أو زوار, ولكن إذا الوظيفة هذي سوف تجعلنا مسخرة أمام الجميع, فنحن لا نريدها.

إننا نتحمل الكثير من المتاعب والحرج ونظرات البعض الدونية, وذلك من أجل هدف وغاية واحدة ألا وهي (الترسيم) أو التثبيت على وظائف نستحقها, لنكفي حاجتنا بأنفسنا.

الواسطة.. وما أدراك ما الواسطة؟!
إنها لم تبقي لنا شيئاً من الوظائف. فالوظائف تذهب من أمامنا لمن يمتلكونها, وقادرين على تحقيق غاياتهم عن طريقها, برغم أنهم لا يملكون من الخبرات ما نملك نحن. فإذا طالبنا بالمساواة.. قالوا لنا: هاتوا شهادة الثانوية! فهل هذه الطلبات بغرض تعجيزنا وتثبيط عزائمنا كي لا نطالب بما نراه حقاً لنا؟!

فإن كان أحدنا يملك شهادة الثانوية (هذه العقبة التي يتعذرون بها), فإنه سيذهب للبحث عن وظيفة أرقى وأفضل مما نحن عليه من معاناة حقيقية لا يحس بها إلا من جرّب الإهانة والإستصغار ممن لا يحترم حتى نفسه.

فإلى متى ياوزير الصحة سنظل على حالنا هذا معزولين من حقنا في التثبيت على وظائف التشغيل الذاتي التي نحن محرومين منها لأتفه الأسباب؟ وإلى متى ستظل الشركة الوهمية تلعب بنا وبرواتبنا ونحن لا حول لنا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم؟!

إننا نحن حراس الأمن بمستشفى الملك خالد نطالب ببعض حقوقنا عليكم عبر هذا المنبر «صوت الأخدود», ونتمنى بأن نلقى الإجابة والحل لمشكلتنا هذه من كل لديه ضمير حي.

قدمه/
حراس الأمن الداخلي بمستشفى الملك خالد بمنطقة نجران

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327694