سعيد علي مدران (الرقم الانتخابي 3)
صوت الأخدود - 21 / 9 / 2011 م - 5:14 م

  في كثير من الأحيان لا نملك إلا الكلمات للتعبير عن ما يجول في خواطرنا وإيصال أفكارنا وتعلمون أنه كلما كان الخطاب بسيطا وصادقا ونابعا من القلب إلى القلب سيكون أكثر قبولاً وتأثيراً في النفوس ولا ضير عندما تكون النوايا طيبة وسليمة ولكن قد يكون العكس فكم من منافق ومخادع استخدم مثل هذا الخطاب لدغدغة العواطف وكسب تعاطف الناس ولست هنا لأزكي نفسي فكلنا بشر نخطئ ونصيب وليس فينا ملاك أو معصوم. لكن صدق توجهنا وحسن نيتنا لن تخفى عليكم بل إني أراهن على أن لديكم من الوعي والإدراك ما يجعلكم قادرين بكل بساطة على أن تختارون الأفضل والأجدر فنحن نعيش في عصر العولمة والفضاءات المفتوحة التي تمكن الكل من معرفة ما يدور حوله بكل وضوح.

  إن الحدث يجبرني أحياناً على مخاطبتكم بلغة القلوب مع إن من المفترض والواجب أن يكون بلغة العقول لنستطيع معالجة مشاكلنا والتفكير في ما يعود بالنفع والخير على مجتمعنا وبلدنا مع مراعاة الموضوعية والمصداقية والبعد عن المبالغات وترديد الشعارات الزائفة.

  ها هو برنامج الإنتخابي بين أيديكم وقد إخترت فيه بعض ما يهم ويشغل بال المواطن والمقيم في نجران من خدمات ومشاريع لها علاقة بالمجلس البلدي وخطوطه العريضة تتلخص فيما يلي:
1- تفعيل الخدمات البلدية بما في ذلك إستحداث فروع للبلدية لإيصال خدماتها المباشرة للمواطنين.
2- دفع الحركة الإقتصادية إلى الأمام وزيادة دخل المواطن وذلك بإزالة القيود وتسهيل تراخيص المنشئات الإقتصادية بمختلف أحجامها.
3- تسهيل إجراءات حجج الإستحكام للتغلب على مشكلة السكن والحصول على أراضي.
4- رفع مستوى النظافة والبحث عن نظام بديل عن النظام الحالي الغير مجدي كنظام النظافة الذاتية السابقة.
5- المحافظة على البيئة ومنع تجريف التربة ومجاري الأودية.
6- سفلتة جميع الطرق الترابية المتبقية في القرى والساحات.
7- تشديد الرقابة على المطاعم ومحلات الحلاقة تفادياً لحالات التسمم وإنتقال الأمراض.
8- إنشاء حدائق وملاعب للأطفال داخل الأحياء لتكون متنفساً للسكان وزيادة المساحات الخضراء.
9- تشديد الرقابة على مستوى تنفيذ المشاريع لتخرج بالشكل المناسب والصحيح.
10- تحسين مستوى التخطيط المستقبلي للمشاريع والبدء بالأهم فالمهم.
11- التعاون مع الأجهزة الحكومية الأخرى.. ودراسة ظاهرة انخفاض مستوى المياه الجوفية في إنحاء المنطقة بشكل عام والبحث عن حلول جذرية لهذه المشكلة.
12 – السعي والمطالبة بوضع إشارات مرورية ذكية في الطرقات المزدحمة.
13- إستكمال تسمية الشوارع والأحياء الجديدة وإقتراح التسمية بأسماء رموز هذه المنطقة.

  وعلى مدار العشرة أيام القادمة سيدور النقاش والحوار المكثف حول ما ذكر في البرنامج والعمل على إيجاد الحلول لبعض المشاكل المطروحة وغير ذلك من الآراء والأفكار الأخرى التي قد تستجد مثل تبني فكرة إقامة مصنع لتدوير النفايات بالمنطقة, ولأهمية الإستماع لأكبر عدد من وجهات نظركم وتلمس إحتياجاتكم ودراستها عن كثب سيبقى هذا المقر الإنتخابي مفتوحاً لكم ولجميع من يهمه أمر منطقتنا العزيزة راجياً أن يستمر حضوركم أو على الأقل من يجد الفرصة فاللقاءات مفتوحة للجميع وبكل شفافية ووضوح سنتحاور ونستمع لكل الأفكار بواقع ثلاث أو أربع ساعات كل ليلة وسأكون حاضراً للإستماع لآرائكم وتسجيل مقترحاتكم إبتدءاً من هذه اللحظة وحتى نهاية الفترة المسموح بها من قبل اللجنة المنظمة للإنتخابات.

 إن المسئولية كبيرة ومنطقتنا بحاجة لجهود الجميع, فكما تلاحظون تذمر الناس في المنطقة من سوء التنظيم ومعاناتهم من نقص بعض الخدمات وتدني مستوى النظافة, والتأخر في إنجاز المشاريع, ورداءة التنفيذ مما يدل على وجود خلل ومشاكل كثيرة تتطلب التكاتف والعمل الجاد من الصغير والكبير.

 أن الدرب لن يكون مفروشاً أمامي بالورود لكن وصولي للمجلس البلدي حتماً يحمل الأمل والطموحات التي أسعى لتحقيقها بكل الصلاحيات والإمكانيات, كما أنني أعاهدكم إن حالفني الحظ على أن أبذل كل ما في وسعي لخدمتكم وتحقيق تطلعاتكم, وأن أكون صوتكم الفاعل والصادق في المجلس البلدي مبادراً في طرح القضايا وإيجاد الحلول, مبادراً في العمل والتخطيط والتوجيه والتنفيذ والرقابة على تنفيذ المشاريع ضمن الصلاحيات المخولة والممنوحة لعضو المجلس البلدي أميناً ومخلصاً في نقل إحتياجاتكم وأعدكم بالإخلاص والنزاهة والشفافية والعمل الدؤوب وإرضاء الله تعالى أولاً فيما اؤتمنت عليه, وأن أعمل على تحقيق أعلى حد ممكن مما وعدت به الناخب في برنامجي الإنتخابي, وأن أتقبل النصيحة والرأي والمشورة من الصغير والكبير.. وتأكدوا بأنني لن أنسي ما حييت وقفتكم ومساندتكم ودعمكم.

 أذكركم أن شعار حملتي الإنتخابية هو (نجرااان أولاً) وطموحي لن يتوقف حتى يكون واقعاً ملموساً وليس شعاراً مكتوباً فأعينوني لتكون (نجران أولاً).

وفق الله الجميع لكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

اعلان سعيد بن مدران


سيره ذاتية مختصره لـ سعيد علي مدران

• المؤهلات:

» بكالوريوس محاسبه من عام 1413 من جامعة الملك عبدالعزيز

» ماجستير محاسبه من عام 1430 من استراليا

» عضو الهيئه السعوديه للمحاسبين القانونيين

» ممثل مجلس التدريب التقني والمهني بالمرصد الحضري لمنطقة نجران

• العمل الحالي:

مدير مكتب شؤون الخريجين بالكليه التقنيه بنجران




الرقم الانتخابي 3
اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «5»
ابو سالم
[1]
[ جيزان ]: 21 / 9 / 2011 م - 6:24 م
بالتوفيق يبو علي
ونجران تحتاج المخلصين امثالك

شكرا
عبدالله لسلوم
[2]
[ نجران ]: 22 / 9 / 2011 م - 3:04 م
موووووووووووووووووفقين
ابو راكان
[3]
[ السعوديه - نجران ]: 24 / 9 / 2011 م - 4:14 م
نحترم قدراتك وكفاءتك ولانك تقولها من القلب نقول لك ومن القلب
العمل الجيد لايكتمل الا بالسلوك الجيد وخصوصا بعد نيل الثقه.
موفق ابو على
محمد الوادعي
[4]
[ السعودية - نجران ]: 28 / 9 / 2011 م - 1:57 ص
بالتوفيق ياسعيد اعرفك عن قرب ولدي قناعة بحماسك وصدق نواياك في خدمة المنطقة ومراهنتك على وعي المواطن دليل على ثقتك بنفسك
قروب فايز
[5]
[ najran ]: 30 / 9 / 2011 م - 5:25 ص
نبارك لانفسنا ... وللاخ سعيد بن مدران الفوز ... وفعلاً راهنا على الوعي ونجحنا ...ثقة في وعي ابناء المنطقة ووفقنا الله لهذه النجاح والحصول على المركز الثاني
حيث كان عدد اجمالي الناخبين 25571 ناخباً منهم 9569 بنجران وعدد المصوتين 13599 بنسبة 53%
حصل المرشح سعيد مدران على المركز الثاني وعدد الاصوات 226 بنسبة 6.84 %
الف مبروك للاستاذ سعيد وآملنا فيك باذن الله لن يخيب ..

كما نهني
بقية المرشحين الخمسة الفائزين في الدورة الثانية للمجلس البلدي ...
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3315873