أنباء عن تدخل للرئيس الامريكي كارتر
سجين نجران يواصل اضرابه ووسائل الاعلام السعودية تواصل تجاهلها لقضيته
نجران: صوت الأخدود - 11 / 9 / 2006 م - 5:09 ص

يواصل سجين نجران هادي آل مطيف إضرابه عن الطعام لليوم السابع بدون أن يتناول سوى الماء. وقد آلت جميع محاولات إقناع هادي بالتوقف عن الإضراب إلى الفشل. حيث لا يزال مصرا على استمرار إضرابه الى ان ينظر في اطلاق سراحه من السجن او يموت جوعا.

وذكرت انباء غير مؤكدة ان الرئيس الأمريكي السابق كارتر تلقى رسالة عاجلة من شخصية في أمريكا تطالبه بالتدخل الفوري والاتصال بالملك عبدالله وطلب الإفراج الفوري عن هادي.
وكان قد تم سجن هادي سعيد ال مطيف، في 19 يناير 1994 بعد شهرين من دخوله دورة تدريبية في معسكر شرطة منطقة نجران. وتسببت جملة قالها هادي مازحا قبل أدائه صلاة العصر في المعسكر في اعتقاله والحكم عليه بالإعدام وكان عمره حينئذ 18 سنة، وقد تدل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قبل سنوات واصدر عفوا عن قصاص هادي الا انه استمر في السجن.

منتدى الليبراليون السعوديون
http://www.saliberal.com/vb/

إلى ذلك فقد نشطت مواقع الانترنت والمنتديات السعودية وبعض وسائل الإعلام العربية والأجنبية في متابعة إضراب سجين نجران وتفاعلت مع قضيته مطالبة بإعادة النظر في وضعه والاكتفاء باكثر من 13 سنه أمضاها حتى الآن في السجن فيما واصلت الصحف والفضائيات السعودية تجاهلها لقضية هذا السجين.

  فيما تلوذ هيئة حقوق الإنسان السعودية والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بالصمت ازاء قضية إضراب سجين نجران.

يذكر ان محكمة في إحدى المناطق السعودية قد حكمت على شاب «سجد» لشاب آخر كان يرقص وأثبتت الحادثة عن طريق تسجيل فيديو (مرفق بهذا الخبر) بالسجن لستة أشهر فقط فيما حكم قاضي في نجران على هادي آل مطيف بالموت لزلة لسان كما حكم قاض آخر في نجران على شاب آخر يدعي معيض بن مانع آل سليم بالسجن 14 سنة لزلة لسان ايضا.

الحكم على الساجد لغير اللهأصدرته محكمة حائل المستعجلة
السجن 6 أشهر و500 جلدة لشاب سجد لآخر في حفل غنائي


حائل: خضير الشريهي
أصدرت المحكمة الجزائية (المستعجلة) في حائل برئاسة القاضي الشيخ خالد الطالع أمس حكما بالسجن لمدة 6 أشهر و500 جلدة في حق شاب سجد في حفل غنائي راقص لشاب آخر (تحتفظ "الوطن" باسميهما) قبل سبعة أشهر في إحدى الاستراحات في مدينة حائل، وسيتم تنفيذ حكم الجلد أمام مسجد خادم الحرمين الشريفين، وأمام ثانويتي الصديق والفاروق في وسط مدينة حائل.
وكان أحد الشبان الذي حضر الحفلة الغنائية قد تمكن من تسجيل المشهد عبر جواله المزود بكاميرا، وتم تبادل المقطع عبر أجهزة "البلتوث"، ومواقع الإنترنت، وشهد عدد من المواقع "الحائلية" مطالبات بإيقاع العقوبة بحق الشاب الذي سجد لإنسان مثله، والتشهير به. يذكر أن الشاب كان قد تم التحقيق معه في هيئة التحقيق والادعاء العام بعد أن دل عليه أحد الشبان من معارفه، وتم تحويله إلى المحكمة الجزائية في حائل التي أصدرت بحقه حكمها السابق.
- المصدر: صحيفة الوطن ـ الخميس 15 ربيع الأول 1427 الموافق 13 أبريل 2006م

مقاطع
اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3335199