الداعي المطلق علي بن محمد بن الوليد الأنف القرشي
أعلام الفكر الإسماعيلي الفاطمي (9)
علي المستنير * - « خاص: صوت الأخدود » - 12 / 6 / 2010 م - 3:25 ص
صورة تخيلية للداعي بن الوليد
صورة تخيلية للداعي بن الوليد

■■ الداعي المطلق علي بن محمد بن الوليد الأنف القرشي

 

الولادة والنشأة:


هو الداعي المطلق علي بن محمد بن الوليد الأنف القرشي حيث يعتبر الداعي الاول من اسرة بني الأنف وقد لقب والده بالأنف إشارة الى أبرز عضو في وجه الانسان. فهو كما قال الشاعر العربي الحطيئة:
قوم هم الأنف والاذناب دونهم          ومن يساوي بأنف الناقة الذنبا
 وترتيبه الداعي الخامس في تسلسل الدعاة الذين انفردوا بالدعوة وقد انجبت اسرة بني الأنف عدد من الدعاة الذين تعاقبوا على قيادة الدعوة مما يدل على اهتمام هذه الأسرة بطلب العلم والسعي الحثيث للتزود من علوم المذهب الفقهية والعقدية والتاريخية مما اهلها لقيادة الدعوة لأجيال عديده. ولأن التاريخ الاسماعيلي في الغالب يؤرخ عادة للدعاة حينما يستلموا المراتب الكبيرة ويصبحوا من الحجج والدعاة المطلقين  لذلك يظل تاريخ ولادتهم غير موثق توثيقا تاما. وفيما يخص هذا الداعي المناضل فإن الوثائق والنصوص تبين بأنه تقلد رئاسة الدعوة في اليمن وتوابعها بعد وفاة الداعي المطلق علي بن حاتم الحامدي (الداعي الرابع) في 25 ذو القعدة سنة 605 هجريه. وقد قال عنه الداعي حاتم بن ابراهيم الحامدي الداعي الثالث في سلم  الدعوة (اما شرف النسب فإنه اشرف اهل الوقت نسبا واعلاهم حسبا واقدمهم في الدعوة الهادية واسبقهم الى الافعال المرضية وذلك ان جده أي جد علي بن الوليد, ابراهيم بن ابي سلمه لسبقه وشرفه اوفده علي بن محمد الصليحي  الى الحضرة الشريفة المستنصرية. وانهم من اشراف قريش واعلى العرب من بني عبد مناف بن قصي, واما الطهارة والورع والعبادة والعفة والنسك والولاية والآداب, فلا يقاس احد به من اهل زمانه ولذلك اضفت امر الدعوة الهادية في الجزيرة اليمنية إليه. لقد كان هذا الداعي العظيم من الدعاة الذين تمتعوا بعلم غزير فاقبل عليه الاتباع من كل حدب وصوب لسماع محاضراته والتزود من علومه والدراسة عليه. وكان مقره في مدينة صنعاء حيث اعتكف على الدراسة وكتابة الكتب والرسائل والمقالات التي يدافع فيها عن الدعوة ويشرح عقائدها ومعارفها الفكرية ويتصدى للمشككين فيها من وعاظ السلاطين السابقين والمتأخرين وله ديوان شعر في مدح الأئمة والرد على المخالفين ولو كان كتابه العظيم دامغ الباطل وحتف المناضل لوحده شاهدا على علمه لكفاه وهو كتاب فند فيه كتاب (فضائح الباطنية وفضائل المستظهرية) للغزالي والذي سنتطرق اليه بصوره مفصله نظرا لأهمية ذلك. لقد تمتع الدعاة السابقين له بنوع من الحماية في ظل دولة سلاطين ال حاتم الياميين الذين حكموا صنعاء بعد نهاية الدولة الصليحية لمد 77 سنه ابتداء من السلطان حاتم بن علي اليامي الذي حكم صنعاء وتوابعها عام 493 وحتى نهاية الدولة اليامية التي انتهت في عام 569 في عهد السلطان السابع علي بن حاتم بن احمد اليامي وكما هو معروف تاريخيا ان دولة بني حاتم اليامية هي دوله كانت عاصمتها صنعاء وقد تصارعت مع الدولة الزيدية على حكم اليمن ولكن عندما قدم توران شاه اخو صلاح الدين الايوبي الى اليمن قضى على الدولتين وبسط نفوذه على عموم اليمن. وقد اعقب ذلك حروب وثورات وغزو من القبائل وساد اليمن فتره من عدم الاستقرار السياسي والامني مما زاد الاعباء لحفظ تراث الدعوة الذي كان موزعا في جميع انحاء البلاد, فقام داعينا الاجل بضبطه وحفظه في اماكن سريه خاصه حتى لا تتسرب اليه ايادي الغزاة الأيوبيين الذين جاءوا للقضاء على تراث الدولة الفاطمية في اليمن كما فعلوا في مصر.

مؤلفاته:

خلال حياة هذا الداعي العلامة الطويلة والتي قاربت التسعين عاما وكان صحيح الجوارح يؤلف الكتب والرسائل ويعلم اهل الاستفادة حيث امتازت مؤلفاته بالمعرفة التامة بأصول المذهب ولا تزال هذه الكتب والمؤلفات تتصدر كتب الدعوة في مختلف الدول التي يتواجد بها معتنقي المذهب الاسماعيلي المستعلي وهذه الكتب والمؤلفات التي تنسب اليه تتضمن الاتي:

1- كتاب دامغ الباطل وحتف المناضل: هذا الكتاب يعتبر من الكتب الإسماعيلية الجديرة بالدرس والاهتمام فهو بالإضافة الى كونه يرد على المفكر الاسلامي المشهور (ابي حامد الغزالي) فإنه يضم بين دفتيه وجهة النظر الإسماعيلية في الكثير من المواضيع والآراء  الفقهية والتأويلية والعرفانية التي ترتكز عليها الدعوة الإسماعيلية في معتقداتها الدينية. فقد ناقش هذا الداعي العالم كتاب ابي حامد الغزالي (فضائح الباطنية وفضائل المستظهرية) نقاشا علميا مدعوما بالآيات القرآنية  والاحاديث النبوية فندت واجابت على تساؤلات الغزالي بأسلوب علمي خالص يقارع فيه الحجة بالحجة المنطقية الواضحة. ومن المهم جدا ان نوضح وباعتراف الغزالي نفسه ان تأليفه لكتاب فضائل المستظهرية جاء بناء على قرار سياسي من الخليفة العباسي المستظهر عندما بدأ الفاطميون يقرعون ابواب بغداد ومعنى ذلك ان كتاب الغزالي لم يكن يحارب معركه فكريه خالصه دفاعا عن الدين والعقيدة وخدمة العلم  بل كان استجابة لرغبه من بيدهم السلطة من العباسيين في معركتهم السياسية ضد الفاطميين وفكرهم الاسماعيلي حيث يعترف الغزالي بقوله (فاني لم ازل مدة المقام بمدينة السلام متشوقا ان اخدم المواقف المقدسة الإمامة المستظهرية ضاعف الله جلالها) ثم يستطرد تشوقه لخدمة الخليفة وذلك (بتصنيف كتاب في علم الدين اقضي به شكر النعم واقوم به رسم الخدمة واجني بما اتعاطاه من الكافة ثمار القبول والزلفة.. حتى خرجت الاوامر الشريفة المستظهرية بالإشارة الى الخادم في تصنيف كتاب في الرد على الباطنية...الخ). ولقد حشد داعينا الاجل في رده على الغزالي الكثير من النظريات العرفانية المدعومة بالآيات القرآنية والاحاديث الشريفة  المروية عن الرسول واهل بيته من الأئمة الاطهار مما جسد العقيدة الإسماعيلية الصحيحة واعطى الدليل القاطع على ان ما كتبه الغزالي ضد الإسماعيلية املته الظروف السياسية التي كانت تسيطر على العالم الاسلامي في ذلك الوقت. والحقيقة فإن كتاب دامغ الباطل كتاب جدير بالقراءة والاطلاع لكل باحث عن الحقيقة الإسماعيلية وهذا الكتاب يتكون من مجلدين شرح فيها الداعي المنطلقات العرفانية في 12 بابا كان بودنا ذكرها بالتفصيل الا ان المقام لا يتسع لذلك.

2- كتاب مختصر الاصول وزبدة المحصول: وهو كتاب يبين فيه الداعي اختلاف مقالات الفرق المختلفة في الاسلام ويتحدث الداعي بتواضع عن نفسه وكتابه فيقول:
 (لم يقـف بي قـصوري في العـلم وضيق سعـتي في الفهم عن طلب ألأجر والقيام بأداء الشكر فما وفـقـت فيه من إصابة معـنى فمن بركة من يحيط بي فـلكه ويصرفـني بالبسط والقبض استيلاءه علي وتملكه وما كان من خطأ وزلل وبالله العياذ منه فمن قـصوري وعجزي وحسوري وقد وسمتها بمختصر الاصول وزبدة المحصول لكون ما تكلمت فيها عليه من الاصول مختصرا ومحصول معاني ما أختلف فيه زبدا مستخلصا لدى اربابه مصونا مدخرا وهي تـنـقسم اربعة ابواب كل باب منها يتضمن عدة فصول الباب الاول يتضمن القول في شرح المقالات وكم انقسمت في ما جاء به النبي صلى الله عليه وعلى آله وكيفية انقسامها على الاختصار جملا دون الفروع تجمع اربعة فصول الباب الثاني يتضمن الرد على الفرق الحوشية وأمثالهم من الجبرية في ما تعلقت به من ظواهر الالفاظ وجهلت من معانيها تجمع سبعة فـصول الباب الثالث يتضمن الرد على اصحاب الرأي من المعتـزلة والزيدية وأمثالهم ونقض ما تعـلقوا به من التعـويل على آرائهم والاتباع في الدين لأهوائهم تجمع ثمانية فصول الباب الرابع يتضمن الرد على معـطلي الشرائع من الفلاسفة والملاحدة والزنادقة ومن يجمعهم القول بأبطال ما جاءت به الرسل صلوات الله عليهم والتكذيب لما وعدوا من الثواب وأوعدوا به من العـقاب.

3- رسالة الايضاح والتبيين في كيفيه تسلسل ولادتي الجسم والدين: وهو كتاب يتحدث عن نشئه الكون وسريان العناية الربانية في الخلقة الجسدية والكمال الجسماني ثم يتجه الى تبيان الخلقة الدينية التي يمتحن فيها الانسان صعودا او هبوطا في درجاته والتي تعتبر الكمال المتم لعودته الى ربه  حيث يختتم بقوله (فيرجع المترقي على حسب ما كان عليه من اللطافة قبل السقوط ويؤب الى افضل مما كان  فيه من الإنارة والاشراق ولما يبل بالهبوط مطمئنا من الفساد والفناء مخلدا في جوار ربه  ذي الملكوت والسناء في جنة عالية وعيشة راضيه كما قال تعالى ﴿يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً

4- كتاب تاج العقائد ومعدن الفوائد: وهذا الكتاب يتضمن مئة مسألة فلسفية، جعلها ممثولة لأسماء الله الحسنى التسعة والتسعين، فأثبت تضلعه في التعبير عن النظام الفكري الإسماعيلي المتميز بالبيان الواضح، ويمكن القول بأن هذا الكتاب يعبّر عن نفسه ويمثل أصدق تمثيل الاعتدال في العقائد الإسماعيلية، فكان تحفة أدبية في التراث الاسلامي الخالد.

5- كتاب الذخيرة في الحقيقة: هذا الكتاب يتكون من 34 فصلا،  تبحث فيما يخصّ المبدأ والمعاد وتتناول أصل الموجودات ونشأة العوالم من العقول والأرواح والأجرام والأجسام، كما يتناول النهايات لكل البشر، حساباً وعقاباً، إلى مجيء يوم القيامة حيث يتمّ الحساب والجزاء.

6- كتاب تحفه المرتاد وغصه الاضداد: وهو في الرد على الفرقة المجيدية واثبات إمامة الامام الطيب بن الآمر وذكر تسلسل الإمامة في الابناء والمعروف تاريخيا  انه قبل ان ينتقل الامام  الآمر بأحكام الله الى جوار ربه بعد جرحه نص على ابنه الطفل الصغير الامام الطيب بن الآمر وارسل بذلك خطابا بعث به الى السيدة الحرة اروى بنت احمد الصليحي واستناب عليه عمه  ابو الميمون عبد المجيد ليكون وصيا على ابنه الامام ولقبه بالحافظ لكن عبد المجيد لم يلبث ان خالف الوصية واعلن نفسه اماما ثم تفرد بالسلطة وتذكر المصادر الإسماعيلية الطيبية ان الامام الصغير ارسل الى السيدة الحرة في اليمن حيث تم  استتاره خوفا عليه من الاضداد

7- الرسالة المفيدة في ايضاح لغز القصيدة: وهو في شرح قصيدة (النفس) لابن سيناء وقد اختلف المؤرخون في نسبته اليه من عدمه.

8- ديوان شعر: ويضمن اشعاره في مدح الأئمة والرد على المخالفين. 

 وهناك كتب ورسائل اخرى كثيره ومتنوعه تنسب اليه وهي حسب الاتي:
 
- كتاب ضياء الالباب المحتوي على المسألة والجواب 
- مجالس النصح والبيان
- رسالة لب المعارف 
- رسالة لب الفوائد وصفو العقائد في المبدأ والمعاد
- رسلة ملحقة الاذهان ومنبهة الوسنان
- نظام الوجود وترتيب الحدود
- الايضاح والتفسير في معنى يوم الغدير
- رساله في معنى الاسم الاعظم
- رسالة جلاء العقول وزبده المحصول


خاتمة:

ما العمر ان طال للإنسان او قصرا          بنافع في غد او دافع ضررا
ولا حياة الفتى تغني اذا هو لم             يكن به قاضيا في دينه وطرا
فإن يمت جاهلا ماذا اريد به               فبالحقيقة في الدارين قد خسرا
فلينتبه كل ذي نفس تريد لها               تخلصا وليجد في امره النظرا
ويتخذ زاده التقوى لمرجعه               ليحرز النصر في عقباه والظفرا

هذه ابيات من ديوانه وهي خير دليل على شاعريته المستوحاة من تأملاته وافكاره الدينية والروحية. ولعله من الحقيقة بمكان ان نقول ان لهذا الداعي من اسم كتابه دامغ الباطل وحتف المناضل نصيب من التسميه فهو بحق يعد داعيا مناضلا من اجل فكره وعقيدته وما يؤمن به فبعد اكثر من مائه عام على كتاب المستظهري لابي حامد الغزالي الطوسي النيسابوري الفقيه الصوفي الشافعي الأشعري الذي عاش في الفترة (450 هـ - 505 هـ)، والذي يعتبر أحد أهم أعلام عصره وأحد أشهر علماء الدين في العصر العباسي يأتي كتاب دامغ الباطل لكي ينتصر للفكر الاسماعيلي ويرد على الغزالي ردا علميا خالصا مرتكزا على الحجه والحقائق العلمية الدامغة من القرآن واحاديث الرسول المروية عن اهل البيت. وعلى الرغم من البعد الزمني بينهما الا انه جاء ليشفي غليل النفوس المتعطشة للحقيقة ويزرع الثقة بين المترددين ويرد على كل من  يحاول تشويه الصحيفة الإسماعيلية. لقد قضى هذا الداعي العظيم جل حياته التي امتدت الى تسعين سنه  في خدمة العلم  والمعرفة فألف الكتب والرسائل، نشر عدد منها ولا يزال معظم المخطوطات الأصلية محفوظه لدى طائفة البهرة في الهند, وكانت وفاته في نصف الليلة المسفرة  عن يوم الاحد السابع العشرون من شهر شعبان  سنه612 هجري وكانت فترة انفراده بالدعوة ست سنين وتسعة اشهر وثلاثة ايام رحمه الله واسكنه فسيح جناته.

المصادر:
1- دامغ الباطل وحتف المناضل.. علي بن الوليد
2- الذخيرة في الحقيقة.. علي بن الوليد
3- تاج العقائد ومعدن الفوائد.. علي بن الوليد
4-رسالة الايضاح والتبيين.. علي بن الوليد
5- تحفة المرتاد وغصة الاضداد.. علي بن الوليد
6- مختصر تاريخ الإسماعيلية.. فرهارد دفتري
7- عيون الاخبار.. ادريس عماد الدين
8- اتعاظ الحنفاء بأخبار الأئمة الفاطميين الخلفاء.. تقي الدين المقريزي
اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «16»
المتابع
[1]
[ السعودية - نجران ]: 12 / 6 / 2010 م - 9:18 م
الأخ أبو رائد

أرحب بك مجدداً مع علم بارز مع أعلام دعوتنا الغراء ألا وهو داعينا الأجل علي بن محمد الوليد علم الأعلام المفرد العلي المجيد .

لي عودة عنه قريباً ....
المتابع
[2]
[ السعودية - نجران ]: 12 / 6 / 2010 م - 9:23 م
قبل أن نبدأ بالإجابة على تساؤلات بعض الإخوان السابقة في ترجمة الداعي إدريس عماد الدين لدينا بعض الإستداركات التي نسينا أن نذكرها وهي :

1- للداعي إدريس عماد الدين ديوان شعر عظيم حوى الكثير من فنون الشعر في المدح في النبي والوصي والأئمة وفي والده وأبن عمه أسد الدين إدريس بن محمد بن عبدالله وفي الرثاء في أباءه وفي حدود الدعوة وكذلك في التهنئة وفي أحوال أخرى كثيرة . راجع مجدوع صـ 44

ولعل مما نحب أن ننوه عنه أن ديوانه فقد من الجزيرة اليمنية ونقل إلى تركيا حتى من الله بعودته .

وأما عن القصيدة التي أوردها الأخ صاحب الموضوع في رثاءه لمن فقدهم بسبب الطاعون الذي إجتاح اليمن عام 840هـ فهي قصيدة عدد أبياتها ( 65 ) بيت ، أولها :

هل التوجد مجداً وهل البث نافع .... وهل لعليل الكرب في القلب نابع

وكان من الأسماء الذين ذكرهم في هذه القصيدة : عمه الداعي عز الدين معد بن عبدالله وأبنه نزار ، وأيضا جمال الدين محمد بن علي بن ... عبدالمطلب بن محمد بن حاتم ، والداعي المؤهل جعفر بن محمد بن حمزة المحفوظي صاحب التاليفات العديدة والتي قرآها على يده ، وابن أخيه داؤد بن الحسين بن الحسن ، وأبناء أخته المتزوجة من الحد إسماعيل المحفوظي ، وأبناءه قريش وعبدا لمطلب اللذين فقدهما في صفر وربيع الأول من ذلك العام ، وغيرهم ممن ذكرهم في تلك القصيدة ...


2- كنا ذكرنا رسالة عاصمة نفوس المهتدين في رد الداعي إدريس على العالم الزيدي الحسن الرصاصي وبعد البحث في بعض كتب الزيدية وجدنا احد أئمئتهم وهو يحيى بن حمزة يذكر في كتاب له بإسم (( مشكاة الأنوار الهادمة لقواعد الباطنية الأشرار )) أنه وجد رسالة لأحد الدعاة في الرد على الرصاصي وعنوانها (( جالية قلوب المسترشدين وماحية شبة الملحدين )) ولم يعرف مؤلفها ولذلك جعل كتابه هذا في الرد عليها .


وبعد بحثنا في كتب الدعاة المتأخرين وجدنا أن هذه الرسالة من تأليف الداعي محمد بن حاتم بن الحسين بن علي بن محمد الوليد الأنف جد الداعي إدريس والمنتقل في عام 729هـ ، وهو يكون بهذا قد سبق الداعي إدريس في دحض أكاذيب هذا الرصاصي . والملاحظ أن عناوني الداعيين متقاربة في كلماتها .

لنا عودة مع تساؤلات بعض الإخوان ...
المتابع
[3]
[ السعودية - نجران ]: 12 / 6 / 2010 م - 9:27 م
الأخ hadi

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

1- بخصوص كتاب الأزهار الذي ذكرته ونسبته للداعي الكرماني فهذا الكتاب ليس له وقد يكون أشتبه عليك انك وجدت أن أول ما ورد في الكتاب بعد التحميد الذي ذكرته اقتباس من كتاب تنبيه الهادي والمستهدي تأليف الكرماني . وأطلب منك أن تنظر أخر الجزء الرابع هذا الذي ذكرته هل ستجده قد ختمه بكتاب التنبية لبعض الصالحين وقصيدة في الإحتجاجات لحمير الهجري وهو أحد حدود الإمام الطيب أبي القاسم. فإذا وجدت ذلك فأعلم أن هذا الكتاب من تأليف الداعي الحسن بن نوح الهندي المنتقل عام 939هـ والكتاب يقع في سبعة أجزاء وكلها موجودة عند الإخوة الداوؤدية.

2- كتاب الجوهر الذي ذكرته هو كتاب مجموع التربية الأول من تأليف الداعي محمد بن طاهر الحارثي المنتقل عام 584هـ .

3- أجوبة القاضي النعمان : لم أجدك بينت لي أي شيء من محتواها لأتبين ما الأجوبة المقصود خصوصاً أن الدعاة المتأخرين يذكرون له ثلاث كتب وبعض الرسائل في هذا المجال فله أجوبه على قضاة بني المنهال ببرقة ، وله أجوبه على بعض العمال والأمناء ، وله أجوبه على خطاب بن وسيم الزواي مقدم زواة وحاكمهم . فأيها تقصد ؟ .

4- تقويم الأحكام هذا الكتاب أخذ محتواه من بعض مؤلفاته ذكر ذلك في أوله وبالنسبة من قام بتأليفه لم يتبين لي اسمه بالتحديد بعد لنقص بعض المراجع عندي في هذا المجال ، فبعض الإخوان أكد النسبة لبعض أبناء أو أحفاد القاضي النعمان لكن الاسم لا يحضرني حالياً ، لكن ممن عرف بأن له مختصرات كثيرة لكتب القاضي النعمان بن محمد كان القاضي الفقية أمــين الأمناء (( ابن كامل )) مفتي دولة أمير المؤمنين أشار له الفيض في الإسعاف 2/ ب صـ 280 . ذكر أسمه بالكامل في أحد الأجوبة التي ذكرتها لك أنفاً للقاضي النعمان ، وفي مختصر الإيضاح بخط الداعي عبدالطيب بن سليمان بن الحسن وذكر أيضاً في الرسالة رقم ( 29) من مؤلفات جعفر بن سليمان التي فرغ من تأليفها في 16 ربيع الأول عام 1030هـ ، وذكر في التأليف ( 153) للفيض علي بن سليمان حيث وضع له ترجمه وذكر مؤلفاته .

فإن كان عندك شيء من هذه المراجع فأبحث بها وعطنا نبذه عنه وعن مؤلفاته التي نسبت للقاضي النعمان أو التي قام باختصارها .

دمت بخير


لنا عودة ....
واحد من خلق الله
[4]
[ ارض الله - الفاضله ]: 13 / 6 / 2010 م - 4:04 ص
"تأليفه لكتاب فضائل المستظهرية جاء بناء على قرار سياسي من الخليفة العباسي المستظهر عندما بدأ الفاطميون يقرعون ابواب بغداد "

بعد هذا الكلام لم يعد لي ما اقول بعد ما نطق به لسانك في هذا الموضوع

فكيف تريدني ان اقرأ هذه الكتب وانا اعرف انها لم تسلم من التزوير والبهتان في بعض اجزائها وهذا ما دفع الدعاة في حجب علمهم حتى لايستغل من معادين ضد التابعين لهذا المذهب حتى يكون لهم السلطه على متابعتها وحفظها من جاهلين بما تحتويه
عجبي لما تقول وماتكتب وإن كان بعضه صحيح ولكن من نقله لي يجهل امره ولا يعمل به
hadi
[5]
[ السعودية - الدمام ]: 13 / 6 / 2010 م - 4:32 ص
اخي الكريم المتابع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بالنسبة الى كتاب الازهار فيتضح ان ماذكرته هو الصحيح واعتقد ان الخطاء
ممن صنف المخطوط في نفس دار المخطوطات.بالنسبه الى كتاب الجوهر فاشكرك على
التوضيح .النسبة الى أجوبة القاضي النعمان : ذكرت أجوبته على خطاب بن وسيم الزواي مقدم زواة وحاكمهم وبالفعل
ففي بداية المخطوط (بعد البسملة ... مسائل سئل عنها خطاب ابن وسيم بن الدوعى مقدم زواوة
وحاكمهم ... الحمد لله أهل محمد ووليه ... اما بعد فانه وهل كتابك ... تسأل فيه الجواب عن
مسائل ذكرت...‏) بالنسبه الى تقويم الاحكام بداية المخطوط - بعد البسمله الذى يحتاج معرفته الحكام من فقه المذهب الأول فقه مايجرى فى المقامات الثانى مايجرى فى ...‏
ونهايته - اشترى جاريه مغصبه فاولدها اخذها صاحبها وجبهه الولد اذا لم يعلم المشترى انها مغتصبه اذا _ وتم تصنيف
المخطوط على انه للنعمان بن محمد بن منصور بن احمد بن حيون المصرى

(يتبع )
hadi
[6]
[ السعودية - الدمام ]: 13 / 6 / 2010 م - 4:38 ص
وجميع المخطوطات التي استفسرت عنها موجودة في دار الكتب المصرية للمخطوطات اضافة الى عدد آخر من المخطوطات مثل ديوان الداعى على بن محمد بن الوليد الانف و الابانة والتصريح في معاني صلاة التسبيح لسيدنا جعفر بن حمزة المحفوظي والرسالة اللازمة فى صوم رمضان وحينه للداعي احمد بن عبدالله الكرمانى وتربيه المؤمنين فى تاويل دعائم الاسلام للقاضي النعمان وضياء الحلوم ومصباح العلوم
للداعي على بن حنطله وغيرها هذا مارغبت في ايضاحه وشكرا لك ووفق الله
المتابع
[7]
[ السعودية - نجران ]: 13 / 6 / 2010 م - 11:13 ص
الأخ hadi

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اشكرك على التوضيح الذي ذكرته وإن كان من طلب سأطلبه منك أن تذكر لي ارقام بعض المخطوطات الموجودة في دار الكتب المصرية ومنها :

1- مسائل القاضي النعمان وأجوبته سواءاً للداعي الخطاب بن وسيم او لغيره

2- تقويم الأحكام : وذلك لمقارنتها بنسخة الدعوة .

3- إذا كان هناك أي مخطوطات أخرى غير التي ذكرتها في دار الكتب المصرية

وأخيراً : سؤال عن ديوان الداعي علي بن الوليد هل توجد له نسخه غير النسخة الباهتة الموجودة عندهم حالياً وما رقمها إن وجدت .

تحياتي
ابن الدعوه
[8]
[ السعودية - نجران ]: 13 / 6 / 2010 م - 12:44 م
الاخ واحد من خلق الله ..هناك مثل نجراني يقول ( يساعب من ورى الصف ) ويظهر لي ايها الاخ الكريم انك في وادي والناس في وادي ثاني ...فاولا الدعاة لم يحجبوا العلم بل كتبوه ونشروه ووصل الى الهند والسند وجميع انحاء المعموره ...ثانيا المذهب الاسماعيلي مذهب حجه وبيان وليس كما تعتقد او يعتقد غيرك من العامه بانه كتب لكي يبقى في الكهوف وما الفائده منه اذا لم يدرس ويتم التفقه فيه . فهل تريدنا ان ننقل كتبه على ظهورنا من مكان الى اخر دون ان نقراءها وندرسها فنصبح كا الحمار يحمل اسفارا ؟......ثالثا الاسماعيليون اشتهروا في التاريخ بانهم رواد التعليم ومن اسمائهم المشهوره التي عرفوا بها (التعليميه)لكثره مدارسهم ومجالسهم ودور حكمتهم . لن يجبرك احد على القراءه اذا اردت ان تبقى حاملا للاسفار فقط..ولكنه لايحق لك ان تقلل من شان الدعاة وتتهمهم في اعز ما يملكون وهي الدعوه الى الله بنشر وتعليم ما يقرب اليه من علم وحكمه . العلم كتب لينشر .. هؤلاء الدعاة افنوا حياتهم في تاليف الكتب والرسائل الدينيه والشعر والتاريخ والادب والحكمه ومن حقهم علينا ان نشيد بهم ونفاخر ونذكر تاريخهم وسيرهم ومؤلفاتهم .ولكي نستطيع الرد على كل من يريد تشويه الحقيقه الاسماعيليه علينا ان نقراء مابين السطور وما تحت السطور وما في داخل السطور بكل ما نستطيع من قوه ..ودامغ الباطل خير دليل ..وانصحك بقراءته لعل الله ينير طريقك للخروج من الكهف ...تحياتي
hadi
[9]
[ السعودية - الدمام ]: 13 / 6 / 2010 م - 2:22 م
تفضل اخي المتابع


الابانة والتصريح في معاني صلاة التسبيح
لسيدنا جعفر بن حمزة المحفوظي 41232

نزهه الأفكار
ادريس بن الحسن بن عبد الله بن محمد بن حاتم القرشى 29219(695922.1)

ديوان الداعى على بن محمد بن الوليد الانف 61090

الرسالة اللازمة فى صوم رمضان وحينه
احمد بن عبدالله الكرمانى ب48960 - ب48961

الازهار احمد بن عبدالله الكرمانى حميدالدين 36023

تربيه المؤمنين فى تاويل دعائم الاسلام
النعمان بن محمد بن منصور بن احمد بن حيون المصرى 36207(692728.1)

تقويم الأحكام - النعمان بن محمد بن منصور بن احمد بن حيون المصرى 36208(692729.1)

شرح الأخبار فى فضائل الأئمه الأطهار ( الأبرار)‏
النعمان بن محمد بن منصور بن احمد بن حيون المصرى 36210(692730.1)


أجوبه القاضى النعمان بن محمد المغربى 41227

ضياء الحلوم ومصباح العلوم -على بن حنطله 36203(692725.1)


الجوهر - غير معروف 35820
المتابع
[10]
[ السعودية - نجران ]: 13 / 6 / 2010 م - 10:17 م
الأخ hadi

اشكرك على وضعك لارقام المخطوطات ولكن هل تعتقد أن ما أوردت هو كل ما عندهم لأنه حسب علمي لايزال هناك غيرها كمخطوطة كتاب الزينة والتي أشار لها حسين همداني في مقدمته ومخطوطة كتاب الشواهد والبيان وكتب عدة أوردها عبدالله الحبشي في كتابه مصادر الفكر الإسلامي في اليمن حيث وجدت فيه بعض أرقام المخطوطات التي سردتها هنا تختلف من حيث رقمها في دار الكتب المصرية ومن الأمثلة كتاب نزهة الأفكار للداعي إدريس حيث أورد رقمه بـ 2253 راجع الكتاب صـ 496 ط 2004م .

كما اسألك هل رقم ديوان الداعي علي بن الوليد يعطي نسخة جيدة وواضحة أم هو رقم النسخة الباهتة والمشوهة .

تحياتي
hadi
[11]
[ السعودية - الدمام ]: 14 / 6 / 2010 م - 2:38 ص
اخي الكريم المتابع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

هذا هو محرك البحث الخاص بالدار

http://41.178.1.7/uhtbin/cgisirsi.exe/IQqH8fGKbw/MAIN/268890006/60/502/X

وقد سبق لي الاطلاع على الارقام التي اوردها الحبشي مثل الابانة برقم 2145
وديوان الداعي علي بن الوليد يرقم 2143 ولكن عند البحث سوف تكتشف انها خطا وكمثال انسخ (ادريس بن الحسن بن عبد الله بن محمد بن حاتم القرشى ) وضعة في محرك البحث وسوف تظهر النتائج بعيون الاخبار والكتاب الاخر نزهة الافكار وستجد الارقام كما ذكرتها وليس كما ذكرها الحبشي في تاريخه , علما بانني لم اطلع على اي منها الى الان ولكنني رغبت ان اتاكد قبل الذهاب والاطلاع . شاكرا لك ومقدرا لك حسن صنيعك وافادتك لي ووفقك الله
hadi
[12]
[ السعودية - الدمام ]: 14 / 6 / 2010 م - 2:54 ص
وقد يكون هناك الكثير من المخطوطات ولكني لم اجد ماابحث عنه مثل جامع الحقائق لسيدنا حاتم بن ابراهيم وذلك بسبب اختلاف التسمية للعنوان ولاسم المولف اما بالنسبة الى كتاب الزينة وجدت نسخة من كتاب وليس مخطوطة
طبعا غير الكتاب الذي حققه حسين بن فيض الله الهمداني
والمحقق زايد ، وحيد عبدالمقصود إسماعيل ورقم النسخة
ه21386 سنة النشر1998
المتابع
[13]
[ السعودية - نجران ]: 14 / 6 / 2010 م - 1:19 م
ملاحظات وإيضاحات حول الداعي علي بن محمد الوليد :

أولاً – كتب منسوبة ليست من تأليفه :

1- الإيضاح والتفسير( التبصير ) في معنى يوم الغدير : هذا الكتاب قد نسب لغيره وقد أوضحنا مؤلفه في موضوع المؤيد في الدين هبة الله الشيرازي .

2- رسالة في معنى الاسم الأعظم : كنا قد أوضحنا أمرها في موضوع جعفر بن منصور اليمن .


ثانياً – التصحيح لبعض ما ورد في الموضوع :

1- رسالة ملحقة الأذهان ومنبهة الوسنان : الأصح التسمية أن تكـــــون ( ملقحة ) الأذهان ، وهي قد وردت ضمن كتاب مجموع التربية للداعي محمد بن طاهر وقد حققها الحبيب الفقي في كتاب ( ثلاث رسائل إسماعيلية يمنية )

2- الأبيات الشعرية :

ما العمر إن طال للإنسان أو قصرا .... بنافع في غد او دافع ضررا
ولا حياة الفتى تغني إذا هو لم .... يكن به قاضيا في دينه وطرا

ألخ ....

قد ذكرت في أخر ديوانه وهي تسمى القصيدة التسعونيـــــــــة عدد أبياتها ( 99 ) بيت ولكنها ليست من تأليفه إنما من تأليف أبنه الحسين بن علي بن محمد الوليد كما ذكر ذلك الداعي الحسن بن نوح الهندي في أخر الجزء الثاني من كتاب الأزهار ومجمع الأنوار .


لي عودة قريباً ...
المتابع
[14]
[ السعودية - نجران ]: 14 / 6 / 2010 م - 5:06 م
الأخ الفاضل hadi

أشكر لك ما أوضحت ولعل مما سيعطي صورة متكاملة عن المخطوطات جميعها في دار الكتب المصرية أو غيرها هو تقرير كان قد كتبه الدكتور خليل نامي في عام 1951م مع البعثة المصرية التي زارت اليمن وصورت مخطوطاته التي في الجامع الكبير أو في بعض المكاتب الخاصة وأنا لم يتسنى لي الإطلاع عليه حتى الأن ولا أعلم إن كنت قد قرأته واطلعت عليه لتوضح لنا ما كان ورد فيه ومدى الإستفاده من تقرير الدكتور النامي من عدمه ، وللتنويه يوجد التقرير في مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض .

لدي إستفسار حول ما كنت نقلته من كتاب تقويم الأحكام : هل ما كتبته من أخره عن (( الجارية المغتصبة )) هل هو أخر ما كتب فيه أم لا يزال يوجد هناك كلام غيره بما يوازي صفحتين أو ثلاث لأن النسخة التي عندي ختمها بأن أورد أسماء كتب القاضي النعمان التي إقتبس منها لكتابه التقويم كمختصر الأثار والإقتصار كما أورد مختصر الإيضاح فهل هي موجودة في النسخة التي عندك أم لا - لأن عدم وجودها معناه أن النسخة التي عندك ناقصة ننتظر توضيحك .

دمت بخير
hadi
[15]
[ السعودية - الدمام ]: 15 / 6 / 2010 م - 8:14 ص
اخي الكريم المتابع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الكتاب الذي اشرت اليه للدكتور خليل يحيى نامي لم يسبق لي الاطلاع عليه
ولكن ساحاول البحث عنه وعنوان الكتاب هو (البعثة المصرية لتصوير المخطوطات في بلاد اليمن ) .
بخصوص تقويم الاحكام فالمخطوطة ليست لدي ولكني من خلال موقعهم الذي اشرت اليه سابقا استطعت ان اعرف بداية المخطوطة ونهايتها .تقبل خالص تحياتي
المتابع
[16]
[ السعودية - نجران ]: 20 / 6 / 2010 م - 5:43 م
نستأنف حديثنا عن الداعي علي بن الوليد ونستكمل باقي مؤلفاته من حيث توقف الأخ صاحب الموضوع :

9- جلاء العقول وزبده المحصول : أوردها الدعاة المتأخرين ، وقد حققها عادل العوا في كتاب منتخبات إسماعيلية ، راجع مجدوع صـ 200


10 - ضياء الألباب المحتوي على المسائل والجواب : أورده الدعاة المتأخرين وهو عبارة عن ( 32 ) مسألة والجواب عنها وقد كان الكاتب لهذه المسائل الفقية محمد بن إبراهيم بن أبي عمر من أهل الدعوة المخلصين في عهد الملكة الحرة الصليحية ، أثنى عليه الداعي يحيى بن لمك عندما وفد عليه بعض المؤمنين بصنعاء شاهداً بفضله ورتبته السامية في الدعوة . راجع مجدوع صـ 229 .



11- لباب الفوائد وصفو العقائد : أوردها الدعاة المتأخرين ، راجع مجدوع صـ 257


12- لب المعارف : أوردها الدعاة المتأخرين وهي عبارة عن سبع مسائل في الحقائق ، راجع مجدوع صـ 244


13- مجالس النصح والبيان : أوردها الدعاة المتأخرين ، راجع مجدوع صـ 140


14- ملقحة الأذهان ومنبهة الوسنان : أوضحنا أمرها فيما سبق .




15- نظام الوجود و ترتيب الحدود : أوردها الدعاة المتأخرين وهي عبارة عن رسالة ذكر فيها أسماء الحدود في وقته ، ورد عدة فصول منها في أول الجزء الثالث من كتاب الأزهار للداعي الحسن بن نوح الهندي .





كتب ورسائل أخرى لم يذكرها الأخ صاحب الموضوع :


16- الإرشاد والإفصاح : أوردها في رسالته تحفة المرتاد وهى في الرد على الفرقة المجيدية . (( راجع أربع كتب إسماعيلية )) .




17-ا لإيقاظ والتذكير: أورد ذكرها في رسالته لباب الفوائد وصفو العقائد


18- الرد على المارقين : أوردها في رسالته تحفة المرتاد وهى أيضاً في الرد على الفرقة المجيدية . (( راجع أربع كتب إسماعيلية ))


19- لمع الأنوار ونبذ الأسرار : أورده الدعاة المتأخرين ، ونسبة إيفا نوف للداعي محمد بن طاهر الحارثي ، أما مجدوع فلم ينسبه لأحد وقال: أنه لبعض أهل الدعوة ، راجع فهرسه صـ 204 .



20- المبدأ والمعاد : أورد ذكره الداعي سليمان بن الحسن في رسالة بعث بها لداؤد قطب في مراسلة كانت بينهما حول معرفة أسماء الكتب والرسائل الموجودة في خزانة الدعوة باليمن وقد كان الرسول بينهما حسن بن إدريس الذي مال لداؤد قطب فيما بعد وألف فيما بعد ما نسبه لنفسه رسالة الكتب والرسائل لدعاة اليمن وأما في الحقيقة فالداعي سليمان بن الحسن هو من ذكرها وأحصاها ومن قام بتدقيقها . أما حسن بن إدريس فكما قال عنه الداعي سليمان في تلك الرسالة وكلامه موجــه لداؤد قطب (( ... ويعاونك في لم الكتب وجمعها ونسخها ولا تتوانيا في ذلك إن شاء الله تعالى )) .




20- نهج الإيضاح : أورد ذكرها الدعاة المتأخرين وقد كان الداعي ذكرها في أول رسالته المسماة نظام الوجود وترتيب الحدود وأورد انه كتبها قبل هذه الرسالة أي قبل ( نظام الوجود ) وهي في إيضاح مراتب الحدود .



21- الوعظ والبيان : أوردها في رسالته تحفة المرتاد وغصة الأضداد وهى في الرد على الفرقة المجيدية كذلك. (( راجع أربع كتب إسماعيلية ))


22 و 23 – رسالتان أوردهما الدعاة المتأخرين ونعتذر عن ذكرهما ولكن نشير لمضمونهما فالأولى منهما كانت رداً على بعض المعتزلة حول صيام شهر رمضان ، أوردها الداعي إدريس عماد الدين في رسالته مدحضة البهتان ، راجع أول الإسعاف 1 / ب .


الثانية : كانت في الرد على الحسن بن علي المحلي المجيدي حول إمامة الإمام الطيب أبي القاسم ولعلة قد يكون هو أيضا المقصود في رسالته المسماة تحفة المرتاد وغصة الأضداد . أورد ذكرها الفيض في الإسعاف

نجد أيضاً هذه الرسالة قد اقتبس الداعي إدريس عماد الدين بعض المقتطفات منها وأوردها في كتابه عيون الأخبار ــ السبع السابع ، صـ 273 ط لندن .


تحياتي للجميع
عقيد متقاعد وناشط حقوقي .. كاتب صوت الأخدود
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3299952