أعلام الفكر الإسماعيلي الفاطمي (5)
علي المستنير * - « خاص: صوت الأخدود » - 17 / 4 / 2010 م - 2:26 ص
صورة تخيليه لجعفر بن منصور اليمن
صورة تخيليه لجعفر بن منصور اليمن

 ■■ الداعي جعفر بن منصور اليمن

الولادة والنشأة
هو جعفر بن (منصور اليمن) الحسن بن فرج بن حوشب بن زادان الكوفي الذي يمت بصلة النسب إلى عقيل ابن أبي طالب ويحدثنا التاريخ انه بعد وفاة والده الداعي الكبير (منصور اليمن) الحسن بن فرج بن حوشب عين الإمام المهدي الداعي  عبدالله بن عباس الشاوري خلفا له للقيام بأمر الدعوة في اليمن إلا ان أخيه أبي الحسن بن منصور اليمن حسد الشاوري الرتبة وانقلب عليه ثم قتله وأعلن العصيان على الإمام المهدي بعد ان قلب مذهبه وعلى اثر ذلك اختلف جعفر مع أخيه أبي الحسن واعتبر أعماله وتصرفاته خروجا عن المذهب وطاعة الإمام فتوجه إلى المغرب سنة 322هـ/933م فوجد الخليفة الفاطمي المهدي قد توفي وقام بعده ابنه القائم, الذي رحب به, وانزله مكانة تليق به اما أخيه أبي الحسن فقد كانت عاقبته وخيمة فقد شك أتباعه الجدد في أمره رغم ارتداده عن المذهب الإسماعيلي وقتلوه هو ومن بقي من أسرته وذلك من منطلق من خان غيرك فلن يخلص لك. ويحدثنا المؤرخ الإسماعيلي الداعي المطلق إدريس عماد الدين عن المكانة التي بلغها جعفر المنصور فيقول.. (... وانتهى إلى ان بلغ مبلغا عظيما عند الأئمة.. وبلغ مراتب الأبواب الفائزين بعلو الدرجات..) وقد ورد في سيرة الأستاذ جوذر ما نصه:.. وكان جعفر بن المنصور صاحب اليمن قريبا من الدولة وقربة من مولانا عليه السلام المحل القريب, ومن المؤكد ان جعفر كان يتمتع بمركز رفيع في الدولة الفاطمية في المغرب ثم في مصر, وكان موضع احترام وتقدير القائم والمنصور, وبلغ الذروة في عهد الخليفة المعز لدين الله حتى اتخذه (باب أبوابه) وهي أعلى رتبة في الدعوة الإسماعيلية وصار أهم رجال الدعوة الذين يشار إليهم بالبنان في الفضل والزهد.
حتى تفوق على القاضي أبي حنيفة النعمان التميمي المغربي نفسه, وليس أدل على ما وصل إليه جعفر بن منصور من مكانة سامية عند الإمام المعز من قول الداعي المطلق إدريس عماد الدين (.. إن القاضي النعمان اعتل بعلة, فزاره جميع الدعاة وأولياء الدولة وقوادها.. ولما زالت علته أتى الإمام المعز لدين الله فسأله عمن زاره, فقال: كلهم زاروني إلا جعفر بن منصور, فأخذ أمير المؤمنين في حديثه, ثم أمر بكتب فأحضرت إليه. ففتح كتبا منها, وقال للنعمان: أنظر في هذا الكتاب فلما تصفحه قال الإمام ما تقول في هذا؟ قال وما عسى ان أقول في قولكم؟ قال المعز لدين الله هذا قول مولاك جعفر, اعلا ما بعالي فضله, وبيانا لسامي محله فلما رأى النعمان جعفر اقر واعترف له بالفضل.
لم يعرف تاريخ ولادته ولكن وفاته كانت في القاهرة المعزية سنة 380 هـ/990م بعد ان ترك الكثير من المصنفات والكتب التي تبحث في العبادة العلمية (التأويل).

مؤلفاته

إذا كان القاضي النعمان هو رائد الشريعة او العبادة العملية بما ألف من كتب في الفقه والشريعة والذي كان معاصرا لجعفر بن منصور اليمن في عهد الإمام المعز فإن الداعي جعفر بن منصور اليمن كان رائد التأويل او العبادة العلمية

ترك الداعي جعفر الكثير من المؤلفات التي لايزال بعضا منها محفوظ على شكل مخطوطات لم يتم تحقيقها بعد ومحفوظة لدى بعض الفرق الإسماعيلية في الهند واليمن وقد وردت مسمياتها في بعض كتب الدعوة ولقد كانت معظم مؤلفات هذا الداعي العظيم تصب في إثبات حقيقة التأويل التي تختلف عن التفسير  لان التأويل في نظره هو الرجوع  إلى الأصل لإدراك معاني القران  واستنباط جوهر الحقيقة  ومعناها الروحي  الذي يوافق العقل والمنطق فالنصوص إذا لم توافق العقل فانه لابد ان يكون لها معنى تأويلي وهو يستند في ذلك على بعض أي الذكر الحكيم في إثبات حقيقة التأويل لقوله تعالى ﴿وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث وقوله تعالى (وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث) وقوله تعالى ﴿وسأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرا وقوله تعالى ﴿وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم وقوله تعالى ﴿هل ينظرون إلا تأويله... وذلك من خلال استقراء آيات الذكر الحكيم والتفكر فيها ليتبين فيها معاني  جوهريه كثيرة قد لا تكون ظاهره ولكن بالتمعن وإعمال العقل يتضح المعنى لقوله تعالى ﴿وتلك الأمثال نضربها للناس  وما يعقلها إلا العالمون وهذا في نظر دعاة الفكر الإسماعيلي يتطلب الدخول إلى عمق معاني الآيات لمعرفة دلالاتها مسترشدين في ذلك بقوله تعالى ﴿وأسبغ عليكم نعمه ظاهره وباطنه وقوله تعالى ﴿وذروا ظاهر الإثم وباطنه وفي ذلك يقينا بآياته ومخلوقاته  لقوله تعالى ﴿وفي الأرض آيات للموقنين وفي أنفسكم أفلا تبصرون
إذا التأويل حقيقة اقرها القران ومن ينكر ذلك فقد جحد آيات الله  ومن هذا المنطلق استقراء علماء ودعاة ومفكري الإسماعيلية هذه الآيات وتمعنوا في التفكر فيما حولهم بإعمال العقل الذي خلقه الله بما لا يتعارض مع ما سنه لخلقه وينسجم مع حكمة الكتاب والشريعة وذلك من خلال ما يسمى بالعبادة العلمية (الإيمانية) والتي تسير مع العبادة العملية (الشرعية) جنبا إلى جنب مستدلين على ذلك ببعض ما ورد عن ألائمه من الأحاديث النبوية وما دلت عليه معاني القرآن من إشارات ورموز يرتكز عليها علم التأويل والتي يعتبر هذا الداعي احد رواده. وبالإضافة إلى ذلك فقد كان شاعرا تم العثور على قصائد عديدة له من عيون الشعر أوردها الداعي عماد الدين إدريس في السبع الخامس من عيون الأخبار اما مؤلفاته فهي حسب الآتي:

1- سرائر وأسرار النطقاء: وهذا الكتاب يعتبر من أقدم المؤلفات الإسماعيلية التي تبحث في قصص الأنبياء وأسرارهم العرفانية وحكمهم التأويلية المنبثقة من سلوكهم الديني والدنيوي وذلك من خلال القران الكريم والأحاديث الشريفة المروية عن أئمة آل البيت وما ورد في بعض الكتب السماوية وذلك من عهد سيدنا ادم عليه السلام حتى سيدنا محمد عليه وعلى اله أفضل الصلاة والتسليم.

2- كتاب العالم والغلام: وهذا الكتاب من الكتب الحقانية النادرة التي تصور بوضوح المفيد والمستفيد بقالب رمزي يتضمن قصه كتبت في القرن الثالث الهجري لعالم وغلام رمز فيها إلى احد أبناء الملوك الذي استفاد من العلوم الحقانية من قبل أستاذه ومفيدة الذي التقاه صدفه بينما كان يتجول في بعض البلاد وبعد أن درس عليه فتره استطاع أن يقنعه بأفكاره العرفانية ويحوله إلى عنصر صالح مفيد لمجتمعه ومملكته وهذا الكتاب بلا شك يظهر بوضوح التقدير العالي الذي يكنه الإسماعيليون للعلم منذ وقت مبكر وان الدين والعلم مرتبطان ببعض بطريقه لا انفصام لها. وقد اختلف المؤرخون في نسبه الكتاب له وقال بعضهم انه لأبيه الداعي منصور اليمن.

3- كتاب تأويل سورة النساء: والكتاب واضح من عنوانه فهو يفسر صورة النساء من منطوق تأويلي يوضح بعض الحقائق العرفانية التي تضمنتها المعاني حيث يستنبط منها جوهر حقيقة الآيات ألقرانيه ومعناها الروحي.

4- كتاب الشواهد والبيان: وهو كتاب يتعلق بإثبات الوصية للإمام علي بن أبي طالب
5- كتاب الفرائض وحدود الدين: وهو كتاب يبحث في تأويل الفرائض وما يقابلها في حدود الدين
6- كتاب الفترات والقرانات: وهذا الكتاب يبحث في تاريخ الدعوة أثناء فترة استتارها

وهناك كتب أخرى تنسب إليه وهي حسب الأتي: 
المراتب والمحيط, رسالة في معنى الاسم الأعظم, تأويل الحروف, خزائن الأدلة

خاتمة:
إذا كان القاضي النعمان هو رائد الشريعة او العبادة العملية بما ألف من كتب في الفقه والشريعة والذي كان معاصرا لجعفر بن منصور اليمن في عهد الإمام المعز فإن الداعي جعفر بن منصور اليمن كان رائد التأويل او العبادة العلمية فقد كانت معظم مؤلفات هذا الداعي تصب في إثبات حقيقة التأويل الذي يعد رجوعا إلى الأصل لإدراك معاني القرآن واستنباط جوهر الحقيقة ومعناها الروحي وبما يوافق العقل والمنطق وهو يستند في ذلك على بعض أي الذكر الحكيم في إثبات حقيقته كما بينا سابقا بالإضافة إلى ما ورد عن أئمة آل البيت من أحاديث نبوية . وهي حقيقة تجادل حولها العلماء المسلمون إلا إنهم اعترفوا جميعا بان القران حمال أوجه ولذلك كل يفسره بما يؤيد رأيه وقد ورد في تاريخ المسعودي أن أنصار الإمام علي بن أبي طالب  في معركة صفين كانوا يخاطبون أصحاب معاوية وهم يرتجزون قائلين:
نحن ضربناكم على تنزيله       واليوم نضربكم على تأويله 
ومعنى هذا أن الإمام علي كان يحارب قريش في زمن النبي على تنزيل القران وهو اليوم يحاربهم على تأويل القرآن وتفسيره.

المصادر

1- عيون الأخبار.. إدريس عماد الدين
2- مروج الذهب..علي بن الحسين المسعودي
3- سرائر وأسرار النطقاء.. جعفر بن منصور اليمن
4- العالم والغلام.. جعفر بن منصور اليمن
5- تاريخ الدولة الفاطمية.. محمد جمال الدين سرور
6- تاريخ الفكر الإسلامي في اليمن.. احمد حسين شرف الدين
7- الفاطميون وتقليدهم في التعليم.. هاينز هالم
اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «29»
منصور
[1]
[ السعوديه - نجران ]: 17 / 4 / 2010 م - 9:59 ص
السلام عليكم / يعطيك العافيه يابو رائد والله يجعلنا واياكم من الساعين والطائعين لولاة امورنا
ابوريان
[2]
[ السعودية - نجران ]: 17 / 4 / 2010 م - 8:07 م
للأسف يا اخ علي كل مقالاتك لاتبت للحقيقة بصله ومراجعك كلها مؤلفات غير معترف بها عند أهل العلم وقد صدمت بمقالك عن صلاح الدين واتهامك له بالفساد وانه كان أكبر خطر على الإسلام وكل هذا بسبب طرده للفاطميين من مصر ...
فأتقي الله ولا تنشر قصصك المكذوبه عن أعظم قادة هذه الأمة وأعلم انك محاسب امام الله على كل حرف تكتبه
والله يهديك الى طريق الصواب
نجراني اصيل
[3]
[ السعوديه - نجران ]: 18 / 4 / 2010 م - 11:41 ص
لايزال اصحاب الفكر الاقصائي المتشدد يمارسون هوايتهم المفضله في اقصاء الاخر امثال الاخ ابو ريان هداه الله فهو لايعترف بالكتب والمصادر الاسماعيليه لانها تتعارض مع فكره وفكر علمائه ..واريد ان اسال الاخ ريان منهم اهل العلم الذين يجب ان يعترفوا بالفكر الاسماعيلي حتى يصبح شرعيا في نظرك .وهل ابن تيميه او ابن القيم الجوزيه اصبحوا ظل الله في الارض .هذا اولا اما بالنسبه لصلاح الدين الايوبي فاقرا التاريخ جيدا لتعرف تحالفه مع ملوك الصليبين حتى ضد وليه وصاحب نعمته نور الدين زنكي ..نعم لقد خان الامانه وانقلب على من وثقوا به وتحالف مع الصليبين في سبيل انشاء ملك اسسه لابنائه من بعده ثم ورثه المماليك والجواري والغلمان .اما ال البيت الفاطمي الذين لاتعترف بهم انت ومن سار في ركابك من المتطرفين والاقصائين والنواصب اعداء ال البيت فالتاريخ يصطر باحرف من نور تاريخهم وتراثهم وعلمهم وتسامحهم مع مخاليفهم وتعيينهم لصلاح الدين قائدا لجيوشهم على الرغم انه ليس على مذهبهم يحسب لهم وليس عليهم
أبوريان
[4]
[ السعودية - نجران ]: 18 / 4 / 2010 م - 8:49 م
خذ فكرة عن الدولة الفاطمية الي تمدحونها في مصادركم هي الدولة العبيدية (المسماة زورًا بالفاطمية) التي قامت في المغرب العربي سنة 298هـ/ 910م وانتقلت قيادتها إلى مصر سنة 362هـ/ 972م،‏ كانت ظاهرة الاعتماد على اليهود والنصارى سمة من سمات الحكم في الدولة، فمن هؤلاء كان كثير من الوزراء وجباة الضرائب والزكاة، والمستشارين في شئون السياسة والاقتصاد والعلم، ومنهم الأطباء والثقات لدى الحكام، وإليهم تُحال معظم الأعمال الجسام‏ وقد ذاقت البلاد من الجوع والبؤس والنزاع على السلطة ما أحالها إلى فوضى لم يشهد تاريخ مصر مثلها، وقد صوّر المقريزي هذه الحالة في قوله‏:‏ ‏"‏لم تجد البلاد صلاحًا ولا استقام لها أمر، وتناقضت عليها أمورها، ولم يستقر عليها وزير تحمد طريقته‏ ومن الغريب أن العزيز الفاطمي بلغ من حبِّه لوزيره يعقوب بن كلس اليهودي أن ترك له أمر الدعوة إلى المذهب العبيدي (الفاطمي)، وكان هذا الأخير يجلس بنفسه يعلِّم الناس فقه الطائفة الإسماعيلية، وقد ألّف كتابًا يتضمن الفقه على ما سمعه من المعز والعزيز الذي قال له ‏:‏ ‏"‏وددتُ لو أنك تُباع فأبتاعك بملكي‏"‏[4]. ولم يدرك العزيز أن ملكه كان قد بيع فعلاً
الفكر القادم
[5]
[ السعوديه - نجران ]: 18 / 4 / 2010 م - 9:14 م
مشكلة اصحاب الفكر الاحادي امثال ابو ريان الله يهديه هي انهم ينظرون للامور من منظار طائفي سياسي فهم يبجلون صلاح الدين لانه حارب شيعة ال البيت الفاطمي وما عدا ذلك لايهم بينما المتمعن في تاريخ صلاح الدين يدرك معنى الخديعه وكيف بطش صلاح الدين بالمسلمين وتسامح مع الصليبين وصلاح الدين هو واحد من أولئك الذين غطت السيوف على انحرافاتهم وحجبت عن أعيننا مساوئهم وغمرت بالدماء التي أسالتها جسد الحقيقة . . إن سيفه لم يشهر في ابتغاء مرضاة الله . . و لم يحقق شيئا للإسلام وإنما حقق النفوذ والتمكن لآل أيوب وتروي لنا كتب التاريخ أن الصليبيين كانوا يخرجون من بيت المقدس بعربات محملة بالنفائس والجواهر والذهب ومعهم أطفالهم ونسائهم ومتعلقاتهم وكذلك اليهود . وهم حين دخلوا بيت المقدس جعلوا الدماء تجري فيها كالأنهار ولم يرحموا طفلا ولا شيخا ولا امرأة . فعل هذا صلاح الدين مع الصليبيين واليهود وتسامح معهم لكنه لم يفعله مع المسلمين من شيعة ال البيت الفاطمي . فقد بطش بهم البطشة الكبرى وفعل بهم ما تقشعر له الأبدان. اما من جاء بعده من حكم الجواري والغلمان فحدث ولا حرج فمن مملوكه الخصي الرومي برقوش الذي حكم مصر واحكامه الخنفشاريه ولمن اراد الاطلاع على اخباره فليقرأ كتاب (الفاشوش في احكام قراقوش ) ليرى مدى السخف والانحطاط الذي وصل اليه الايوبين في تلك الفتره. الى حكم الجاريه المسماه شجرة الدر جاريه السلطان نجم الدين ايوب والتي تزوجت احد المماليك فيما بعد الى حكم فرج برقوق السكير العربيد مغتصب املاك الناس كل هذه حقائق تاريخيه عن مصر في العهد الايوبي وما بعده .سجلها التاريخ ولذلك فلم يقل كاتبنا الكريم الا الحقيقه التي لايريد الطائفيون المتعصبون امثال ابو ريان رؤيتها الا من خلال كراهيتهم لشيعة ال البيت الفاطمي .
ابو عبدالرحمن
[6]
[ السعودية - الرياض ]: 19 / 4 / 2010 م - 12:06 ص
ابو ريان
ما نقلته لنا هنا سبق وقرأناه منذ كنا أطفال وهناك ماهو اسوأ منه، وكما تعلم فان التاريخ يكتبه المنتصر والتاريخ العربي على وجه الخصوص تاريخ سياسي (لاتوجد فيه ذرة من الامانه).. استطيع ان اعطيك تاريخ حقبة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وكذلك فترة الخلفاء الراشدين بالاضافة الى فترة بنو أمية وبنو العباس.. مرة بصورة ناصعة البياض ومرة بصورة سوداء قاتمة.. ويمكنك في هذا الصدد قراءة كتاب (الحقيقة الغائبة) وسوف تجده على الانترنت (ليس بعيدا)
..
يا اخي
في حياة الفرد الواحد سواد وبياض ونخطئ ان كنا نعتقد ان التاريخ يجب ان يكون صفحات بيضاء او سوداء الا في حالة واحده وهي ان نكون مغفلين نرى الحق في ما يعجبنا ويطربنا ثم ندعي المعرفة

فاذا كنت تعتقد بالكلام الذي اوردته وهو من الكتابات السياسية فماذا تقول في تاريخ الخليفة الثالث عثمان بن عفان.. هل تعلم عنه شيئا بالتأكيد لا تعرف ولن تعرف طالما انت تنتظر من يحشو راسك بالهراء السياسي.
ولكن اسأل عن ثلاث:
لماذا رفض عبدالله ابن مسعود ان يسامحه وهو على فراش الموت؟

لماذا أمر بجلد عمار بن ياسر حتى أغمي عليه.

لماذا نفى ابوذر الغفاري حتى يموت في صحراء الربذة.

وانت تعرف مقام هؤلاء الصحابة الثلاثة لدى رسول الله

واتمنى ان تراجع هذا الرابط وفيه راي المقريزي الذي تستشهد به
http://www.okhdood.com/?act=artc&id=1373
ألماس
[7]
[ K.S.A - Dammam ]: 20 / 4 / 2010 م - 7:08 م
ما جعلني أداخل هو لثلاثة أسباب
الأول قد رأيت مداخلة من شخصٍ يسمى عبد المحسن وهو في هذه المداخله يتحدى بشنبه هههه..لم نعلم أن الشنب يوماً هو أداة تحدي؟! بل هو ر"رمز" رجوله ولم يكن أساساً لها..يا عبدالمحسن..هناك من رجال يام من وصلوا لدرجة لم تتصورها ولن أقولها لك..وألفوا كتباً ومنهم من ألف وشرح..أم سمعت ب..جابر بن مانع بن قطيان آل مهري..؟ أم تعلم ما ألف؟ أما سمعت برتبته؟!
علي بن عبدالمطلب بن علي بن حرمل الغباري اليمي...من آل مزهره..هل سمعت به؟!هل سمعت برتبته الدينيه؟! أتمنى لو تقول لي لا حتى أقيم لك العذر ..وأن لا تفقد شنبك الغالي وتكون حوحو...حتى ولو تنازلنا بعض الشئ وقلنا لك خففه على الواحد ليتماشى على الموضه"وأن لا يشكن أحداً أنك فقدته بعد تحدٍ خسرت فيه خسراناً مبينا".
عبدالمحسن ..لاحدود للمعرفه فقد كنت أنا صفراً لأ أعلم شيئاً غير العلوم الدنيويه..بل أبرع فيها بل وأتحدى..ولأني تحديت خسرت.أتعلم لم؟ لأنني لم أثابر على التحصيل المستمر وأطور نفسي بل ضللت أختال وأتباهى حتى جاء من أدب ذاك التباهي..ولكن لم أثبط ولم أفقد الأمل بل حثني على العوده...فكذا تعلمت في الأمور الدينية والتاريخ خاصة
ألماس
[8]
[ K.S.A - Dammam ]: 20 / 4 / 2010 م - 7:27 م
أما أبو ريان هذا..فلم يجد إلا خراب الدين ليمدحه..عجباً؟! قلت شخصيات التاريخ ؟ ولم يجد إلا من أدخل الصليبين إلى القدس؟!
إن صلاحاً هذا هو أول من اوجد نظاماً للتطبيع(تطبيع العلاقات)((لا تقل لي إنك لا تفهم كلمة تطبيع))..بل هو من أرسى قواعدها تحت مسمى القومية فضم المسلم لليهودي للنصراني في الجيش((حتى الي مفقض دين ضمه)) ومحى ما يسمى بروابط الدين يامحامي
يا أبو ريان لن ألين لك جانباً من القول بل مباركاً ما سعيت فيه...بل سأدعو لك إن كنت تحب صلاح الدين هذا..اللهم أحشره مع من أحبب... ولكن ليس كل من كتب لك أو غرّس بذراً في رأسك تسقيه .بل تنبه ربما يكون ذلك البذر فاسداً..فينبت بدل الزرع دود..وتبلى دماغك..وربما لا ..ربما تكون بذرة صالحة للزراعة..ولكنها تكون تلك البذرة هي فسها بذرة شجرة الزقوم...((المقريزي..والفلاني..)) أقرأ عن سيرة من كتب حتى تعرف صدقه ..ومن أصدق من كتب في التاريخ إبن الأثير الذي هدد إن لم يحرف- وكان في عهد الأمويين- بأن يحز رأسه...حتى لدرجة أن ما حدث بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وآله قد حرّف أو نقّح أو حذف..والسبب(( لا نريد الخوض فيهم فقد أفضوا إلى ماقدموا))..يتبع
ألماس
[9]
[ K.S.A - Dammam ]: 20 / 4 / 2010 م - 7:35 م
وسبب التنقيّح هي أن لا تكتشف عمليات الزيف والتخريب..

أشكر رئيس التحرير على إعطائي الفرصة والتعليق...ولكن أقول له : أرجوا أن تلغي كل مشاركة لا تخدم الموضوع ،ولا تكون في خضمّه..فهنالك من يجادل في الله بغير علم..فهذا الحوار أعد للأجيال...لأبنائنا..الذين يتلقون السموم ويجهلون عن أدوات العلاج المناسبة ..فهم مسؤوليتي ومسؤوليتك ومسؤولية كل إسماعيلي... لم نجعله موضوعاً للمناقشة وأضن الأستاذ علي المستنير يوافقني الرأي في ذلك ..وأضن قد ّكر ذلك قبلي..فأتمنى لمن أراد النقاش أن يذهب لأي منتدى ويدعونا له وإنّا إنشاء الله لمفحميه وكاسري شوكته ..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
حسن الصمع
[10]
21 / 4 / 2010 م - 2:04 ص
السلام عليك ياداعي الدعاه يامولانا جعفر وعلى دعاة الدور الطيبي وحفظ الله مولانا عبدالله ورزقنا القرب منه والخدمه بين يديه وحشرنا في زمرة سيدنا محمد واهل بيته الطاهرين
اللهم عجل بالفرج علينا واخرجنا من هذه الفتره المدلهمه وانصرنا على من ظلمنا وعلى من عادانا وناوانا وداعينا ودعوتنا بسوء فرد كيده الى نحره وكل من والى معاديا و"ضدا" يكيدون كيدا واكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا " اللهم لاتجعل لهم علينا سبيلا يارب الارباب
ابو حمد
[11]
[ السعودية - نجران ]: 21 / 4 / 2010 م - 11:08 ص
شكرا وجزاكم الله خير
وشكرا للكاتب الاخ المستنير فقد نورنا بالسيره العطره
وانا اجد الموضوع من شقين
شق تبناه الاخ علي مستنير وهوالسيرة وهذا هام
والشق الاخر وقد علمي صناعي ابداعي تسويقي وافكار للانتاج ومشوقه الحقيقه اضافه الاخ المتــــابـــع وهذا مهم
فالاخ علي استمر والاخ المتابع اضاف واجاد وشوقنا وجاب لنا متابعين اخرين وردود كثيره
ارجو من الاخ متابع وقد يكون هو نفسه الكاتب صاحب الشق الاول لان هذا اسلوب معروف للكتاب وخاصة في الانترنت وقد يكون كما ذكر احد الاخوان حدود من حدود الدعاة نفث بيننا تلك الافكار الخلاقة وابهرنا بها فتسابق الاخوة هنا من كل حدب وصوب بين معلي ومدلي
فأين انت ابا الابداع لا تربت يداك
المتابع
[12]
[ السعودية - نجران ]: 21 / 4 / 2010 م - 7:36 م
الأخوة الأعزاء

أرحب بكم مجدداً ، وأشكر أخي علي على إستمراريته في عرض هذه السلسة وإبراز نبذ ولمحات من تاريخ أعلامنا الأجلاء والذين كانت لهم الإسهامات الجليلة في كل ميدان من ميادين العلم والمعرفة .

أما عن صاحب الترجمة فهو ممن لا يشق لهم غبار ، أثنوا عليه الدعاة المتأخرين كثيراً ولا يعدون كتبه إلا من أمهات كتب الحقائق لما حوته من عظيم معارف العلوم .

لنا عودة قريباً لإستكمال حديثنا عنه ...
ابو حمد
[13]
[ السعودية - نجران ]: 22 / 4 / 2010 م - 5:08 م
اشكر الاخ المتابع على استجابته العجلى لدعوتي له بان يشارك ويبحر بنا ويعرش بنا في فضاءات الحقائق والدقائق.

ونرجو ان لا يتغلى علينا ويطل براسه ثم يعود !!

وانا معه اشكر وازيد واعيد بالقول للاخ ال مستنير نور الله قلبه

ولكن:

ال مستنير يضع نبذ ولمحات كما اشار حكيمنا واحد دعاتنا المتابع

ونحن:

نريد الدخول في الموضوع ونطمر فيه غطسا وابحارا وتحليقا لنهيم في فضاء وعمق العلوم بطريقة تمنح الشباب حق الانتاج والتصنيع والابتكار واعادة الابتكار لتنتشر بيننا هالة العلوم واسها وروحها وليس لمحاتها ونبذها

محتاجين الدخول في العلم يا ريس يا متابع ولا تطول علينا وتعطينا بالقطاره

محتاجين منك ضخا ضخا وليس زخات هنا او هناك

الينا باينابيع يا فتى العلوم والمعارف يا متابعها وناقشها هنا

هذا وقتك
ونرجو ترتيبها حسب النوع وحسب المنطق وحسب الاحتياج فكرة فكرة

وجزيتم خيرا
المتابع
[14]
[ السعودية - نجران ]: 22 / 4 / 2010 م - 8:47 م
الأخ أبو حمد

أشكر لك طيب المشاعر ، وأما ما ذكرت فنقول :

أولاً - ليس كل ما يعرف يقال إنما نورد ما يمكن السماح لنا به مما هو معروف كما أشرنا إلى ذلك سابقاً وذلك حتى لانتحمل تبعات غيره .

ثانياً - الحكمة ومراتب الدعوة لها أهلها المخصوصين بها ممن نالوها سابقاً أو سينالونها لاحقا ً وما نحن إلا طلاب علم من وارف علمهم وفيض بركاتهم نستمد ونغترف ونسأل الله تعالى أن يثبتنا على نهجم ويحشرنا في زمرتهم .

ثالثاً - ضيق الوقت ومشاغل الحياة قد لاتسمح بالتواجد الدائم فكيف ونحن هذه الأيام في إجازة مدرسية وهى من حق الأولاد للتنزهه والترفية بهم وهذا هو عذرنا وليس في ذلك أي تغالي ياأيها الأخ الفاضل .

لنا عودة قريبة لاحقاً ....
حسن
[15]
23 / 4 / 2010 م - 12:52 ص
شكرا لك يالمتابع على جهودك الجباره ونفع الله بعلمك وجعلك شوكه في نحر الذين يريدون الفتنه وتشكيك ضعاف العقيده في دعوتهم الطاهره

واصل بارك الله فيك "واضربو منهم كل بنان"
المتابع
[16]
[ السعودية - نجران ]: 23 / 4 / 2010 م - 1:09 م
إيضاحات وملاحظات حول الداعي جعفر بن منصور اليمن ( قس )

أولاً – أسماء مؤلفاته التي لم تذكر في الموضوع وهي :


1- سيرة والده ابن حوشب : والتي كثيراً ما أستشهد بها دعاة الدور الطيبي ، ومنهم الداعي الحسين بن علي بن محمد الوليد في رسالته (( الوحيدة في تثبيت أركان العقيدة )) .

2- الرشد والهداية : وهذه ورد بعض النقل منها في أحد حواشي كتاب دعائم الإسلام - الجزء الثاني - حديث ( 886 ) باب النكاح المباح والنكاح المنهي عنه . وكذلك في بعض كتب الشريعة من تاليف الفيض علي بن سليمان (قس ).

3- أصول الدين في معرفة التأويل : وهذا أورد ذكره في كتابه سرائر النطقاء المطبوع صـ 76 وصـ 79 - وكذلك في كتابه تأويل الزكاة الذي حقق حديثاً بتحقيق ردي.

4- كتاب الكشف : أورد ذكره في كتابه سرائر النطقاء صـ 93

5- نصيب الدار : وهذا أورد ذكره في كتابه سرائر النطقاء صـ 93. وقد أجمل كل ما فيه في كتاب الكشف . والكتاب توجد منه نسخه خطية في الجامعة السيفية بسورت بالهند لدى الأخوة الداؤدية .

6- الرضاع الباطن : حقق حديثاً في دار الغدير بسوريا .

7- تأويل حروف المعجم : وقد أشرنا إليه في موضوع الداعي المؤيد(قس ) .

8- تأويل الزكاة : نسبة له الداعي إدريس عماد الدين في كتابه زهر المعاني ـ الباب الثالث عشر ، وفي المطبوع صـ 121

لنا عودة لإستكمال حديثنا ...
ابو صالح
[17]
[ المملكة - نجران ]: 24 / 4 / 2010 م - 10:10 م
الاخ ابو حمد : يا اخي اما انك تشوف وتقرأ شيء سري ما نشوفه مثلك او انك متوهم وعايش في عالم خاص بك !!!
والعجيب الغريب ان الاخ المتابع يتشكر منك وقد قبل كلامك على نصوصه وهذا ما زاد استغرابي !!!

اي صناعات واي منتجات واي تسويق او افكار تتحدث عنها يا فتى ؟؟

بالله عليك ناس عاجزين يخرجون النص او عاجزين يصدرون مؤلف واحد او يطبعون ويحققون مخطوط واحد تنتظر منهم انتاج وابداع وافكار وتصنيع؟
حكم مخك يا اخي .!

بسيط خلنا من الانتاج والتصدير والتجاره فلنبقى هنا واقول لك ربعك عاجزين عن الكتابة بمنهاج علمي لتوثيق كتاباتهم وهم هنا يستخدمون اساليب لو كانت في مجال المحاسبات لتحديد الملكيات الفكرية لتحمل بعضخم احكاما قاسية تثقل كواهلهم.قص ولصق
وياتيك الاخ متابع ويكمل الرصة بقص ولصق
وقال انتاج وافكار وابداع
اذا كان الغرب الكافر انتج اشياء لا تعد ولا تحصى ونحن صفر
بل اتركني احيلك الى شيء ليس فيه تقنية ولا سر ولا كشف بل عقول نيرة ومنتجة حقا حيث اعتبر الحمام ( اجلكم الله) واحد من اهم مخترعات القرن التاسع عشر على الاطلاق!
فاين هي عقولنا وطهارتنا وانتاجنا وابداعنا ؟
يا ابو حمد خاف الله يا حاج!
عبد المحسن
[18]
[ السعودية - الرياض ]: 25 / 4 / 2010 م - 10:37 ص
مساء الورد عليكم
الاخ الماس
انا لا اعرف علي بن حرمل الغباري اليامي ولا مانع آل مهري ولا اعلم عن رتبتهما الدينية شيئاً! المتدين عادة هو من يستفيد من تدينه . يعني هو الذي سيدخل الجنة وليس انا . لم يصلني عنه انجاز واحد ساهم في تغيير مجتمعنا ولا شارك باختراع نظم او افكار تنويرية والمتدين عادةً كما ورد في كتب الدين يعمله فقط اهل السماء ولا يعلم عنه اهل الارض شيئاً !! تتحدث عن نتاج فكري لهم فاين هو نتاجهم ؟ خبؤوه في خزائن التقية كما جرت العادة ؟ اذاً ما الفائدة من كتبٍ لا تُقرأ ؟!!

ايه .. ايه يوجد هنا انسان مضحك يُدعى (حسن صمع ) اراه يدعو وينادي على الداعي جعفر موضوع هذه الحلقة ؛ تريدون من الدعاة الذين افنوا حياتهم في التأليف والفكر ان يعودوا ايضاً من قبورهم كي يحلوا مشاكلكم !! هع هع هع

طيب !

لماذا لا تستفيدون من هذا التراث الفكري العظيم وتطورون انفسكم ايها المجتمع الاتكالي الذي يزخر بشتى صنوف الغباء والرجعية ؟

يعني تبغون الهنود يسوون اشغالكم ، والخادمات ينظفون بيوتكم . وتبغون الدعاه يعودون للحياه كي يرتبوا مجتمعكم الخربان !!

لن احلق شنبي لان اراءكم غيرمقنعه
ابو حمد
[19]
[ المملكة - نجران ]: 25 / 4 / 2010 م - 7:07 م
اخي عبد المحسن
صدقني انك عايش في عالمك الخاص انت ما تقرا الاخ المتابع يقول لنا جميعا ان هنالك علوم تعرف ولا تقال ؟ بمعنى ليست من اللسان الى الطرس والقرطاس ليشمشر بها هكذا عبثا بل هي علوم من اللسان الى المسامع ومن القلب للقلب من مؤمن الى مؤمن ومن مؤتمن الى مؤتمن وليست هكذا لانها علوم ربانية

لا تهمك علوم الدنيا صدقني انها زايفه

والاخ ابو صالح يا اخي اصنعوا حمام واصنعوا مسابح وجزوكي وغيرها وحتى الطائرات واعلم بانكم ما علمتم من العلم ولا اوتيتم من الحكمة الا قليل لان علوم الاخرة وعلوم الحقائق والدقائق لا يعلمها الا الراسخون في العلم

والله يخلي لنا المـــــتابع وامثاله الكرماء يضخون علينا من نفحات ايمانهم شذرات تفيق قلوب الغافلين

والبعض مهما قيل ومهما كتب لن يراها امثال ابو صالح وعبد المحسن لانهم ينظرون بمنظار مغلف بلون خاص ومتحيز

والله اعلم

والى الامام اخينا المتابع ومنتظرين وصفاتكم وفتوحكم العلمية وما تشيرون به من حقائق ودقائق
وفقكم الله
المتابع
[20]
[ السعودية - نجران ]: 25 / 4 / 2010 م - 11:15 م
نستكمل حديثنا عن الداعي جعفر بن منصور اليمن :

ثانياً – وقفه مع المؤلفات المنسوبة له :

1- كتاب العالم والغلام : هذا الكتاب ليس من تأليفه وإنما نسب له ، فمؤلفه كان والده منصور اليمن أبن حوشب أورد ذلك الدعاة المتأخرين في مؤلفاتهم .

2- المراتب والمحيط : هذه الرسالة عنوانها الذي عرفت به في الدعوة الطيبية قبل الإفتراق لداؤدية وسليمانية بـإسم ( المراتب ) ولا نعلم من أين أضاف لها حسين فيض الله همداني في الصليحيون وإيفانوف في المرشد ومصطفى غالب في أعــــــــــــلام الإسماعيلية ( والمحيط ) كما أنه لم يرد لها مؤلف بعينه قبل الإفتراق وكذلك بعده ، راجع مجدوع صـ 188 .

ونجد السالفة أسماءهم ينسبونها لجعفر بن منصور اليمن ، لا نعلم على ماذا إعتمدوا في ذلك ليكون واضحاً بدليل وبرهان ؟ ولذلك سيبقى وضع هذه الرسالة مجهوله المؤلف حتى يتضح أمرها بعد بحث وتدقيق فيها خصوصاً أنها صارت بعد الافتراق من ضمن الكتب التي أصبحت في حوزة الأخوة الداؤدية ومنها نسخة في المعهد النزاري بلندن ضمن فهرس المكتبة الهمدانية .

كما أننا لو فرضنا جدلاً أنها كانت من تأليفه بعد الإطلاع عليها فإنه لن يكون هذا عنوانها بل سيكون لها عنواناً أخر ، حيث أن له رسالة بإسم نادر لم يذكره أحد من المحققين للتراث الإسماعيلي لا من السابقين ولا من اللاحقين ولم تذكر ضمن مؤلفاته بتاتاً ، رغم ورودها في أحد الكتب لأحد دعاة الدور الطيبي من المتقدمين . وأعتذر عن ذكر أسمها حتى تتضح لي الصورة كاملة بشأنها وصحة النسبة للداعي جعفر ( قس ).

3- رسالة في معنى الأسم الأعظم : ينطبق عليها ما أوردناه عن الرسالة السالفة الذكر فهي أيضاً نسبت له من قبل همداني وإيفانوف نسبها للداعي علي بن محمد الوليد كما وردت في كتاب أربع كتب إسماعيلية وهى أصلا لم يذكر لها مؤلف بعينه لا قبل الافتراق ولا بعده كما لم يضعها الدعاة المتأخرين من ضمن مؤلفاته ومثل ذلك عند الداؤدية راجع مجدوع صـ 153.

وفي كل الأحوال حالياً تبقى هذه الرسالة كسابقتها غير معلومة المؤلف حتى يكشف عن ذلك من أحد المراجع المؤثقة من تاليفات أحد الدعاة .

4- خزائن الأدلة : أوضحنا أمرها في موضوع الداعي الكرماني ( قس ) أما الأخوة الداؤدية المتقدمين منهم لم ينسبوها لأحد بعينه بل قالوا هى لأحد الحدود في وقت الإمام الحاكم ( ع ) راجع مجدوع صـ 148 ، وهمداني نسبها في الصليحيون للداعي جعفر بن منصور دون أن يثبت صحة هذا النسب خصوصاً أن إيفانوف وهو من سبقه في مجال الدراسات الإسماعيلية توقف عن نسبتها لأي حد من الحدود أو داعي من الدعاة .

أخيراً – راجع الصليحيون صـ 256 . ومجدوع صـ 265 لتتعرف على محتوى بعض كتب الداعي جعفر التي وردت في هذا الموضوع .

دام الجميع بخير
ألماس
[21]
[ k.s.a - Dammam. ]: 26 / 4 / 2010 م - 12:35 ص
مه مه يا عبدالمحسن..لا تلم الدعاة في عدم صلاحية المجتمع..فهناك أمثلة لا تعد ولا تحصى قد(قاحرت وناشبت)الدعاة بل وهناك من تعاون ضد المجتمع وليس الداعي بعينه..ثم إذا كان الله سبحانه لم يفرض على الرسول ع هداية س من الناس بعينه (وهو الرسول الأشرف)بل قال وما على الرسول إلا البلاغ..فلماذا تحمّلون الدعاة أخطائكم الفادحه..والحسد والحقد إلخ
وإن كانت هذه العلوم التي تقول لم تطور وتتكلم عن الغرب فأعلم أنه في وقت مضى كان هناك ما يسمى بالعصور المضلمه..فقد كشفوا الغرب حقيقتها بأنها لم تكن مضلمه إلا لهم بل كانت مزدهرة بعلوم المسلمين وقد أنتج فيلما سينمائياً عن ذلك..http://www.youtube.com/watch?v=VI2e2bIKF1c
أما من ناحية الكتب التي في خزائن التقيّة..قل لي هل كانت العلوم الخاصة العقلانية والحقائق والدقائق دولّة في أيدي الجميع في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله؟
بل قال:(أمرنا أن نخاطب الناس على قدر عقولهم)...فإذا كانت لديك القدرة لهذه العلوم فأستقها من مصادرها..أو ..أو إبحث عنها وأفدنا أيا رعاك الله..وخلّصنا من العالم البالي الجسماني إلى عالم الأرواح.
ولا تحسبني فقيها أو لدي علم ديني بل علومي......
ألماس
[22]
[ k.s.a - Dammam. ]: 26 / 4 / 2010 م - 12:41 ص
..كلها دنيوية بحت ولكني أطمع في المعرفة وأقرأ وأتعجب وأخطئ وأصيب وعندما أسأل فيجاب على سؤالي بقدر ما أستوعب وما يمكنني إستيعابه..ولا تسأل لم أنا مشغل تفكيري في العلوم الدينية وأنا ذا علم ٍ دنيوي...وأجيب بكل بساطة بأن كل ما تراه من العلوم جميعها لم يأت إلا من العلوم الدينية..
ولا تراهني على ذلك فتخسر الرهان كما كدت أن تخسر الشنب.
القرمطي
[23]
[ السماء - فردوس الله ]: 26 / 4 / 2010 م - 4:11 ص
أبو حمد يعيش التناقض كحال كل الاسماعيليه لما (حدوهم ) أولي العقل رفعوا رسائل إخوان الصفا وكالوا لها المديح ووصفوها بأول موسوعة علمية و فلسفية وإذا ( حدوهم ) المذاهب أدخلوهم في الحقائق و الدقائق :)

إما أنكم تمتدحون العلم و تسعون إليه أو أنكم  تذمونه و تصفونه بالماديه و أن الحقيقه لا تمت لعالمنا المادي بأي صلة و عندها يترتب على هذا الطريق أن تقطع صلتكم بهذا العالم كما فعلت قبائل الامش في أمريكا أو بعض المناطق اليهودية في إسرائيل حيث يصفون هذا العالم بأنه مادي يفسد الارواح و العقول و لذلك لا تجد عندهم تلفاز أو كهرباء أو أي من المظاهر الحديثة و التكنولوجية يعيشون بشكل بدائي ووفق طقوس معينة.

البعض يعتقد بأن النقد سيئ ولكن الحقيقه أن النقد الخارج من الصندوق يصقل العقول و يدفعها للدفاع عن قناعاتها بأدوات النقد ذاته. فعندما نقد الغزالي الاسماعيليه تأثر بعقيدة التعليم التي نقدها في أول كتابه ثم في منتصفه ثم في نهايته و هذه الاستماته لا تدل إلا أن هذه الفكره قد رأى مدى متانتها وقوة منطقها و لذلك أشتد لإظهار عدم صوابها...ولكن الان البعض يتجه لشخص الكاتب وترك الفكره.

رماد بن قرمط
عبد المحسن
[24]
[ السعودية - الرياض ]: 26 / 4 / 2010 م - 6:49 ص
الاخ / حمد سلمه الله
طيب يا اخي ما دام علومكم تُعرف ولا تُقال - حسب تعبيرك - ليش مسوين زحمه ودوشه ومشغلين العالم بعلوم تُفرأ في الظلام ؟!

انتم من يعيش في عالم منعزل وليس نحن ، وبعدين جالس تقول عن العلوم الانسانية بانها زائفة وتسميها علوم دنيا !!! طيب لماذا تصرخ حتى يتفجر الدم في عروقك حين تنطفئ عليك الكهرباء ، او لا تجد رحلة طيران ، ولماذا تستخدم الانترنت .. الخ

وبعدين انت وكاتب الموضوع والاخ المتابع قاعدين تفتخرون بانجازات الاخرين وهذا عيب وعار في جبين هذه المدينه !

ان اصحاب المخترعات التي ننعم بوجودها والعلوم الانسانية هم ورثة جعفر اليمن وامثاله

500 سنه وهذه الكتب وغيرها مخبئة في الظلام طيب وش الفايده منها ؟!
ترى دخول الجنه ما يحتاج هياط . والنبي قال : خير الناس انفعهم للناس .

يعني مخترع البنج والانترنت والمضاد الحيوي افضل من ثلاثة ارباع قبائل الجزيرة العربية اللي همهم بس المفطحات والنسوان والرقص على الطبول والحش كلهم في الاخر .

سلم لي عليكم

ويا ليت يجي يوم اقرأ لكم كتاب ولو 30 صفحه في كيفية اداء الرزفه ودحس التيس في 5 دقائق هع هع هع
أبو راكان اليامي
[25]
[ السعودية - نجران ]: 26 / 4 / 2010 م - 6:59 ص
البعض قام يفرش العلوم و أسماء الكتب قدام من هب و دب و اكثرهم وهابية لا يفقهون يا إخوان خافوا الله لا أحد ينشر مثل هذه العلوم.  
ألماس
[26]
[ K.S.A - Dammam ]: 26 / 4 / 2010 م - 9:23 ص
الاخ أبو حمد نقدر شعورك وحبك للعلوم والمعرفة، بل ونشجعك وننحو إلى ما تنح إليه..ولكن إعلم أنما المتابع طالب علم فلا تظن ظن الآخرين بأنه أما أن يكون صاحب الموضوع..وأما أن يكون >ا رتبة دينية عاليه....فكلنا نطلب العلم كما هو المتابع ..ولكن هو إنسان حباه الله بتوسع المدارك ووفرة الوقت والجهد وقبل >لك هي نعمة يؤتيها الله من يشاء والله واسعُ عليم.
ابو عبدالرحمن
[27]
[ السعودية - الرياض ]: 26 / 4 / 2010 م - 2:48 م
الأخ عبدالمحسن
لا اتهمك بالجهل ولكن ثمة مسألة تناسيتها تماما.. الا وهي التاريخ.. فاذا كان أفراد آل البيت اضطروا حتى الى اخفاء نسبهم وسمو انفسهم باسماء تبعدهم عن نسبهم الحقيقي وتذكر بعض الكتب ان (الشاعر المتنبي واحدا من هؤلاء) فكيف بالله بظهور اتباعهم وعلومهم....

هل تتصور انه بامكان الاسماعيلي او اي شيعي ان يظهر اليوم بما لديه من علوم؟؟!! اذا كانت مساجد الشيعة تغلق واذا كان الانسان يخاف من كراسة الصلاة للاولاد لما قد تجلب عليه من مشاكل فما بالك بنشر علوم ال البيت وأتباعهم؟ ربما تستخف بكلامي هذا ولكن اوصيك بالتعمق في التاريخ والسياسة واحيلك الى كلام مفتي السعودية وبيان هيئة كبار العلماء بحق الفاطميون قبل عام أو أكثر والى تصريح احد القادة عندما قال في جريدة الرياض على الاسماعيلي ان يمارس (طقوسه) في منزله فقط.
واؤكد لك ان اهم مفاخرهم في صلاح الدين الايوبي او خراب الدين هو انه قام بتصفية تاريخية لمحتويات أكبر مكتبه في تاريخ المسلمين وهي المكتبة الفاطمية بمصر الى درجة ان اغلفة الكتب اصبحت بطانات أحذية..
ولا بد انك تتفق معي انه لايوجد وصف لمثل هذا العمل سوى انه جريمة في حق الحضارة الانسانية بكل المقاييس.. ومهما خدعنا انفسنا فان موقف أهل السنة من آل البيت عليهم السلام وعلومهم هو موقف سياسي ممتد الى اليوم على أساس الصراع السياسي بين بنوهاشم وبنو امية...
دع عنك كل (الخريط) الذي يلتبس لبوس الدين.. فابوسفيان يحكمنا الى اليوم.
تحياتي
تقبل تحياتي
الشيخ احسن
[28]
[ الشرق ]: 26 / 4 / 2010 م - 3:07 م
القرمطي "رماد" الي هو معرف رديف لعبدالمحسن :
شف يا قرمطي امثالكم ياقرامطه محللين للفروج والحرام ومذهبكم باطل باطل والعياذ بالله منكم هاذ اولا

ثانيا : الامش طائفه تعيش في ولايات شمال شرق امريكا متركزه هناك ونعم لا يستخدمون اجهزه ولا يدخلون الكهرباء في بيوتهم بسبب عقائدهم وهذا فيه نوع من التطرف وانا قد رايت عدد منهم على خيولهم في احد الغابات وانا كنت امشي , ولديهم شي من العقائد الصحيحه عن العالم المادي والفساد وعلى الاقل من ناحية الاخلاق فهم افضل من غيرهم فهم متمسكين بعاداتهم ولهم اراضي زراعيه خاصه بهم ولااحد يجرؤ من الحكومه ان يتعدى على حدودهم او يجبرهم على طريقة معيشة الماديين الامريكيه ولا يعترفون بالموسيقى ولا الهب هوب والي ماشاءالله اعترفو بها السفهاء من قومنا هنا في السعوديه وجعلوها قدوه لهم
تعليق الإدارة:
نسعى الصحيفة الى لرعاية حوار صحي ولكن بعض الإخوان اتجهوا لهابط القول والشخصنة والملاسنات.. لذا نؤكد ان جميع المشاركات الخارجة عن الموضوع سوف تحذف مباشرة!!
رشيد الشمري
[29]
[ السعودية - الجوف ]: 26 / 4 / 2010 م - 10:39 م
خاويت ياميه و أشهد بالله انهم يحطون على الجرح و يبرى وعشنا سوى ولم أسمع أنهم تحدثوا عن مذهبهم أبدا اللهم إلا أن عباداتهم كانت مختلفة قليلا عنا وهذا ليس انتقاص منكم لا سمح الله ولكن مرئيات الجميع يلاحظها.

1- الصلاة تقام وهم مسبلين اليدين .
2- الصيام ثلاثين يوم ...وغير ذلك لانعرف أهم إسماعيليه أم على مذهب أهل السنة و الجماعة ....فيا أخ متابع إذا أردت أن أقرأ هذه الكتب التي تتحدث عن مذهبكم فأين أقدر أجدها ؟ و العذر و السموحه إذا كنت قد ثقلت عليكم و يشهد الله ان نيتي صافيه و لست من المتشددين ولكن من باب الاحاطة بالشئ عن علم و يقين.
عقيد متقاعد وناشط حقوقي .. كاتب صوت الأخدود
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3295211