نجران تنتظر نصيبها من الخير كما وعد ابو متعب
خاص: صوت الأخدود - 11 / 4 / 2006 م - 3:03 م

ان المواطنين بمنطقة نجران يفتقدون الكثير الكثير، في شتى جميع الخدمات والتي هي أبسط حقوق لهم أسوة بباقي المناطق ، بل إن بعض المحافظات تتمتع بالكثير من الخدمات، بينما منطقتنا الكبيرة جدا المترامية الأطراف الكثيرة التعداد السكاني ، لا يوجد بها جامعه أو كلية معلمين أو كلية صحية، حتى أنه بالأمس القريب صرح وزير التعليم العالي بافتتاح جامعات وكليات جديدة في أنحاء الوطن الغالي والتي لم يكن لمنطقتنا نصيب في ذلك. أما الخدمات الصحية فحدث ولا حرج ، ما أن تغيب شمس يوم إلا ويكون هناك أخطاء طبية وغير ذلك.وعن الطرق في نجران وتصريف المياه والنظافة...الخ
فلا اهتمام بها من قبل أدارة الطرق أو البلدية أو أدارة المياه ووزارة الزراعة. القضاء بالمنطقة وما يعانيه المواطنين من تعسف القضاة وهيمنتهم وحقدهم غير المحدود، وتأخيرهم وتعطيلهم للمعاملات.
لا يتسع هذا المربع الصغير للكتابة عن المنطقة فهي تحتاج لمؤلفات تكتب وتوضع في عشرة أجزاء ، كل جزء يتكون من 1427صفحة. الشيء الذي أنا متأكد منه هو نقطتين: الأولى عدم علم الملك عبدالله بن عبدالعزيز الّ سعود حفظه الله ، بما يجري في نجران، حتى أنه في الخطاب الذي ألقاه قبل مدة من الوقت، كان يذكر أنه يجب أن تأخذ كل منطقه حصتها من خيرات هذا الوطن المعطاء ...الخ
النقطة الأخرى هي تقصير المواطنين الكبير منهم والصغير في عدم مطالبتهم بحقوقهم التي تقرها الدولة أعزها الله ، وتخوفهم من الاحتكاك بالمسؤولين وعدم مقابلة الملك حفظه الله وشرح ما يحدث لنجران.

عبدالمطلب عبدالله ظرفان/ نجران

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «2»
محمد اليــــــــامـي
[1]
[ السعودية - نجـــــــــــــــران ]: 11 / 4 / 2006 م - 6:06 م
لمـــــــــــــــــــاذا لأننا اسماعيليون؟؟؟؟

نعم هذا هو جواب المسؤولين والمكلفين في بعض الدوائر والمؤسسات الحكومية

لا....... ثم لا.... لا لايمكن لأحد بأن يتسلط ويأمر وينهى ويظلم ويقهر ويحرم ويقطع أيا كان من حقوق المنطقة وأهلها ما دام ملكنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله_ أطال الله بقاؤه_ يأمر بالمساواة والعدل تحت ظل لاإله إلا الله محمدا رسول الله


وأذكر الجهلة الذي يخصهم مقالي أعلاه بقول الملك عبدالله ((الدين لله والوطن للجميع))

فمادمنا أهالي منطقة نجران نفتدي وطننا ونضحي بأنفسنا دونه وما دمنا نثبت ولائنا لله ثم المليك ثم الوطن فل نجمع هممنا ونوحد أقلامنالإشتكاء كل من ظلم وتعسف أيا كان لنوصل صوتنا لملكنا عبدالله وبذلك سيكون الإصلاح والإنصاف الذي لا زلنا ننتظره
هادي ال منصور
[2]
12 / 4 / 2006 م - 8:18 م
لي جاك الغراب وقال خير ** وين الخير من وجه الغراب
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3335200