صراع النور و الظلام
سالم اليامي * - 7 / 1 / 2006 م - 3:58 م

امتدت يد الظلام لتمنع نور الحقيقة كيلا يكشف عورة المساحة المظلمة .

يد ... يحركها عقل تعفن بالبله خلف كواليس البشاعة , نتيجة الخوف أن ينكشف أمره وهو يمارس جريمة سفك ألوان الجمال , واغتصاب الحق , ومصادرة قيم الحرية .

قال النور مخاطبا يد الظلام : مستحيل أن تمنعي أشعتي من التسلل نحو زوايا " قبحك " . لأنه مهما توقف زحف إشعاعي برهة من الزمن , فانه لابد أن يعاود الزحف لتنحسر المساحة المظلمة أمام قوة نوري .

يد الظلام : صراعي مع الأشعة صراع أزلي , لأن الأشعة تفضحني , ولازلت قادرة على لثمها بظلمتي كيلا تتسرب عبر شقوقي .... ثم صرخت قائلة :

لماذا أيها النور .. تستعدي بشاعتي , وتحاول أن تكشف عورتي ؟!

اذهب إلى المساحات التي تفتح لك نوافذها , واتركني أمارس "قبحي " .

أنت .. أيها النور كائن مخلوق من جوف الحقيقة .

وأنا : كائن مخلوق من عفن الزيف .

عالمك أيها النور : مشع .. يتعرى بلا خجل .

وعالمي : مظلم .. يتحجب كيلا يتكشف زيفه .

قال النور : ومن قال لك أن رسالتك أن تحاربي أشعة الحقيقة , حتى وان تخفى الزيف خلف حجابك ؟!

أنـتِ : لست إلا وعاء لاحتضان القبح والشر , وهدفا للنور كي يفضح قبحك وشرك مهما امتدت مساحتك التي لا تقوى أن تمنع هجوم الأشعة .

يد الظلام : لك قيمك أيها النور ... ولي قيمي .

قيمي تقول : استروا ما واجهتم " قانون ضد التعري أمام الحقيقة ".

و تقول : أن السكوت من ذهب " قانون ضد القول الصريح " لمنع الكلام ( الفضة ) .

أنت أيها النور ... بلا حشمة لأنك لا تستتر .

وأنا ... يغطيني الظلام كي يستر عورتي .

منك أيها النور : خلق إبليس ..

وفيني ... " مقبرة الحقيقة " .

النور : لكن انتماء إبليس إلي لا يدين قداستي , فلا زلت امثل أسم " الله " .

أما احتواءك لمقبرة الحقيقة , فانه يمنحني الحق أن أغزو معاقل ظلمتك , كي افضح مظالمك .

لقد تبرأت من إبليس عندما استكبر على الإيمان بالحقيقة .

ولم تتبرأئي ..يا يد الظلام .. عن مهمتك في التستر على البشاعة , بالرغم من انكشاف زيفك .

أنا لك بالمرصاد .. أيتها اليد التي لا تمتد إلا لكي تحجب النور , وستنتصر أشعتي , و تزيل مساحيق وجهك .

يد الظلام : لولا المساحيق لافتضحت حقيقة ملامحي , فلم تحاول أن تزيل مساحيقي أيها النور ؟!

النور : مساحيقك تزور ملامح وجهك , لكنها تبرز حقيقة جوهرك المشوه .

يد الظلمة : أنت لا تستحي .

النور : وسوف اصنع فيك ما شئت !!

سالم اليامي

خاص بـ«صوت الأخدود»
اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «5»
hassan
[1]
[ dammam - dammam ]: 1 / 2 / 2006 م - 4:21 ص
شكرا وننتظر المزيد
ابن سوار
[2]
[ نجران - نجران ]: 1 / 2 / 2006 م - 7:03 ص
استاذنا الكبير سالم اليامي ان اعجابنا بقلمك الرائع ليس له حدود لما سطرته في طيات الابداع وصراع النور والظلام مستمر منذ الازل والظلام يحاول طمس النور لكن هيهات ثم هيهات كيف للظلام ان يطمس النور والنور تتجلى فيه القوه والحق بتأييد الله فالله يمهل ولا يهمل فسنرى عما قريب والنور ساطع بقوته ونوره الواسع .........

سالم اليامي تقبل شكري وتقديري وفائق احترامي
فاضل دويس
[3]
[ ابها ]: 1 / 2 / 2006 م - 5:58 م
الشمس لاتحجب بغربال ولابد من ان ينجلي هذا الظلام ويظهر النور وينتشر الحق والسلام والحريه 0
تحياتي وتقديري لاستاذنا سالم اليامي
عاشر اصيل
[4]
[ الامارات العربيه المتحده - الشارقه ]: 6 / 2 / 2006 م - 12:34 ص
مقاله جميله جدا من شخص مبدع

ولي ملاحظه جدا بسيطه

ابليس خلق من نار والملائكه خلقوا من نور

اشكرك على تألقك وابداعك

وتقبلوا تحياتي
سالم اليامي
[5]
[ saudi - abha ]: 8 / 2 / 2006 م - 8:46 م
اشكر الاخوة الذين تفضلوا بالتعليق .. واشكر الاخ عاشر اصيل على ملاحظته حيث ان العبارة كان يجب ان تكون : من نور النار خلق أبليس ... لكنها سقطت سهوا.. فشكرا لكم جميعا وانا سعيد بتواصل المثقفين الذين يقرأون السطور جيدا .. لكم المحبة التحية سالم اليامي
كاتب صوت الأخدود
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327694