توقعات فلكية لعام 2008
خاص: صوت الأخدود - « انترنت » - 31 / 12 / 2007 م - 5:04 م
ماغي فرح
ماغي فرح

في كتابها عن أبراج عام 2006 توقعت ماغي فرح حروباً وكوارث في شهر تموز، فحلّ العدوان الإسرائيلي على لبنان. وفي كتابها لعام 2007، توقعت حدثاً دقيقاً في 22 كانون الثاني، فحلّت المظاهرات والاشتباكات الداخلية في لبنان بتاريخ 23 منه. كما ذكرت أنه في شهر أيار من هذا العام سيبلغ التنافر أوجه، وقد وقعت حرب نهر البارد في هذا التاريخ، الى غير ذلك من وقائع كثيرة تحدثت عنها وعشناها. اليوم، وفي كتابها لعام 2008، تؤكد على كون هذه السنة، وبحسب الفلك، الأفضل منذ سنوات.


قبل الولوج الى أبراج 2008، نسألك، ماذا تحقق من أبراج 2007 العام الماضي؟
قلت، وأسميت الكتاب، سنة المفاجآت الانقلابية، وهذا ما نشهده حتى الآن. ذكرت أن 22ك2 تاريخ دقيق. وفي 23ك2 حصلت المظاهرات والاشتباكات في بيروت وأُغلق مطار بيروت على أثر سقوط القتلى والجرحى. كذلك، شهدت هذه الفترة عنفاً متزايداً في العراق وفلسطين. قلت أيضاً، إنه في شهر أيار سيبلغ التنافر أوجه، وحصلت أحداث مخيم نهر البارد. وقلت إن شهر حزيران هو الأفضل، فكان الحسم في المخيم. في الكتاب السابق ذكرت أن الجيوش تلعب دوراً في هذه السنة، وشهدنا أنه كان لها الدور الأبرز في لبنان وفي كل مكان. وتحت عنوان "بين 2 أيلول و18 ك1 سنشهد فترة دقيقة" وأشرت الى وضع مربك يهدد الأسواق، شهدنا فترة ضبابية وخلافات سياسية واغتيالات وحرائق في العالم كله وكوارث كان آخرها في بنغلادش وسقوط آلاف القتلى والجرحى. والآن، أتطلع الى ما سيحصل في آخر السنة لأنني أشرت في الكتاب الى حدث يهز العالم وغيرها من التوقعات التي لا مجال لحصرها في صفحات قليلة.


على صعيد المشاهير وأهل السياسة، هل تحقق شيء من توقعات الأبراج؟
نعم، ويكفي أن نقرأ في برج الدلو عن مجد وبلوغ القمة والنجاح في شهر أيار، وهذا ما حصل مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي ينتمي الى الدلو، وقد انتُخب رئيساً في أيار، في حين أن طلاقه من زوجته حصل في أيلول، وهذا ما أشرت إليه في توقعات الدلو لشهر أيلول.


إذاً، ماذا عن حديث الأبراج للعام المقبل 2008؟
سنة هي الأفضل منذ سنوات، تحمل آمالاً بإيجاد حلول، أو الدخول في طريق الحل. هي سنة سياسية بامتياز، تشهد لقاءات مذهلة وإدانات تشغل العالم. إنها سنة الأموال والأرباح في أعمال البورصة والعقارات، وقد تطرح أفكاراً جديدة وثورية. كوكب بلوتون ينتقل الى برج الجدي ليغير بعض المبادئ والاعتبارات العامة والمفاهيم القديمة، ويشير الى تبديل في النظرة الى الأمور. يتناغم كوكبا ساتورن وجوبيتير، وهما الكوكبان الأساسيان المسؤولان عن الحظ والفرص بعد سنوات من التنافر الذي سبّب الحروب والأزمات.


هل يجب أن نتفاءل؟
فلكياً نعم، رغم الضبابية والإشارات الأساسية المعاكسة. من ينتصر؟ الفلك، أم الواقع السياسي القائم عالمياً؟


ما هي الأبراج الأوفر حظاً في العام المقبل؟
الجدي، الثور، ثم العقرب، إلا أن معظم الأبراج تتمتع بحظ أوفر هذه السنة.


لكل برج توقعاته


الحمل

(من 21 آذار الى 20 نيسان): هي سنة عمل كثير واتجاهات جديدة تقوده الى أماكن وتوقعات ومواقع أخرى لم يفكر بها. تطرأ ظروف غير متوقعة تغير الاتجاهات سواء أكانت مهنية، عائلية، أم حتى رسمية لها علاقة بالسياسة، ما يقلق مواليد هذا البرج في البداية، ثم يبدو لهم مناسباً. يثور مولود الحمل على أوضاع، وينتصر على عوائق، شرط ألا يتحدى الأنظمة والقوانين والسلطات. الوضع المهني متألق بين 9 أيار وأواخر شهر حزيران. وبين تشرين الأول وأواخر السنة التي تعتبر سنة اللقاءات والصداقات، وربما يختار الحمل علاقة عاطفية معقّدة تثير فيه حب التحدّي. الفترة الأفضل عاطفياً هي في نيسان وبين منتصف تموز وأوائل آب، وبين منتصف تشرين الأول ومنتصف تشرين الثاني.


الثور

(من 21 نيسان الى 20 أيار): سنة الأحلام السعيدة بعد زمن من المعاناة، يتوصّل الثور الى مفترق حياتي مهمّ يحمل تشويقاً وتفاؤلاً وتحسباً واضحاً في شتى المجالات. ومولود الثور لن ينسى هذه السنة لوقت طويل. توفر له حظوظاً في الميدان المالي خصوصاً، ويشعر أنه في موقع قوة. هي بالنسبة إليه سنة تغييرات تتطلب سرعة في الحركة، وتكون الفترات الأفضل لاتخاذ القرارات المهنية بين أول السنة وبداية شهر أيار، ثم بين 7 أيلول وآخر السنة. يتوصّل الى أبواب النجاح ويساعده أشخاص مميزون ومدهشون يتحالف معهم. بلوتون يحدث ثورة في حياته. أما العلاقات الشخصية فتزدهر، ويعقد صداقات لافتة قد ترتبط بشخص يسكن بعيداً، أو يفرح بولادة في حياته. يشعر بحرية التصرف، إلا أن النمط بطيء بعيداً عن الغرام الفجائي. قد يتعلّق بشخص من جنسية مختلفة، أو يكبره عمراً، أو يتفوق عليه موقعاً. الأوقات واعدة للحب في شهري أيار وآب. أما أشهر حزيران وتموز وأيلول، فقد تشهد ارتباطاً أو زواجاً.


الجوزاء

(من 21 أيار الى 21 حزيران): سنة الطوارئ والمفاجآت. يعرف مواليده تغييراً جذرياً في المجال المهني، وليس مستحيلاً ترك العمل أو تقديم الاستقالة على أثر ظروف استثنائية تعيد الحسابات وتقلب بعض الأوضاع. بالمقابل، يحصل مولود الجوزاء على مبلغ مالي لم يتوقعه عبر عملية بيع أو إرث أو بوليصة تأمين لأن المسائل المالية مهمة هذه السنة. يأتيه المال عبر شراكة، أو إثر قيامه بواسطة أو بالتوكل عن أمر ما. الأوقات الأفضل للعمل والاستثمار هي في آذار وأيار، وبين أواخر آب ومنتصف تشرين الثاني. في حياته الشخصية، يتوقّع عودة الماضي أو ضرورة التحرّر من هواجس قديمة وعليه أن يحاذر من إغراءات واهمة. يدعمه الحظ المطلق في برج الدلو، وينقذه من مآزق وورطات، وتذكّره هذه السنة بما حصل معه عام 2001. عاطفياً، يشهد ظروفاً غير متوقعة، وقد يتخذ قراراً يؤدي الى قطيعة وانفصال. وقد يميل الى علاقة عاطفية سرية في مجال العمل أو يعرف مصالحة بعد قطيعة. الأوقات الأفضل هي بين منتصف شباط ومنتصف آذار. وفي شهري نيسان وأيلول، ثم في الأسابيع الثلاثة الأخيرة من السنة.


السرطان

(من 22 حزيران الى 22 تموز): سنة المشاركة والالتزام والارتباط. تتميز بالتعاون والمشاركة الصحيحة ومساعدة يتلقاها مولود السرطان من صديق أو بعض الجهات. قد يسجّل انتصاراً كبيراً يتحدث عنه الجميع، أو يتبوأ مركزاً مهماً. أما مفتاح النجاح، فهو العمل ضمن مشاريع جماعية بعيداً عن التفرد. قد يصادف فرصة مفاجئة ولقاءات غير متوقعة مع أشخاص مميزين، لامعين، وربما يغيّر بلد الإقامة ابتداءً من شهر أيار. بالمقابل، يواجه دعاوى قضائية، ويضطر الى تسويات ويعرف تحالفاً مع شخص غريب أو أجنبي. أما الإنجازات فقد تتم بين تموز وتشرين الأول. وعلى الصعيد الشخصي، هي سنة الارتباطات والزواج. قد يعيش قصة حب خارج وطنه أو محيطه الاعتيادي. يعيد النظر بعلاقة، أو يختار بين فرصتين واتجاهين. الفترات الأفضل، بين منتصف حزيران ومنتصف تموز، وبين أواخر أيلول ومنتصف تشرين الأول.


الأسد

(من 23 تموز الى 22 آب): بعد سنتين من الآلام، يطل مولود الأسد على سنة جديدة. تنقشع السماء لتحرّره من معاكسات وتعفيه من تأثيرات سلبية، فيقدم على التغيير والتجديد والانتقال والأسفار المهمة. وتقدم له هذه السنة الحماية المشروطة بالانضباط والانتظام والصبر بعيداً عن المغامرات. الاستثمارات المجنونة ممنوعة عليه. وقد يواجه حلاً من مؤسسة يعمل فيها أو غياباً لبعض الشركاء، وضغوطاً من سلطات نافذة. يخدمه الحظ بين 2 نيسان وأواخر أيلول. عاطفياً، يبحث عن الاستقرار الذي لا يتبلور قبل نهاية العام، ويحضّر لارتباط في سنة 2009. قد يتحمس لأشخاص، ثم ينسحب ويعيش ارتباكاً وحنيناً الى الماضي أو يندم على قرار. تمرّ العلاقات الزوجية بظروف دقيقة. الفترات العاطفية الواعدة، بين 12 تموز و 5 آب، ثم بين 18 تشرين الأول و 18 تشرين الثاني.


العذراء

(من 23 آب الى 22 أيلول): سنة التقلبات السريعة. يعيش مواليد العذراء أوقاتاً قوية بأحداثها ومفاجآتها المذهلة. يخوضون بعض المجهول، ويشعرون أن شيئاً يتغير في حياتهم. يتحرّرون من معتقدات ومبادئ، ويخوضون تجارب للمرة الأولى. قد يتحقق سفر يسعون إليه بصورة مفاجئة. وقد يطلّون على عمل جديد، أو يعيشون بعض التقلّبات في سنة غريبة تطالبهم بعدم الإهمال. تبدو هذه التأثيرات مهمة بين أواخر كانون الثاني وشهر حزيران. ثم ابتداءً من تشرين الثاني، قد يستقيلون من مكان لينتقلوا الى آخر أو يضطرون الى السفر. ينسحب مولود العذراء من مهمة. يفرح لنجاح يحقّقه بعض أفراد العائلة. قد تأتيه المداخيل المالية عبر الزواج أو الشراكة. يتأرجح بين السلبية والإيجابية. المهم أن يراهن على الوقت فينتهي من تسلّط مورس عليه. عاطفياً، يتعرّف الى جديد، فيبدأ علاقة أو ينهيها بصورة طارئة. يعيش فترة من النجومية والشعبية، ويعيد النظر بإحدى العلاقات. قد يلتقي شخصاً يغيّر مصيره ويرتبط معه في عام 2009. الفترات الواعدة عاطفياً، تقع بين أواخر كانون الثاني و 17 شباط. وفي آب، وبين منتصف تشرين الثاني وأوائل كانون الأول. قد يعرف ولادة أو زواجاً في العائلة وارتباطات وهدايا من القدر.


الميزان

(من 23 أيلول الى 23 تشرين الأول): يقرّر مولود الميزان مصيره في سنة تكون لامعة وتترك له حرية القرار. تتطلب هذه السنة جدية في العمل يعاكسه خلالها جوبيتير، ويوقعه في الأوهام، ويثير عنده نزاعات قانونية ومهنية. كل مجازفة تضر هذه السنة بمصالح الميزان، وتهدد استقراره وأمنه. بلوتون قد يعرّضه لمشاكل صحية. إلا أنه إذا اتبع النصائح اليومية، سيخرج هذه السنة منتصراً. تصطلح الأمور أكثر في أيار، ويكون الشهران الأخيران من السنة واعدين جداً. أما الطوالع الفلكية، فتبدو دقيقة في آذار ونيسان. عاطفياً، لن يكون العشق هو العنوان الكبير، بل الحرص على الاستقرار. قد يحسم مولود الميزان أمراً بالارتباط أو الرحيل. مواعيد الغرام قد تكون بين 16 شباط و 11 آذار، وأفضلها بين أواخر آب و 22 أيلول.


العقرب

(من 24 تشرين الأول الى 21 تشرين الثاني): سنة الحظوظ الكبيرة. قد يختار الحظ مولود العقرب، ليكون بين أقرب مقرّبيه، ويحمل إليه أخباراً حلوة شخصية، مادية، مهنية، أو عائلية. يستفيد من تغييرات وفرص، فيقطف ثمار جهود سابقة، وينتقل الى مهنة جديدة ويعرف نجاحاً جماهيرياً. يأتيه دعم من قبل مقربين يخدم مصالحهم، ويكون هذا العام ممتازاً للاستثمارات الجدية، وأرباح كثيرة من طريق أصحاب النفوذ بين آذار وأوائل أيار، وبين منتصف تموز وأواخر آب، ثم في الشهرين الأخيرين من السنة حيث تعده الأقدار بجوائز ومكافآت واتفاقات وعقود. عاطفياً، يفتح صفحة جديدة، ثم تتعدّد اللقاءات وتتنوّع. البعض يرتبط بعلاقة شائكة تحمل مشاكل. تبدو الصداقات مزدهرة، وقد تتحوّل إحداها الى علاقة حب. إلا أن الطوالع الفلكية تتحدّث عن بداية هذه السنة ونهايتها. الأوقات الأفضل، منتصف آذار و 5 نيسان، وبين منتصف حزيران ومنتصف تموز. وتكاد تكون الفترة الأكثر إشراقاً، بين الأسبوع الأخير من أيلول ومنتصف تشرين الأول.


القوس

(من 22 تشرين الثاني الى 20 كانون الأول): سنة التحوّلات العميقة، تحمله الى الشفاء وتأخذه الى منعطف جديد بعد تغييرات جذرية تحصل في حياته المادية والشخصية. يحسم أوضاعاً مالية، ويطلّ على علاقات أكثر تشويقاً. قد يعود الى الدراسة ويتعامل مع الطارئ مرّات عديدة. كما قد يشهد انقلاباً كاملاً في حياته المادية وتحدّيات كثيرة. يجب ألا يتكل على الحظ، بل عليه المثابرة والجدية، ومن الممكن أن يتعاون مع سلطات وحكومات تلعب دوراً في حياته. يوقّع على عقود. المهم، هو الرهان على الوقت وعدم التهور. قد يحمل الأسبوعان الأخيران من السنة تسويات كبيرة. الأكثر رهافة من مواليد القوس، هو من يقسم عمره على سبعة، أي 14 ـ 21 ـ 28 ـ 35 ـ 42 ـ 49 ـ 56 إلخ. عاطفياً، تُمارس عليه ضغوط، ويضطر الى اتخاذ موقف كان قد تجنّبه حتى الآن، قد يتعلق بصديق قديم، أو زميل في العمل يكتشف عواطف تجاهه. يفضل العلاقات الثابتة على المغامرات. لن تنتهي سنته كما بدأت. وقد يمرّ بأزمة تبدّل أحواله. تلعب الظروف العائلية دوراً كبيراً في خياراته. الفترات العاطفية الأفضل، هي في نيسان، وبين منتصف تشرين الأول ومنتصف تشرين الثاني. أما لقاءات الحب المميزة، فقد تفاجئه في الأسابيع الثلاثة الأخيرة من السنة.


الجدي

(من 21 كانون الأول الى 19 كانون الثاني): يكاد مولود الجدي أن يكون الأول في قائمة المحظوظين هذه السنة التي تحمل ظروفاً استثنائية ممتازة، أو طوالع فلكية قلّ نظيرها. يتابع الصعود كي يعرف وعداً بالنصر والمكافأة والتطور رغم ضغوط تنحصر في شهرين فقط هما نيسان وأيلول. أما بقية السنة، فتكون مذهلة بوعودها وخيراتها وفرحها. قد يكسب نفوذاً كبيراً، ويلعب في الشأن العام. يؤسس لعمل كبير مع جهات نافذة، ويقوم بسفر بعيد. يطلّ على علاقات من الخارج، وتتوسع تجارته الى ما وراء الحدود. عاطفياً، هي سنة رائعة، تحمل أحلاماً ولقاءات ساحرة وارتباطاً وصداقات خارج الإطار المألوف. قد يلقى الحب أثناء سفر، أو يبدأ على شكل صداقة. يمارس جاذبيته ويوقع القلوب. الفترات الرومنسية الواعدة أفضلها بين 24 كانون الثاني و 16 شباط، وبين الأسبوع الأخير من أيار ومنتصف حزيران.


الدلو

(من 20 كانون الثاني الى 18 شباط): سنة التحرر والسيطرة على الأوضاع. يتقدم مولود الدلو خطوات سريعة، ويحقق النجاح تلو النجاح. أما القطاف، فقد يتوفّر في الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة. قد يتوصل الى مركز أو موقع أو منصب يحلم به. يتحدّث الفلك عن إرث وأراضٍ وعقارات، وعملية شرائية كبيرة، كثيرون يتبنّون رسالة هذه السنة، ينعم الدلو بالحظ المطلق الذي يتجلى في أوقات المآزق لينقذه من ورطة، أو يدلّه الى وسائل الشفاء الناجعة، ويوفر الأرباح المفاجئة. عاطفياً، وبعد فترة صعبة مرّت على مواليد الدلو، سيشهدون انفصالاً أو طلاقاً. وقد يعرفون هذه السنة علاقة جديدة ومناسبات مهمة يلعب فيها الأصدقاء دوراً في تعريفهم الى بعض المرشحين لكسب قلبهم. إلا أن هذه السنة لا توحي بالزواج، على الأقل في نصفها الأول. أما الفترات الواعدة، فهي بين منتصف شباط و 15 آذار. وبين 24 أيار ومنتصف حزيران، وبين 7 كانون الأول وآخر السنة.


الحوت

(من 19 شباط الى 20 آذار): سنة دقيقة بتأثيراتها الفلكية، متناقضة بفتراتها الواعدة حيناً والمهددة حيناً آخر. هي سنة غريبة الأطوار تحمل مواليد الحوت الى التحديات وظروف تضطرهم الى الاستعانة بالآخرين. تتميز بفرص تتاح لهم في أوقات لم يتوقعوها، وعليهم التقاطها لأنها تمرّ بسرعة. إذا كان الشهران الأولان من السنة ضاغطين، فمولود الحوت سيتحرر من هذه القيود خلال شهر آذار، وتبقى الفترة جيدة حتى أيار. أما في حزيران، فسيعرف حالة طارئة أو انفصالاً عن مكان أو عن شخص. يجد الحلول في أيلول. ويستثمر الحظوظ في تشرين الأول وتشرين الثاني. يعتمد هذه السنة، على دعم الفرقاء له. وفي حياته العاطفية، يحسن التعبير عن نفسه ويتخلّص من المتطفلين على حياته. إذا كان وحيداً، يلتقي بالشخص المناسب، لكنه يخاف الارتباط في هذه السنة. قد يعيش حباً صامتاً، أو علاقة سرية واختلافاً في الثقافة أو الدين أو العمر، أو يعيش حباً أفلاطونياً. الفترات الأفضل رومنسياً، تقع بين 12 آذار و 5 نيسان. ثم بين 8 حزيران و 12 تموز.

 

توقعات الفلكي المغربي عبد العزيز الخطابي لسنة 2008

 

عبدالعزيز الخطابي
عبدالعزيز الخطابي

يقول الفلكي المغربي عبد العزيز الخطابي :" إذا صحت تنبؤاتي لهذا العام، وأنا لا أتمنى ذلك فهذا العام سيكون محموما حافلا بالحروب والكوارث والإغتيالات والاضطرابات في أوروبا والحرب من العراق إلى السعودية وإيران كما أن إسرائيل ستنسحب من بعض الأراضي الفلسطينية وزلزال سيهز الجبل.
وهذه العناوين جزء من رؤية أكثر شمولا، تستند إلى الأوضاع الفلكية لتقرأ التحولات المرتقبة على الصعيد الوطني وشمال إفريقيا عامة والشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا.
كما أن الدلائل الفلكية المهمة والمركزية تدل على أن هذه السنة ستكون سنة التقلبات المناخية والحسم في العديد من الأمور المصيرية، سواء تعلق الأمر بالشعوب أو الأفراد، فيشهد العالم ميلاد وجوه جديدة واختفاء أخرى مألوفة في ظروف مأساوية... وسيعرف العالم اضطرابات كثيرة ويعرف الشرق زلزالا مدمرا سيكون فيه عدد الضحايا كبيرا، كما سيكون الإرهاب هو السائد في العالم، وستغلو المعيشة وتظهر مجاعات وحروب طائفية وستعرف أسعار النفط ارتفاعا كبيرا.
كما أن سنة 2008، ستشهد ثلاث سنوات هجرية بدءا من عام 1428 مرورا بعام 1429 وانتهاءا بعام 1430ه...
وأن الأيام الأخيرة من عام 1428 ه ستأتي أول أيام العام 2008، ليأتي عام 1429 ه كاملا في عام 2008، حيث يبدأ من آخر عام 2008 في يناير، ثم يشهد العام نفسه أوائل عام 1430 ه.
وذلك لأن السنة القمرية تتكون من 354 يوما وأكثر والسنة الميلادية 365 يوما وأكثر ليكون الفارق بينهما 11 يوما وهذا الفرق يؤدي إلى أن يشهد العام 2008 ثلاث سنوات هجرية كما أن كل 32 سنة شمسية تساوي 33 سنة قمرية ولذلك فإن هذا الوضع يتكرر ثلاث مرات كل 100سنة.
وهذه الوضعية وردت في القرآن الكريم في قوله تعالى في سورة الكهف " ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا قل الله أعلم بما لبثوا له غيب السموات والأرض..". وذلك يعني أن أهل الكهف لبثوا في كهفهم 300 سنة شمسية و309 سنوات قمرية.
9/1/2008م آخر يوم في 1428 هـ
10/1/2008 م أول يوم في 1429هـ
28/12/2008م آخر يوم في 1429 هـ
29/12/2008م أول يوم في 1430هـ.

على الصعيد الوطني
* قضية الصحراء المغربية لا حل لها، لأن حلها مشروط بحل قضية أخرى.
* انقراض الأحزاب السياسية المغربية سيبدأ ابتداءا من 2017 وسينتهي سنة 2030.
* رحيل بعض كبار الفنانين والأدباء في المغرب.
* ستكون سنة 2008 في المغرب مرحلة أزمة اقتصادية وسياسية واجتماعية وسيكون السبب في هذه الأزمة سوء التسيير الحكومي، ما سيؤدي إلى التعديل.
* ستكون هذه السنة بالنسبة للعاهل المغربي محمد السادس مليئة بنشاطات سياسية ودبلوماسية وستترجم الانتصارات الاقتصادية والسياسية الموجودة داخله، وسيكون مجموع أبنائه مستقبلا 5 أبناء.
* سنة 2008 هي سنة أمطار الخير ويجب على الفلاح المغربي أن يهيأ نفسه لها.
* 2008 هي سنة الصراع بالنسبة للأحزاب السياسية المغربية.
*حسب ما درسناه في الكف الأيسر لسعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية وفق دراسة علم الخطوط، أنه في داخله لا يعشق علم السياسة ولا يعشق علوم الدين ولا الرياضة ولا يقرأ ولا يكتب ولا يجيد التحليل السياسي أو الخطاب السياسي، يفقد خاصية التواصل مع الآخرين، كما أن هناك إشارات دائما حسب علم الخطوط تؤكد لنا أن حياته ستكون مليئة بالأسفار والرحلات والحوادث، وفي آخر المطاف ستنتهي حياته بفشل سياسي، ويكون السبب انشقاق حزبه إلى شقين، ما سيعرضه إلى خطر شديد سينجو منه.


على صعيد شمال إفريقيا
* يمكن أن نقول أن سنة 2008 بمثابة انطلاقة جديدة للجماهيرية العربية الليبية من الناحية الاقتصادية والسياسية حيث سينهج هذا البلد تطورا في اتجاه تنموي سريع ومتزن وسيصبح هذا البلد ورشة لبناء وتشييد المقاولات الكبرى.
* أحداث وقرارات مفاجئة بليبيا ستشد إليها أنظار العالم.
* التجربة الديمقراطية في موريتانيا لن تمر بسلام وهناك انتكاسة في الطريق.
* موت مفاجئ لأحد حكام شمال إفريقيا وتأزم سياسي كبير واضطرابات في أحد البلدان المغاربية.
* ستتعرض أكبر سلطة في بلد من بلدان شمال إفريقيا لأزمة سياسية.
* سوف يحيى اتحاد المغرب العربي من جديد بأسلوب جديد وأفكار نيرة وقادة جدد، وسوف يعطي ثماره في السنوات المقبلة.


على صعيد أوروبا
• ظهور جديد لأعمال العنف والعنصرية والإرهاب في مدن فرنسية وكذلك في ألمانيا وانجلترا وإيطاليا، وستكون هذه الإضطرابات على شاكلة الاضطرابات التي وقعت في مدينة باريس.
• دعوة المعارضة البريطانية لمحاسبة بلير عن أخطائه والخسائر التي ألحقها بالخزينة وظهور فضائح.
• اضطرابات في البلقان وتركيا... اضطرابات مناخية وكوارث طبيعية تترك خسائر جسيمة في المعدات والحياة.
• تحطم محطة الفضاء الدولية لسبب عدم قدرتها على البقاء في مدارها حول الأرض، وستسقط نحو الأرض، ستبدو لبضعة أيام كنجم أزرق كبير.
• تعرض دبلوماسيين إيطاليين لاعتداء إرهابي في شمال إفريقيا أو من مصدر إفريقي.
• تعرض أحد النوادي الليلية الألمانية لتفجير إرهابي، وسيكون الحادث الثاني من نوعه في غضون أربعة أشهر.
• هجوم إرهابي و تحطم طائرة سيكون وراء مقتل أحد أفراد العائلة المالكة في بريطانيا.


على صعيد أمريكا
هزائم أمريكا
• هزائم بوش ستتواصل.
• تحطم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الأرقام القياسية في الرداءة.
• البطالة ستكون أحد عوامل التململ في الشارع الأمريكي.
• فوز كبير للديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
• عمل إرهابي باستعمال المتفجرات أو الغازات السامة سيقع في إحدى المدن الأمريكية الكبرى.
• الأفلاك مازالت تؤكد وجود أخطار داهمة على حياة بوش.
• تعرض مدينة " لاس فيغاس" الأمريكية لهجوم تفجيري إرهابي، الهجوم سيستهدف أحد الفنادق.
• مواجهة أمريكية صينية/ روسية؟
- حيث سيقوم عملاء يعملون لحساب الصين بشن هجوم مفاجئ على سفينة أمريكية ويفجرون متفجرات زرعت في قاعدة أمريكية قريبة من الفندق في اليابان سنة 2008، بعدها تشن الصين هجوما صغيرا بالصواريخ ضد تايوان ربما كمقدمة لغزوها، وقد يفضي ذلك إلى مواجهة أمريكية صينية، وإذا لم يحصل ذلك عام 2008 فسيقع 2009.
- وقوع أزمة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية في 2008 لها علاقة بإطلاق نار أمريكي على سفينة روسية أو بسبب حادث لسفينة روسية قرب جزيرة آلاند أو قرب الساحل الفلندي، سوف تتصدر الأزمة الأخبار العالمية، وسيخشى العالم أن تؤدي إلى مواجهة نووية لكن الأزمة ستحل سلميا.


كوارث طبيعية عالمية
حدوث أسوأ فيضان يجتاح أجزاءا من القارة الأوروبية في عام 2008 وسيكون هذا الفيضان أسوأ فيضان منذ 100 سنة، قد يؤثر على شاطئ شمالي غربي المحيط الهادي في 2008، وسينجم في الغالب عن سقوط الأمطار بصورة غير اعتيادية.
• أمواج طوفانية عارمة ستجتاح الساحل الغربي لآلسكا وكندا نحو 2008، قد يتجاوز ارتفاعها عند بدئها أكثر من 300 م، سبب هذه الأمواج المريعة مجهول، وربما يكون ناجما عن سقوط نيزك أو غرق جزيرة أو جرف قاري، وقد يكون حدثا منعزل وقد يكون مقدمة لعواصف تصاحبها طوفانات، قد تبدأ في 2008 و تتأخر حتى عام 2009.
• ثوران بركان فيزوف الإيطالي في 2008 وربما في وقت أقرب منه وستكون ثورته هذه أسوا منذ ثورته سنة 79 والتي تسببت في دفن مدينتي "بومباي" و"هيركيولانيوم" تحت رماده.
• زلزال كبير سيضرب مدينة "سياتل" الأمريكية، كما سيتعرض شطر كبير من المدن الأمريكية لإعصار مدمر لم يسبق له مثيل..
• ستحدث أول مشاهدة للكرات النارية" النيازك" هائلة الضخامة قادرة على إزالة مدينة أمريكية سيمكن رؤيتها فوق الولايات المتحدة وكندا.

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «1»
محمد بن عبدالرحمن
[1]
[ السعودية - القصيم ]: 4 / 1 / 2008 م - 9:23 م
كذب المنجمون ولو صدقوا .. والشرهه على اللي ينقل لهم كلام .. لكن هذا أردى من هذا............
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3316399