أمريكية تبعث رسالة إعجاب بالأمير جلوي بن مساعد أمير نجران
صوت الأخدود - 6 / 6 / 2017 م - 1:10 م

بعثت مواطنة أمريكية تنحدر أصولها من أحد السلاطين العثمانيين وتقيم في الولايات المتحدة الامريكية برسالة تقول فيها أنها قرآت عن الامير المحبوب جلوي أل سعود ووجهت رساله خاصه له وطلبت نشرها وهي كما يلي:

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
حضره الامير جلوي ابن عبد العزيز ابن مساعد ….
رمضان كريم عليك وعلى الامه الاسلاميه ..
وتقبل الله طاعتك وغفر لك واحسن ختامك امين …

وانا اتبحر في مكتبه البشر من خلق الله العظيم بين القياديين وفي زورق الامل داعيه المولى ان ارى نورا ينير لنا طريقنا ويعيد لنا امجادنا وجدت مااثلج صدري…

سيرتك ايها الامير انت رجل ليس كااي رجل بحسن تعاملك ونبل خلقك انت رجل يحمل بطيات شخصيته ابداع طاقه شباب فيه القدوه الحقه متمثلا بمعرفه لقيمه حياته ولما هو على ارض الله ليؤدي رسالته بكل ثقه وثبات …

لقد جمعت بشخصيتك المميزه صفات القائد وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى الذي خلقك في احسن تقويم ..

جمعت بين الثقة والشفافيه وبين الصبر والشغف للعمل والحلم والنزاهة كقائد عظيم …

ذو حكمه لقياده ناجحه محدد الاهداف بالتنظيم وعاملا على تلك المسؤوليه الملقاه على كاهلك بكل جد من اجل تحقيق الهدف …

كم اغبط من يعيش تحت ظل امارتك ايها الامير الطيب …

انت باسمك الذي من معناه
الاول
المهاجم
والحاسم
والحر
والمخلص
الامير جلوي ابن عبد العزيز امير نجران …

البطل الهمام الذي ذكرني بامجاد اجدادي وكل من يسير على درب خير البشر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم …

بطل اعتز به كااخ بديني العظيم الذي جمع المولى الكريم بيننا

“لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم “..
صدق الله العظيم

لقد لفت نظري وجعلني ازرف الدمع ذكرك للحبيب المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مبتسما بكل رقي حاملا بطيات قلبك رافة على المريض والمصاب والحزين ، مقبلا بكل حب وحنان على اطفال الامه…

وهذا مااراه قليلا بزمننا ايها الامير العظيم ..

ان مايحمله قلبي وعقلي وفكري من تقدير لجهودك العظيمه حول امتنا الحائرة اليوم وبلادنا العظيمه التي لايحق لها الا ان تفخربامثالك ليبقى الدين شعارنا وعزنا به ….

هذا ماجعل قلمي يخط لك تلك الرساله معبره عن امتناني وفخري بصدق فعلك ونبل خلقك وجود كرمك …

فاسمح لي ان اقول لك يااخي الكريم واميري العظيم كم افخر بك ،وبخطاك التي تذكرني بالرجل المقدام الذي قيل عنه ان صوته كالف رجل وان كان بجيش لن يهزم هذا الجيش هو القعقاع ابن عمرو …

فنحن كاامه نامل بك ايها الامير الشجاع جلوي ابن عبد العزيز ان امتنا لن تهزم وانت بيننا ايها الطيب المبارك باذن الله …

دمت لنا بخير لانك جعلت الامل يتجدد ويلمع بريقه بسماء حياتنا لينير درب مستقبلنا من جديد فيحلو به كل مر ويسهل به كل صعب ….

لقد فتحت لنا افاق التاريخ المهجور بغفلتنا وجهلنا به …

ان اجمل ماسمعته منك كلمات راقيه كرقيك دخلت شغاف قلبي وانت تقول التالي:

جئتكم يااهل نجران محملا بالمحبه والموده ، ومتسلحا بالله ثم بهمتكم وعزيمتكم واخلاقكم وصدقكم ، متطلعا لخدمه كل واحد منكم مكملا لسيرة من سبقوني من امراء كرام ….

يحضرني بهذا الموقف وقفه السلطان مراد الرابع ابن احمدالاول حفيد سليمان القانوني ….

الذي نهض بالامه وبث فيها روح الاصلاح وبعث الحياة في كل مؤسساتها …

وحينما حارب الدوله الصفويه واعاد الانضباط للجيش دعمهم بالامن والاستقرار النفسي ليتابعوا المسيره واسترد مدينه اريوان وفتح مدينه تبريز مع اجزاء من اذربيجان ….

حماسك ايها الامير الفاضل كحماس الشاب السلطان مراد الرابع الذي استطاع بقوه الله القضاء على الفساد ودحر العصاة في كل ولايه الدوله ….
هذا مااستشعرته بشخصيتك المتميزه ماشا الله..

هناك مثل شائع يقول :

بدون الرياح لن يستطيع القبطان اختراق البحر …

ومن الممكن تلك الرياح ان تغرق السفن، ونفسها تستطيع ان توصل للهدف …

فانت تخلق بتفاعلك ومهاره عملك مبادره قويه لحسم الشر ونشر الخير …

تمنياتي لك بعمر مديد وانت تنعم بالصحه والعافيه لتبقى نورا اشعاعه اناره درب امل شباب الامه ومستقبل الغد …

استودعك عند الكريم الرحيم الذي لاتخيب عنده الودائع …

احترامي الكبير لشخصك العظيم حضره الامير جلوي ابن عبد العزيز ..حفيد ال سعود !
اختك في دين الله
Rasha the Pasha
America

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327413