انتقد طريقة تحري الرؤية
الترابي: المسلمون يعيشون أوهاما في ليلة القدر
صحيفة الشرق الاوسط - 3 / 10 / 2007 م - 5:00 ص

أنكر الدكتور حسن عبد الله الترابي الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض على غالبية المسلمين ممارساتهم وأفكارهم عن ليلة القدر، وقال إن المسلمين يتوهمون ويعيشون في الاحلام وينتظرون ليلة القدر لتأتي لهم بالنعم. ووجه الترابي انتقادات قوية لطريقة تحري هلال شهر رمضان عبر الرؤية، وقال إن الامر متعلق بحساب فلكي وليس لمجموعة من الشيوخ يجتمعون في المساء ويصدرون فتوى عن ثبوت الشهر أو عدمه.
ووجه الترابي انتقادات لاذعة في ندوة نظمها حزب المؤتمر الشعبي بعنوان الشعائر التعبدية لتعامل المسلمين مع القرآن، وقال: «إنهم هجروه وباتوا يستمعون اليه من الائمة لكنهم لا يقرأونه ولا يفهمونه»، واضاف أن الامر الذي نزل من رب العالمين كتابة القرآن وقراءته وتلاوته تلاوة كاملة حسب ما روى تلاوة بعقل وبمتابعة للمعنى «يتلونه حق تلاوة» «دون نقصان»، ومضى الى القول: إننا قليلا ما نقرأ ونكتب القرآن وأن نتبين معناه، فقط ننظر للنغم والنظم واغلب القرآن لم يعمل به المسلمون في حياتهم ومعاملاتهم.

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «1»
حسن رجب آل مشرف
[1]
[ السعودية - الرياض ]: 3 / 10 / 2007 م - 2:58 م
اتمنى ان يكون تصريح الدكتور الترابي هذا فيه فائدة لاصحاب الاراء المنفردة والتي لازالت مصرة على التمسك ببعض الاحاديث دون الغوص في اعماق معانيها.
حديث "صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته" حديث متفق عليه من كافة الطوائف الاسلامية ولكنه خضع لتفسيرات وتأويلات بعيدة عن المنطق ومن الواضح ان الحديث لم يشير صراحة الى الهلال وفي الوقت ذاته هنالك آيات قرانية صريحة تشير الى الحساب الفلكي لم يتم اعطاؤها اي اعتبار
اصبح الحساب الفلكي آلان مطلب ضروري وملح باجماع اغلب القيادات الاسلامية وتطبيقه في السعودية بات مسألة وقت ليس الا بعد ثبوت جدواه خصوصا" بعد اللغط التي تزايدات وتيرته في آلاونة الاخيرة حول آلية تحديد دخول الشهر
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3299277