وزارة التعليم تقرر فصل الإداريين والمعلمين المتعاطفين مع الإرهاب
صوت الأخدود - 1 / 11 / 2015 م - 4:14 م

أكدت وزارة التعليم على ضرورة تفعيل اللوائح والتعاميم الهادفة إلى تحصين المجتمع المدرسي ضد الأفكار الهدامة، وتطبيق كافة الإجراءات الرسمية بحق كل من تظهر عليه علامات التطرف أو اعتناق الأفكار والمعتقدات الهدامة أو نشرها من كافة منسوبي المدرسة معلمين وإداريين وطلاب. ووفقا لما نصت عليه لائحة السلوك والمواظبة المحدَثة التى أصدرتها الوزارة للعام الدراسي 1437 /1436 هـ فقد تقرر حرمان أي طالب يعتدي بالضرب على أي أحد من منسوبي المدرسة أو تهديده من إداريين أو معلمين أو من في حكمهم من الدراسة، كما أقرت اللائحة فصل أي معلم أوموظف يدعو أو يتعاطف مع الأفكار الإرهابية، أو ينتقد سياسة الدولة. وشددت اللائحة التى عممتها الوزارة مؤخرًا على المدارس بضرورة إثبات أي واقعة بمحضر رسمي سواء كانت اعتداء بالضرب على أحد منسوبي المدرسة، أو اعتناق أفكار ومعتقدات هدامة أو نشرها، واستدعاء الجهات الأمنية المختصة إلى المدرسة فور وقوع القضية. بتسجيل أي حالة اعتداء على أحد منسوبي المدرسة أواعتناق أفكار متطرفة في محضر رسمي، واستدعاء الجهات الأمنية فور وقوعها.

ووفقا لصحيفة المدينة تضمنت اللائحة إلزام لجنة الإرشاد والتوجيه بالمدرسة بعقد اجتماع فور وقوع الحادثة لدراستها، وإبلاغ إدارة التعليم بخطاب رسمي بشأنها، وحرمان الطالب المعتدي من الدراسة، وإلزامه بتعهد خطي بالخضوع لبرنامج توجيهي لخدمة الإرشاد، وإعادته للدراسة في العام التالي لمواصلة دراسته في مدرسة أخرى.

وفيما يتعلق بالمعلمين والموظفين والإداريين والمشرفين، فألزمت اللائحة مديري التعليم والقيادات التعليمية بضرورة عقد لقاءات لتنفيذ برامج توعوية، ومعاقبة أي معلم أوموظف بالفصل في حال ثبوت تعاطفه مع الجماعات الإرهابية أودعوته لأفكارها.

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327712