وفد من قبيلة «مفجر» مسجد المشهد ومن قبائل عسير يصلون نجران للمواساة
صوت الأخدود - 29 / 10 / 2015 م - 4:10 م

وصل وفد من قبيلة بالحارث الحجاز الى نجران حيث قدوا واجب العزاء والمواساة في شهداء الجريمة الذي نفذها الارهابي الحارثي في مسجد المشهد والتقوا أعيان المنطقة معبرين عن مشاطرة أهالي المنطقة وأسر الضحايا الالم والحزن على الشهداء.

وكانت قبائل بالحارث في الحجاز وبيشة؛ قد تقدمت في بيان  أصدرته بالعزاء والمواساة لذوي الضحايا من أهالي نجران عامة وأهل الشهداء خاصة؛ في التفجير الذي نفّذه الهالك سعد بن سعيد الحارثي؛ في عمل إرهابي جبان.

 وقال عددٌ من شيوخ وأعيان بني الحارث في بيان: الحمد لله القائل (ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذاباً عظيماً)؛ والصلاة والسلام على رسولنا الكريم القائل (لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراماً).

 وأضاف البيان: تابعنا بألم ما حدث من فعلٍ إجرامي بأحد مساجد منطقة نجران من تفجير غادر وعمل منكر شرعاً وعُرفاً ذهب ضحيته أناس أبرياء؛ وهنا نؤكّد للجميع أن ما حدث لا نقرّه ولا نقبل به، ونحن قبائل بني الحارث كافة نستنكر هذا الصنيع وندينه بشده، فنحن على مر تاريخ دولتنا الرشيدة، ندين لحكومتنا بالولاء والسمع والطاعة فيما يُرضي الله.

 وتابعوا خلال البيان: نفخر بكل فرد من قبيلتنا ارتقى شهيداً دون حياض وطنه، ونحن مع حكومتنا الموقرة كبقية القبائل والعوائل نعلن الولاء سابقاً ولاحقاً؛ مؤكدين أنهم يبرأون إلى الله مما فعله الجاني من فعلٍ لا يُرضي الله ولا رسوله؛ مشيرين إلی أن أسرته وقبيلته فجعوا بالخبر.

 وأضافوا: نقول لكل متآمر على هذا الوطن: لا تزيدنا محاولاتكم البائسة إلا تماسكاً واتحاداً وستتحطم مكائدكم على صخرة الولاء والطاعة لدولتنا الحكيمة؛ كما ندعو شبابنا والجميع إلى الحذر من هذا الفكر الضال ومواجهته بالقرب من ولاة أمرنا وعلمائنا والنهل من المنهج الوسطي القويم.

 واختتم البيان: نسأل الله - عزّ وجلّ - أن يحفظ لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا ويحفظ لنا حكامنا وعلماؤنا وشعبنا وسائر بلاد المسلمين.

وفد قبائل عسير يواسي أهالي نجرانالى ذلك وفي واحدة من صور التلاحم الوطني، قدم وفد كبير من قبائل منطقة عسير "سراة وتهامة" التعازي والمواساة إلى أهالي منطقة نجران في شهيدي التفجير الإرهابي الغاشم الذي استهدف مسجد المشهد بدحضة.
وأكد الوفد خلال زيارتهم لمنزلي الشهيدين علي بن أحمد آل مرضمة وسعيد بن سالم الزقزق، أن السعوديين سيبقون على العهد والوعد في التلاحم مع قيادتهم ونبذ الإرهاب وفئة الشر والضلال، داعين المولى عز وجل للفقيدين بالرحمة والمغفرة.
وأكد المتحدث باسم الوفد عضو المجلس البلدي بعسير عامر بن عبدالله، (وفقا لصحيفة الوطن) أن أهالي نجران مضرب مثل في الوطنية الصادقة والمواقف المشرفة، وأن أهالي عسير يبادلونهم المحبة والوفاء منذ قديم الأزل، مشددا على أن جميع مناطق المملكة تتعاضد مع الدولة لمواجهة الفكر الضال وأربابه، وأن مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تزيد إلا من التلاحم والترابط بين القيادة والشعب.
وأدى وفد قبائل منطقة عسير صلاتي المغرب والعشاء في مسجد المشهد الذي تعرض للتفجير الآثم، والتقوا ذوي المصابين وسكان الحي، ونقلوا لهم مشاعر الأهالي ودعواتهم بأن يمن المولى على الجرحى بالصحة والعافية ، كما سجلوا تعازيهم ومواساتهم لدى إحدى الأسر التي استشهد ابن لها في الحد الجنوبي.
من جهتهم، عبر مشايخ وأهالي منطقة نجران عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة والبادرة غير المستغربة من أهالي عسير، مثمنين تكبد الوفد قطع المسافة بين المنطقتين لأداء الواجب، مشيرين إلى أن الجميع يقف مع الدولة صفا واحدا لمواجهة الفكر الضال، وأن تلاحم الشعب يزداد مع كل عمل إرهابي جبان.

قصيدة من قبيلة بالحارث موجهه لقبيلة يام

باسم بالحارث نعزي علی صبيان يام
والله آن الفقد و آحد و ضيمتنا سوآ
يا عساها تالي الحزن يا يام  الحلام
وجعل منزل راعي الغدر في نار الشوآ
لعنبوها زمرة الغدر و وجيه الظلام
غدرهم حيلة  ضعيفن  علينا ما قوآ
والله لو آنها بسل الجنابي والحسام
ما تشوف آعيال داعش ملاعين الثوآ
فلعنبو لحيتك يالهيس كساب الملام
ليش تغدر ب المطاليق صافين النوآ
آبك ذولا يام و اللي زبنهم ما يضام
الله يا كم عن  تواريخهم  راوي روآ
و الله آنهم قوتن ما تعرف الآنهزام
و آنهم  للشر ردعن، وللعله دوآ
قوتن تارد علی الموت ميراد الحيام
وإسال التاريخ عن "يام" بيام الغوآ

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «3»
مشكور
[1]
30 / 10 / 2015 م - 7:34 ص
الله يرحم الشهداء ويشفي الجرحى وينتقم لناء من خونت الدين والاخلاق والقيم ومن كل من يساندهم ويؤايدهم ويتستر عليهم ويحزمهم باحزمت الجبناء اللهم سلط عليهم عقابك في الدنيا وعذابك في الاخرة اللهم طهر ارضك الشريفة من حثا لات العالم ومرضى العصر وخونت العهد والوطن اللهم اكشف سترهم وافضح امرهم وسلط عليهم من لايرحمهم فانت القادر على اخذالحق من كل معتدئ اثيم وخائن سقيم بحولك وقوتك التي لاتقهر...اما قبائيل الحرث فهم عرب ويعرفون سلوم القبائيل وماذ يعني التعدي والاعتداء من شخص يسافر من اطائف الى نجران لكي يقتل عباد الله في بيوت الله وينفذ اوامر اهل البدع واظلال بكل طرق الغدر والخيانة فهذة ليست من عاداتهم يكرمون عن ذلك والجبان لايمثل الانفسه ومن سيطر على عقله واستخدمة باقبح الطرق والغدر والخيانة ليست شجاعة بل من اخس عادات العرب ولكن نقول حسبنا الله ونعم المولى ونعم النصير...
ابوبشار
[2]
[ السعودية - محافظة جدة ]: 6 / 11 / 2015 م - 11:57 م
ديننا واحد يدا بيدا ضد الارهاب

وبيض الله وجهيكم يوم رحتوا قمتوا بالواجب

وترانا يدنا وحده لكل قبائل المملكه ضد من

يعكر أمن البلاد وأستقراره
ابوبشار
[3]
[ السعودية - محافظة جدة ]: 7 / 11 / 2015 م - 12:36 ص
واذا جو من الطايف ماقصروا بيض الله وجيهم

بيض الله وجيهم يوم جو يقومون بالواجب ويعزون

لمصابكم

ترا ديننا واحد يد بيد ضد من يحاول المساس

بأمن الوطن
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3326853