أب ينهي حياة ابنته بأنبوب التكييف بعد قولها «أنا لا أحبك»
صوت الأخدود - 14 / 10 / 2015 م - 6:53 م

تنظر هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض في الوقت الحالي، قضية مقتل الطفلة يارا (7 أعوام)، عقب تعنيفها وضربها من قبل والدها، ما أدى إلى مقتلها ليلة عيد الأضحى المبارك.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن والدة الطفلة قولها، إن الخلافات العائلية بينها وبين زوجها السابق أدت إلى الانفصال، وتوليت رعاية الطفلة حتى بلوغها السابعة، ثم انتقلت إلى حضانة والدها في الرياض خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مضيفة أن ابنتها لم تكن ترغب في الانتقال للعيش مع والدها، وأدى ذلك إلى تعرضها لمتاعب نفسية.

وأشارت الأم إلى أن التحقيقات أكدت أن ابنتها تعرضت لضرب مبرح من والدها بواسطة "خيزرانة" وأنبوب جهاز التكييف على كل أجزاء جسدها، موضحة أن الضربة التي أدت إلى وفاتها كانت على رأسها بواسطة أنبوب المكيف.

وأضافت أن سبب الضرب هو قول البنت لأبيها: "إنها لا تحبه" فحبسها في غرفة لتدخل في نوبة بكاء شديد، وتتعرض لحالة استفراغ طويلة من العصر حتى المغرب، وعندما دخل عليها والدها ووجدها في هذه الحالة أخذها إلى المستشفى، ولكن وافتها المنية في الطريق.

وأوضحت الأم أن جثة طفلتها مكثت في ثلاجة الموتى لمدة 12 يوماً دون أن يعلموا بوفاتها، وقدمت إلى الرياض بعد علمها بالخبر، مبينة أن التحاليل التي خضع لها الأب أكدت أنه لا يعاني الإدمان.

من جانبه، أوضح المحامي الموكل من قبل والدة الطفلة، سعيد القحطاني، أن القضية مازالت طور التحقيق، وتسير بالطريقة النظامية حتى تصل إلى المحكمة الجزائية، مضيفاً أن الادعاء العام حقق مع الأب، وننتظر طباعة قرار الاتهام بعد التقرير النهائي للطب الشرعي، لإحالته للمحكمة بحكم الاختصاص.

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «1»
ابوبشار
[1]
[ السعودية - محافظة جدة ]: 17 / 10 / 2015 م - 1:44 ص
بذمتك انت رب اسره ليشما وديتها عند امها

الله يجعل يدك ورجلك بالكسر ياكلب ياللي ماتخاف الله

ياملعون الجدف مانت انسان ماف قلبك رحمه وين عايش

انت صاحي ولامجنون تصربه الين تموت جعلك تموت

مكانها

اتمنى القصاص القصاص علشان يكون عبره لغيره
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3322973