قناة الجزيرة تنزلق للطائفية على حساب المهنية
خاص: صوت الأخدود - « محمد حيدر درويش » - 22 / 2 / 2006 م - 2:55 ص

بعد آخر جلسة عقدت لمحاكمة صدام حسين خصصت قناة الجزيرة حلقة "ما وراء الخبر" حول المحاكمة بالرغم من ان طبيعة هذا البرنامج لا تناسب مثل هذا الموضوع لكون "ما وراء الخبر" مخصص للتعليق على المستجد من الأحداث وليس على قضية مستمرة ولكن ما استوقفني هو ان الجزيرة استضافت ثلاثة متحدثين جميعهم يعبرون عن وجهة نظر صدام واعوانه وهم محامي صدام الدليمي والمحامي الشيخلي محلل "الجزيرة" حول المحاكمة وثالث مصري تتطابق وجهة نظرة مع الدليمي والشيخلي مع ان ذلك يخالف صراحة طبيعة البرنامج الذي يستضيف عادة أطراف تمثل جميع وجهات النظر في الحدث المطروح للنقاش.

واليوم وبعد تفجير قبة المسجد في سامراء الذي يضم مرقدي الامامين علي الهادي والعسكري وجدنا "الجزيرة" تسلط الضوء وبإصرار على الحادث عن طريق أشخاص من الاخوة السنة فقط كمراسلين ومتحدثين من العراق ومن خارج العراق بل وحتى عرض بيانات أحزاب سنية والاكتفاء بهم وحرمت ظهور أي شيعي للحديث عن الامر حتى انها استضافت في نشرة الأخبار الساعة الثالثة عصرا خمسة أشخاص بما فيهم المراسلين جميعهم كانوا من أهل السنة والأدهى ان ممثل هيئة علماء العراق في الخارج السيد الكبيسي حاول الإساءة صراحة للمرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني دون ان تحاول الجزيرة احضار من ينوب عن السيستاني كحق له للرد على الكبيسي خاصة امام تهمة كبيرة كتهمة الكبيسي حيث اعتبر توجيه السيستاني بالتظاهر السلمي وتحريمه الانتقام من مساجد السنة تحريضا غير مباشر من السيستاني ضد السنة بل ان الجزيرة ارسلت اكثر من اشارة بان الفعل نفسه أي تدمير المسجد بانه تدبير شيعي أميركي للتآمر على السنة.

حقا انها قناة مهنية ولكنها انزلقت للطائفية على حساب شرف المهنة ويا للاسف ياعرب لا يتغيرون

محمد حيدر درويش
مصور صحفي /القطيف

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3316143