«عضو الشورى» الغيث يشيد بمواقف أهل نجران الوطنية ويحذر من «الثالوث الأسود»
صوت الأخدود - 5 / 12 / 2014 م - 2:29 م

أوجز عضو مجلس الشورى الدكتور عيسى الغيث الأخطار الفكرية والاجتماعية التي تهدد المملكة وغيرها من الدول العربية والإسلامية في ثلاث فئات، رأى أنها تمثل «الثالوث الأسود» الذي يجب مواجهته على كل المستويات «حتى لا يساهم في تفتيت اللحمة الوطنية». وقال الغيث في محاضرة ألقاها مساء أول من أمس في نادي نجران الأدبي وأدارها نائب رئيس النادي صلاح الرشيدي: إن هذا الثالوث يتمثل في «تقليدي مقلد دون علم» و«متشدد مغال» و«حزبي متعصب لحزبه». وهذه الأصناف الثلاثة موجودة في كل الطوائف أو التيارات ولا تختص بطائفة أو فئة معينة، وهي أكبر الأخطار على المجتمعات الإسلامية، وتساهم بشكل كبير في تقسيم وتفتيت أي وحدة وطنية، ولذلك ولكي نحافظ على استقرار شعوبنا لا بد من مواجهتها فكريا وسياسيا.

وفي محاضرته التي جاءت تحت عنوان "اللُحمة الوطنية.. تنظير وتطبيق" أشاد الغيث وفقا لصحيفة الوطن بمواقف أهل نجران الوطنية في كل الأحداث التي مرت بها بلادنا، ثم تحدث عن خطر التحشيد الطائفي في الإخلال بأمن المجتمع، مستشهدا بالعمل الإرهابي الذي وقع في قرية "الدالوة" بالأحساء، وعدّه في سياق "رب ضارة نافعة"، لأنه أثبت الوعي الاجتماعي الكبير الذي يحمله جميع مواطني المملكة بمختلف طوائفهم ومذاهبهم الفكرية، الذين وقفوا صفا واحدا في وجه هذا العمل الإرهابي. وأكد أن المستفيد الأول من مثل هذه الأعمال الإجرامية هو (أنظمة سياسية لها أجندات لنشر الفوضى في المملكة من خلال خلط الأوراق). ودلل على هذا بالقول ( نحن نرى مدى الاحتفاء بالصراعات الطائفية والفئوية التي تحدث في الدول الإسلامية من دول تعادينا، في مقدمتها إسرائيل وبعض الدول والمنظمات الغربية، فهذا ما يريدونه إن لم نتنبه لهذا).

وشهدت المحاضرة شهادات من بعض الحاضرين حول علاقتهم بإخوانهم من الطوائف الأخرى في نجران التي وصلت إلى علاقات النسب، ومدى التجانس والتعاضد بين جميع المواطنين دون النظر لأي بعد طائفي. وهو ما جعل الغيث يؤكد على أهمية تسجيل مثل هذه الشهادات الواقعية ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأخذت مداخلات الحضور حيزا كبيرا، حيث قال الغيث في رده على سؤال أحد الحاضرين "هناك وهم لدى بعض الفئات الاجتماعية بأن هناك تمييزا ضدها سواء مذهبي أو قبلي أو مناطقي، وهذا للحق غير موجود على المستوى الرسمي، ولكن تكون ممارسات إدارية خاطئة واجتهادات من بعض الأشخاص، ومن حق أي شخص يشعر بأنه ظلم أن يتوجه بشكوى للجهات المختصة".

وتحدث في معرض إجابته عن سؤال آخر عن "جدية" مجلس الشورى في إصدار نظام يجرم أي أفعال أواقوال طائفية تسيء إلى الآخرين. وتمنى أن يكون ذلك "قريبا جدا".

وكان من أبرز الأسئلة التي أسهب الغيث في الإجابة عنها، سؤال عما يدور في الوسط الرياضي من توظيف للدين والنعرات في "صراعات وهمية"، حيث علق قائلا: حقيقة ما يحدث أمر محزن، وهو أقرب إلى الطائفية الرياضية، إن صحت التسمية). وأضاف "ما يحدث في الوسط الرياضي يحتاج إلى نظرة حازمة، ولي شخصيا تجربة سابقة غير جيدة مع الإعلام الرياضي الذي أدخلني في دائرة تعصب البعض، رغم أنني لا أشاهد حتى المباريات المحلية، وليس لي أي معرفة ولا ميول لأي فريق".

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «1»
حنين الورد
[1]
[ الرياض - القطيف ]: 6 / 12 / 2014 م - 8:26 ص
شكرا لجميع القائمين على هذا الموقع الرائع
أرجوا منكم متابعة ونشر الأخبار على أوسع نطاق وجزاكم الله خيرا
بعد حادث أمس الأول، حادث مروري جديد يوقع 3 حالات وفاة و3 إصابات في انقلاب مركبة معلمات بالمدينة
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3316143