وزير الإسكان في حوار موسع: زيادة الدفعة الأولى للمقترضين
صوت الأخدود - 26 / 10 / 2014 م - 11:17 ص
وزير الإسكان
وزير الإسكان

زيادة الدفعة الأولى للمقترضين من صندوق التنمية العقاري وإعداد لائحة للتمويل الإضافي، ومشاريع وزارة الإسكان، نقاط هامة تمس حياة كل مواطن تم وضعها على طاولة وزير الإسكان الدكتور شويش الضويحي، الذي استعرض بحسب صحيفة عكاظ المشاريع الجاري تنفيذها والمنجزة، وأبرز المعوقات التي تعترض عمل المقاولين المنفذين.

• هل تتجه الوزارة لزيادة الدفعة الأولى للمقترضين من صندوق التنمية العقاري بما يمكنهم من سرعة إنهاء مساكنهم خاصة أن الدفعة الحالية لا تكفي؟
●● الصندوق حريص على دراسة كل ما من شأنه التسهيل والتيسير على المقترضين وهذا الموضوع محل الاهتمام وتعلمون أن الصندوق خلال الفترة الماضية خفض نسب الإنجاز المطلوبة لصرف الدفعة الثانية حيث كانت تصرف عند الانتهاء من بناء الهيكل الإنشائي بالكامل والآن أصبحت تصرف بعد صب الطابق الأول للمبنى والبدء في تنفيذ الطابق الثاني.

• تمنح قروض التمويل الإضافي من البنوك المحلية لمن يرغب في شراء وحدة سكنية، هل ممكن صرفها لراغبي البناء؟
●● برنامج التمويل الإضافي متعدد التطبيقات ومن بين تطبيقاته تمويل المبنى القائم الذي يرغب صاحبه في إضافة مزيد من الوحدات السكنية عليه وهذا التطبيق مع تطبيقات أخرى يجري العمل على استكمال لوائحها مع مؤسسات التمويل.

• متى يبدأ العمل مع المطورين العقاريين الذين سيباشرون تنفيذ الوحدات السكنية في مواقع وزارة الإسكان؟
●● بدأت الخطوات التنفيذية للعمل مع المطورين العقاريين، وأعلن في الصحف عن المعايير المطلوبة لتأهيلهم للدخول ضمن مشاريع الوزارة.
وتلقت الوزارة استجابة من المطورين العقاريين، ستثمر تعاونا يعزز إنتاج الوحدات السكنية للمواطنين بتصاميم متعددة ومواصفات معتمدة من الوزارة، ويعزز المعروض من المساكن، وهو ثمرة ورش عمل مشتركة مع شركات التطوير العقاري.
وتم تأهيل خمسة مطورين عقاريين لتنفيذ ما لا يقل عن 1093 وحدة سكنية ضمن مشروع الرياض، ووفقا للخطة الزمنية الموضوعة فإنهم سيبدؤون العمل بعد استيفاء متطلبات التصميم والتسويق التي حددتها الوزارة في الكراسة المطروحة، إضافة إلى أن الوزارة بدأت في طرح كراسات مشاريعها الأخرى في مدن مختلفة كجدة والمدينة المنورة.

• الشكوى الدائمة هي عدم وجود أراض لمشاريع الإسكان، هل بدأت تظهر ملامح حل لهذه المشكلة؟
●● الأراضي التي تسلمتها وزارة الإسكان على مستوى مناطق المملكة ومدنها الرئيسة والمحافظات بلغ إجمالي مساحتها ما يقارب (324.933.622م2)، تتنوع مواقعها في كل من محافظة إلى أخرى ومن مدينة إلى أخرى وتتنوع مناسبتها للسكن حاليا أو مستقبلا.
فمثلا مدينة الرياض تضم حاليا مشروعا إسكانيا واحدا مساحته 5 ملايين متر مربع فيما المساحات الأخرى في مواقع يمكن الاستفادة منها.

• نسمع عن وعود دائمة حول إنجاز وإنشاء مشاريع سكنية هل نفذ شيء على أرض الواقع؟
●● بلغ عدد المشاريع الجاري تصميمها وتنفيذها في جميع مناطق المملكة أكثر من 160 مشروعا، ويتواصل العمل في الوزارة لاعتماد المزيد من المشاريع التي ستساهم في تعزيز التوازن لقطاع الإسكان مع السعي لشراكة مع القطاع الخاص في هذا الاتجاه.
وقد بلغ عدد المشاريع السكنية التي تسلمتها الوزارة 9 مشاريع في كل من «الأفلاح، الشتان، خيبر، بريدة، تبوك، صامطة، أبو حجر، صبيا، بيش»، فيما أوشكت ثلاثة أخرى على الانتهاء وسيتم استلامها قريبا في كل من حفر الباطن والخبر ورياض الخبراء، فيما يتواصل العمل لتنفيذ 50 مشروعا آخر في العديد من مناطق المملكة.
كما تتواصل الأعمال النهائية لتصاميم 100 مشروع سكني لتنتج آلاف قطع الأراضي المطورة في جميع المناطق بكامل الخدمات من شبكات كهرباء ومياه وصرف صحي وطرق وأرصفة.

• كيف يسير تنفيذ المشاريع الإسكانية، وما أبرز المعوقات التي واجهت المقاولين في الإنجاز؟
●● معظم المشاريع تسير وفق الخطة الزمنية، وهناك بعض المقاولين المتأخرين في التنفيذ، وتم تنبيههم وإنذارهم، فيما سحبت 3 مشاريع من المقاولين غير الملتزمين بالخطة الزمنية.

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3316399