لماذا يصر الإرهاب على إيذاء الشيعة
صوت الأخدود - « مانع بن على محمد آل رغيب » - 19 / 12 / 2013 م - 4:34 م

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد بن عبد الله وآله وسلم
إخواني إنه لا يحز في النفس أن نرى قتل الأبرياء من اطفال ونساء وشيوخ لا اقول باسم الدين وإنما باسم العبث، ولماذا الإرهاب يسلط سيفه على الشيعة بـالذات رغم أن النبي هو نبي الأمة ارسل للعالمين من مسلمين ونصارى ويهود وبوذيين وملحدين، لماذا الإرهابيون يصرون على إيذاء الشيعة والاثنا عشرية على وجه الخصوص في كل مكان وكأن النبي لم يرسل سواء للسنة والشيعة ويتحججون بأن الشيعة لا يحبون الصحابة، إذا لماذا لم تذهب توعظ من لم يعترفوا بالنبي وهناك من لم يعترف بالخالق سبحانه وتعالى وقال: نحن من نسج الطبيعة، ألم يقرؤون حديث النبي عندما قال: تتفرق أمتي بضع وسبعون فرقة كلها هالكة إلا واحده ألا يكفيهم هذا الحديث ليوقفوا هذا العبث بعباد الله ومصالحهم، هل يريدون يوم القيامة تكذيب رسول الله عندما يلقونه، ليفخروا بأنفسهم عليه ويقولون لقد قلت يا رسول الله بضع وسبعون فرقة ولم يطلع كلامك صحيحاً فلقد فجرناهم وضيقنا عليهم الخناق حتى أصبحوا فرقة واحده عجب العجاب ألا تعلم أيها الإرهابي الغبي أن النبي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحياً يوحى هذا بمعنى أن الله سبحانه وتعالى قد أمره أن يقول بضع وسبعون فرقة ولم يقولها النبي من تلقاء نفسه، بل أمره الخالق سبحانه أن يقولها من تريد أن  يطلع كلامه كذباً في النهاية، إذا كانوا سيأتون يوم القيامة شئتم أم أبيتم بضع وسبعون ويوم القيامة كل واحد يستأثر بحسناته لن يعطي للآخرين منها، لو فرضنا أننا مربوطون بعضنا ببعض أي أنك تعمل حسنة تشمل الجميع وتعمل سيئة تشمل الجميع لرئيتنا نمسك المذنب ونوجعه ضرباً لكي لا يزيد علينا من السيئات، أيها الإرهابيون العابثون لا أقول لكم في النهاية سواء أن توقفوا مهزلتكم وكذبكم على عباد الله باسم الدين والدين بريء من أفعالكم القذرة واستغفروا الله على ما فات من جرائمكم الغير مباحة وقولوا ربنا ظلمنا أنفسنا فهل إلا خروجٍ من سبيل
وأعلموا ان الله سبحانه وتعالى قال: ﴿لو يؤاخذكم الله بأعمالكم ما ترك على ظهرها من دابة
إذا سيأتي يوم القيامة والكل مدان ومذنب مهما عمل فلن يوفي الله سبحانه وتعالى حقه فل ننشد منه الرحمة
والتوبة والله الهادي إلا سواء السبيل

مانع بن على محمد آل رغيب ـ نجران

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3328308