أحداث من مهرجان نجران لمزاين الإبل تؤيد دعوة «المثقفين» لمقاطعته
صوت الأخدود - 25 / 11 / 2013 م - 8:34 م

اختتم عصر يوم الجمعة الماضي مهرجان مزاين الإبل، ضمن سلسلة من المهرجانات التي شهدتها منطقة نجران في الآونة الأخيرة، وبعكس المهرجانات الأخرى التي صوب لها بعض النقد والتشكيك في جدواها ومحاولة لتصحيح مسارها وطرح الاقتراحات حول نسخها في الأعوام القادمة. إلا أن مهرجان المزاين في نجران جاء في نسخته الأولى ليثير بيان مقاطعة ورفض من شريحة لا يستهان بها لاستمراره في الأعوام القادمة، وتتبعت «صوت الأخدود» فعاليات هذا المهرجان وما يدور حوله والتقطت الكثير من الأقاويل والإشاعات التي وافقت ما جاء في البيان من تلميحات أو تصريحات في التعليقات عليه. ومما تناقله الناس حول مهرجان المزاين كانت الاحداث التالية:
1- مشكلة قبلية نتجت عن قصيدة في إحدى القبائل انكرتها قبيلة أخرى باعتبارها محاولة لتزييف التاريخ وانتشر بيان القبيلة الأخيرة على وسيلة الواتساب مع سرد للأحداث الحقيقية.

2- اتفق العديد من الناس على مشاهدة آليات تقوم بحفر أماكن لرمي كميات هائلة من فائض الولائم ودفنها. وكانت مخيمات القبائل قد شهدت منافسة في عدد الذبائح من الإبل والأغنام في مظهر من الإسراف والتبذير ندد به الجميع.

3- مشاكل الأيمان (الحلف) الكذب، وكانت اللجنة الخاصة بتحكيم المسابقات قد اعتمدت في اثبات ملكية الإبل وأنواعها على (يمين) المدعين ملكيتها، وحدث أن أحد الفائزين في المسابقة قد اقسم على إحدى الإبل بأنها له، ليفاجأ الجميع بحضور مالكها الحقيقي ومطالبته بها على مرأى ومسمع من الجميع ورغم ذلك فلقد حصل الفائز على الجائزة في الحفل الختامي رغم انكشاف الحقيقة.

4- حادثة إطلاق نار تناقلتها وسائل الإعلام المختلفة بين شخصين وفرارهما من موقع المهرجان .

5- انتقد أحد الرعاة الاستراتيجيين ما يراه للمهرجان من امتهان للموروث الشعبي في المسيرات التي يقوم بها ملاك الإبل لاستعراض إبلهم.

6- أن الإحصائيات التي خرجت غير صحيحة وكان فيها مبالغة كمحاولة لإثبات نجاح المهرجان ومنها ما تم الاعلان عنه من أن مهرجان نجران لمزاين الابل قد تجاوز في احصائياته مزاين أم رقيبة.

7- انقسام بعض القبائل في حضورها ومساندتها لابناءها في المهرجان حيث لاحظ العديد عودة النزاعات القبلية الخاصة بالقبيلة الواحدة لتنعكس على الحضور والتسابق على لقب "الشيخ"
صور من مهرجان الأبل بنجرانورغم عدم وجود مصدر مسئول أو شاهد عيان ليصف ما حدث إلا إن تداوله بين الناس جعله يسود كانطباع عام عن المهرجان.

ولعل هذه الأحداث والمشاهدات تأتي مؤيدة لما جاء في بيان المقاطعة الذي تصدى له ووقعه شريحة من مثقفي المنطقة، واختارت «صوت الأخدود» بعض التعليقات التي وردت فيه:

حمد صالح مهتم آل منصور
مقاطع لكي لا يكون المهرجان تكريس للماضي ويُخرجنا من خريطة العالم الجديد نحن بحاجة للمواكبة ف الحياة تمضي للأمام ولا عودة للخلف

فارس محمد آل ضاوي
يجب ان تقف الدوله موقف حازم ضد هذه الممارسات وإيقاف المهزلة وغسيل الاموال وبيع المخدرات تحت غطاء مزايين الابل والدولة تعلم علم اليقين بما يحصل وهي راضيه وساكتة !!؟كان اولى بتجار نجران بالوقوف مع جمعية المعاقين والتي لا تملك مقر ولا تملك دعم من الدوله وعدد محتاجيها 750 معاق كلهم من ابناء المنطقه ويرأسها احد ابنائها المعاقين / هادي مهتم ال منصور كما ان ابناء المنطقه مقصرين تجاههم لعدم الاشتراك في عضوية الجمعيه بمبلغ 300 ريال فقط مبلغ تافه ويمكن يقطه الواحد منا ألاف في سفاهات ولكن لن نحس فيهم إلا اذا كان لدينا ابن او بنت معاقة هذا رأيي الشخصي فيه اولويات من مزاين الابل حسافه يا نجران.

علي دسيني آل هتيلة
ارجو المقاطعه لما تضمنه هذا المهرجان من احياء للنعرات القبليه وكثرت المشاكل والسب والقدح والذم.. والتبذير والهياط.. والتجمع الغير محمود وارتفاع اسعار العلف والذبائح.

محمد بن مانع بن ناصر حرسون آل خمسان اليامي
لا يخفى على أحد ما يحصل في هذا المهرجان وخاصة أنه فقد الطريق المرسومه لها من قبل الدوله أو المشاركين حتى انحنت الى طريق مسدود ولعل أبرز الكوارث الحاصلة هو أحياء النعرات والعنصرية القبلية وأمور يخجل العاقل القيام بها . ولعلنا وصلنا الى درجه من الجاهليه التي تحتم علينا أن نقف ونقول كفى.

احمد عزان علي ال خريم
صور من مهرجان الأبل بنجرانالغاية من مهرجان الابل غير نزيهة من الاساس الواضحة في تسيب الموظفين والطلاب و اهمال البيوت واستغلال المهرجان في ترويج المخدرات والسلاح . والمقاطعة فيها ترابط و نخوة وعزوة في وجه العدو

حسن ناصر آل الحارث
في البداية كنت مؤيد للمهرجان ولكن بعد رؤية الاحتفالات الزائفة وما يحدث فيها من تبذير وكذب ونفاق تغيرت نظرتي للمهرجان.. سمجوا بكل شي حتى الشيبان سمجوا بهم والزوامل والروازف والشعر غدت كلها هياط وتحدي وكنهم في حرب كلهم يبغى يأكل الثاني ..

وضحى محمد اليامي
الله لا يبارك في هذا المهرجان، صار لنا شهر نطلب أغراض البيت ويقولون في المزاين، عيالنا مرضوا ولا لقيو من يوصلهم للمستشفى وعذرهم المزاين، يالله لا توفق المزاين. نطلب من الامير يوقف المزاين توقيف نهائي، او يسمحون لنا بقيادة السيارة نجيب اغراضنا ونودي عيالنا المستشفيات، بدال ذا الرجاجيل إلي جالسين في المزاين

زايد بن هادي بن علي ال عقيل
بما أن الدعم لمثل هذا المهرجان يأتي من قبل راس الهرم في المنطقه امير المنطقه ويدعمه من صندوق المنطقه بمئات الآلاف من الريالات فإننا نناشده هنا بإيقاف المهرجان وتوجيه هذا المبلغ لإنشاء لجنه اهليه لمتابعة المشاريع الحكوميه بالصوت والصورة وتدعم بهذا المبلغ فهو انفع واجدى ولو التفتت امارة المنطقه بمسئوليها وعلى رأسهم امير المنطقه لمتابعة المشاريع المتعثرة وزيارة الإدارات الحكومية لمتابعة سير العمل لكان أجدى من تفريغ موضعين حكوميين من كل الجهات لتنظيم مثل هذا المهرجان الذي يعيدنا الى ايام الجاهليه والعصبية القبلية .المهرجان هياط ومضيعه للوقت وعوائدها الاقتصادية لا تذكر بل اصبح مهرجان تجار وليس مهرجان لمربي الإبل المستفيد هنا تاجر لا يعرف حتى أنواع الإبل من هنا فالمقاطعة واجبه وضرورية. فالمخيمات القبلية بنيت والسباق على أشده بين القبائل للتفاخر بأيهم صاحب افضل مخيم وأبناء القبائل المغلوبين على أمرهم اصبحوا يتوافدون بالمعونات الماديه والعينية حتى لا يتعرضوا للسخرية من القبائل الاخرى في حالة تأخرهم عن دعم ممثل القبيلة علما بأن اغلبهم لا يجد ما يسد به رمق اطفاله حتى ان بعضهم لا يستطيع أبنائه شراء إفطار في مدارسهم من هنا وجبت المقاطعة والله من وراء القصد…

صالح ال سالم
اذا كانت القبيلة تحث على الرجولة فكيف نشجع مهرجان للمخدرات وغسيل الاموال ؟ اعتب على بعض الرجال الذين يدعون الى جعله سنويا وقد ضيع عيالهم وخرب تعليمهم .برقية وزارة الداخلية تقول انه وكر للمخدرات وغسيل الاموال وإثارة العصبية القبلية.

حسن محمد ال منصور
صور من مهرجان الأبل بنجراناتمنى عدم استمرارية مهرجان مزايين الابل لأنه له من السلبيات ما يطغى على الايجابيات وخصوصا في نجران لوحظ ان اغلب الناس شاف في نفسه الريع من رفيقه ولا من عاني له ولا من صديق وتحمل فوق طاقته وسحب معه مجموعه للإقبال بزوامل ومعونة و صار واجب عليه وهو في اعتقادي ما عليه واجب لكن في الاخير كاميرا الصحراء وحب الظهور كانت وراء كل مبالغه في هذا المهرجان.

مهدي علي بالحارث
سئمنا بل أصابنا الملل من هذه الترهات التي يسوَّق لها من خلال التكتيك المسبق بدهاء وخبث وإعلام رائد وضليع في التطبيل فمن انهيار سوق الاسهم الى ارتفاع السلع الغذائية والبترول والذهب والعقار الى انتشار المخدرات والسلاح وارتفاع نسبة معدل الجريمة الى غسيل اموال وينتهي بنا المطاف هنا في مزايين البهائم كل هذه سببه الرئيس انعدام الثقة وتدني سقف الوعي حقيقة مره يلمسها كل عاقل يرى بأن انسان واحد فيما مضى يرعى قطيعاً من الحيوان وفي المزايين أصبح الفحل المزيون او الناقة الواحدة ترعى قطيعاً من البشر فيالله العجب أصبحنا بلا عقول تميزنا ولا تفكير يقودنا، وسنستمر هكذا طالما الفساد ينخر في أمتنا والفراغ القاتل يجعل من أهله يبتكرون لنا كل يومٍ لعبة يتسلون بها ونحن العناصر التي تقوم عليها لعبتهم، كفانا ضياع فنحن في القرن الحادي والعشرين ولازالت كل مقومات حياتنا معطوبة ومتأخرين عن ركب الحضارة، فلنفيق من غيبوبتنا.

علي حسن الصقري
الابل جزء من تراثنا ومن ذاكرتنا. وما يحدث هو امتهان لذلك الارث وتشويه لتلك الذاكرة.حول فيه رمز الصحراء ورفيق الشدة الى سلعة قذرة تختفي تحتها كل معانى غير جميلة.يزعجني الفاسدون وكل ذو نعرة وشيوخ الاموال القذرة وآمن بوجودهم كجزء من المجتمع ولكن ما صدمني وصدم الجميع هو ان تتم رعايتهم وتشجيعهم على اعلى مستوى ،قد يكون حفل هذه السنه اصبح امر واقع ولكن يقلقنا قادم السنين.

مبارك بن يحي زميع ال زمانان

صور من مهرجان الأبل بنجران
صورة من أم رقيبة وجاء مثلها في نجران

مؤيد لمقاطعته وارجو معاقبة من يدعو له باحتقاره في المجالس لكي يعي قباحة فعله. فالمطبلين تجرّعوا العنصريه والقبلية المقيتة لذلك هم مغيبين عن الواقع.شيبان وشخصيات كنت انظر لها بالاحترام سقطت في مواقف مهينه ولا تليق .
﴿ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

علي حسين هادي آل دويس
مع احترامي للقائمين وداعمي هذه الاحتفال من مؤسسات حكوميه او خاصة يظل هذا الاحتفال تخلف وانحطاط فكري واقتصادي والي ما هو أبعد من ذلك ولا ادري الي متي استمرار هذه المهازل وكأن مشاكل واحتياجات البلد السياسيه والثقافية والتعليمية قد حلت وانتهت ولم يتبق لنا إلا دعم هذا المهرجان المتخلف عجبي ثم عجبي ياعالم اصحوا إن أسباب نهضة أو انحطاط أمة ما تكون دائما معقدة ومتعددة الأبعاد، ومع ذلك فلا يكون هناك إلا جانب منها له نصيب من الأسباب الموضوعية ما يجعله يخضع للتحليل والمنطق والإدراك ، بينما يظل جانبها الآخر غير خاضع لذلك لأنه يكمن فى قلوب وإرادة البشر الي متي يتم تغيب هذه العقول والقلوب البشرية عن مصالحها الحقيقية والتي تعود بالنفع عليهم وعلي وطنهم؟، في فمي ماء ومر وعلقم

عبدالله سالم مانع آل ثانيه
مؤيد للبيان وكان الأولى بان تجمع مثل هذه الأموال لما يخدم المجتمع النجراني بشكل عام ، والسعي لمشروعات تطويريه تستفيد منها المنطقه والفرد لو على سبيل المثال انشاء مصانع تجاريه بالوكالات الفخرية لأي شركه عالميه ممكن ان تعود بالنتائج الإيجابية ورفع اسم المنطقه وأهلها بالأعمال والتصنيع وتحقيق لقمه عيش لأبنائكم ورفع القيمه الفعليه للإنسان بعد ان تجاوزته قيم احتفالات الابل فقط اما اسعارها وما يتداول داخل شبوكها فهو يفوق ميزانيات لدول مجاوره

محمد هادي ال جماهر
منقية ” الشيخ عيظه بن كروز ” مزاين نجران !!
انطلق في نجران مهرجان مزاين الابل ولأول مره في تاريخ هذه المنطقه التاريخيه العريقة التي سجلت في التاريخ بحروف من ذهب حاضرها وماضيها اخدودها وواديها قراها وشعوبها سهولها وجبالها تاريخ من ذهب انها نجران ارض الحضارات والديانات ارض التسامح بلاد الابطال والشهداء كم من المعارك والمواقف تشهد لهمدان ، هذه مقدمه بسيطة قرأت ما قرأته عن نجران وتاريخها فوجدت كل علم مشرف إلا انني لم اجد ان منقية فلان ال فلان في سنة كذا فازت بمائة فرانصي او دينار !!
نعم في الابل نوادر يفتخر بها وسلالات نادرة ولكن لاتصل إلا ان قبيلة كبارها وصغارها يجرون امام وخلف الابل في صحراء كالمجانين وتصورهم قناة الصحراء في منظر مقزز يحط من قدر وهيبة كل رجل حر!! المهرجانات والملايين والهمجية.
تجمع القبيلة المال لإقامة هذا الاحتفال التفاخري وباب التبرع مفتوح!! اين فقراء القبيلة من هذه الاموال وانتشرت عبارة منقية الشيخ فلان لا أعلم هل هو شيخ اخر موديل!! لا أحد يعرفه إلا قبيلته شيخة ملايين بلا شك حاله بحال غيره !! مزاين الابل تأخر للعقول ونهب للأموال وستر لأموال سرقت فسادا وتمجيد لرعاع اصبحوا اسيادا وبذخ بذيء وفرقه بلا اجتماع

محمد بن فيصل عليان ال شيبة
مؤيد مقاطعته نهائيا فلدينا ما هو اهم من هذه التفاهات التي تريد ان تشغل المواطنين عن الاهم وعن حقوقهم ويعجبني ان ارى معارضين لا تمشي عليهم هذه التفاهات كنت اضحك واسخر من اللي في قناة الساحة والصحراء يجرون ورى الابل في ام رقيبة واليوم اهل نجران والمشكلة بعضهم يحسب انه من حبهم حطو المهرجان ذا ما يدري انه سياسة واضحة للعقلاء تحياتي


علي عبدالله سويد ال منصور
مقاطعه و للعلم اول ثمار المهرجان ان جعلنا نصفين بين مؤيد ومعارض .. ولكم في الشعارات التي تعلق على السيارات في المهرجان أدله واضحة لما سيجني على المجتمع من فرقه وعداء وتحدي ومنافسه تخلق دوائر عديدة ومتناحرة وإحياء للعنصرية.

محمد صالح ال سالم اليامي
حبذا لو اضفت نبذه عن صور التبذير و الإسراف التي لا تُرضي الله سبحانه و تعالى ليس فقط في مزاين الإبل في نجران بل في كل محفل تقام فيه المزاين والتي مع الأسف تعكس صوره سيئة عن الدين الإسلامي و الذي ينبذ مثل هذه التصرفات الفردية

هاشل علي صالح ال هاشل
في الآونة الأخيره نرى العالم يتقدم في العلوم والتكنولوجيا ونحن نتخبط وكأننا مصرون على التمسك بالعادات والتقاليد الكاذبة فالعادات والتقاليد ضروري التمسك بهآ ولكن بفهم مضمونها وشكلها
يؤسف كل شخص عاقل حينما يرى ناس مصدقين لخدعه اقترفها التجار ومهربي المخدرات بقدومهم على فعلة يزعمونهآ باسم قد يغتر به الناس المتحمسين والمندفعين الى ميدانهم وجهل حقيقة امره ليس كل من شارك قد يشارك بغسل امواله ولكن البعض والبعض قد يشارك كهواية منه نتفق هنآ ولكن لا ننسى أننا ندفع دماءئنآ على الوحدة وتوحيد الصفوف والقضاء على العنصريه والجهل والتحزبات استغرب حينما ارى شخص خمسيني يساعب طربا حول حيوانه اوصلنا الى هذا الحد من الغباء

صالح مانع صالح محمد حوف ال زمانان
المهرجان سوف يحيي مشاكل سابقه بين القبائل تم التغاضي عنها من العقال وسيحييها السفهاء في المزاين ، بل مسألة أخرى فكرة احياء المهرجان سنويا في نجران بالذات هو محاوله لتفكيك القبائل في المنطقه وزرع الفتنه بينهم وتم التغاضي عن حمل السلاح وهو اكبر دليل

محمد سعيد ال ذيبه
كل انسان يمثل نفسه ورجال الأعمال يبغون المباهاة وإلا كان اعور عليهم جمعيه شمعة امل الي وإلا واحد لبى دعوة المعاقين حين ارسلوا لهم دعوه لدعم مثل هذه الجمعيه وهي في النهاية تخدم ابناء المنطقه لم يحضر مهم إلا عوض ابن قريعة جاي ملبي الدعوة جزاءه الله خير الجزاء وهذا اهم من عليهم من الابل توصل مائة الالف

سالم حمد محمد ال بوزبدة
زاينو بالبهايم في الزمان البهيم /  ياحفاة تطاول بالجهل والظلام
لا عتقتوا رقاب ولا كفلتوا يتيم / ان كان هاذي البداوة فالبداوة حرام

رابط البيان
http://ibm3000.wordpress.com/

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «2»
هادي اليامي
[1]
[ السعودية - الرياض ]: 26 / 11 / 2013 م - 11:42 ص
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله على هذه الحملة التي لا تنفعنا ولا لها ما يبررها ولها أسباب خفية.
الكثير من خارج المنطقة يحسدونكم على هذا المهرجان الضخم الذي كانت فكرته ناجحه بكل المقاييس ولنا في الحضور أكبر دليل.
ابو ابراهيم
[2]
[ السعوديه - نجران ]: 5 / 12 / 2013 م - 10:25 ص
بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى((واذا اردنا ان نهلك قريه امرنا مترفيها فأفسقوا فيها فحق عليها القول)) الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين.........نحمد الله على نعمه ونسئله ان يديمها علينا ونسئله ان يعيننا على حفظها كما امرنا. مانحن فيه من نعمه يجب صيانتها برضا رب العالمين فالابل نعمه لايجب المفاخره بها بهذا الشكل وما لاحظناه من تبذير واسراف وعنجهيه اغلب الناس يسنكرها.ان كان لابد من هذة المهرجانات فيجب ان تقنن يمنع الولائم /تكون المسابقه محددة باليوم والساعه/تمنع التجمعات القبليه/تكون المسابقه عبارة عن سباق هجن فقط وسوق سنوي لبيع الابل.
واهم شيء مرضاة الله لا يسخط علينا ويجب الاتعاظ بالاقوام السابقه.......يجب
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327712