مؤكداً معالجتها بالأحماض والكبريت الأصفر لتسريع نضجها
عالم أبحاث يحذر من تناول الرطب هذه الأيام
صوت الأخدود - 4 / 7 / 2013 م - 3:38 ص

حذر أستاذ وعالم الأبحاث في تخصص المسرطنات بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور فهد الخضيري من أكل الرطب هذه الأيام وقال: «هنالك عمالة من ضعاف النفوس تقوم بالتلاعب والغش عبر معالجة البلح الأخضر بالأحماض والكبريت الأصفر ليتحول بشكل سريع إلى رطب ثم يبيعونه قبل الموسم وبأغلى الأسعار حيث يتبقى أثر الكبريت على قمع التمر وغلافه».

وحذر الخضيري من تناوله ودعا لاجتنابه في قوله: «هذا بالنسبة لمعظم أنواع التمور في وسط المملكة وبعض المناطق، ولكي تتأكد من أن الرطب طبيعي ولم تتم معالجته فإنني أنصح بعدم تناوله إلا بعد موسم (طباخ التمر) الذي يصادف العشر الأواخر من رمضان وتحديداً يوم 23 الموافق لنهاية شهر يوليو، وهو وقت النضج الطبيعي أما ما قبله فهو معالج».

واستثنى الخضيري من ذلك التمور النادرة في بعض المناطق التي اشتهرت بأن تمورها تنضج قبل ذلك بعدة أسابيع أو أيام وهي معروفة لدى المختصين بالنخيل وكبار السن، وقال ينبغي معرفة تلك الأنواع التي تنضج قبل يوليو لاستثنائها من هذه القاعدة، مضيفاً في حديثه لصحيفة الرياض أن «بعض المناطق يصبح التمر فيها رطباً قبل مناطق أخرى وعليه فلكل منطقة موسمها الخاص بها».

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3316247