شكوى غريبة لمبتعثينا بأمريكا: صمت "الملحقية" مريب
قينان الغامدي - « صحيفة الوطن » - 12 / 11 / 2006 م - 5:00 م

هذا تعليق طريف "موجع" تلقيته من طالب سعودي مبتعث في الولايات المتحدة الأمريكية، على مقالي يوم الجمعة الماضي "عقود جيتس والطفرة الإلكترونية"، يقول صاحب التعليق، "التعامل الإلكتروني، لم نؤمن به ولم نطبقه هنا في أمريكا بلد التقنية، وأنت تتعشم تطبيقه في المملكة، هذا عشم بعيد المنال، حتى لا أقول عشم..". سبب تعليق أخينا المبتعث هو معاناتهم مع الملحقية، فهو يقول: دعنا من الإنترنت والبريد الإلكتروني الآن، فالملحقية لا تعترف حتى الآن بالهاتف والفاكس. هل تصدق أن الطلاب المبتعثين لبلد التقنية في عصر التقنية يضطرون للسفر من جميع ولايات أمريكا المترامية الأطراف من أجل مراجعة الملحقية الثقافية في واشنطن لإنجاز أعمال بسيطة؟ هل هذا أمر يحتمله العقل البشري في هذا الزمن؟
أخونا أقسم بجلال الله أن هذا الأمر صحيح، وهو بقسمه هذا أوقعني في حيرة، بين أن أصدق ما لا يمكن تصديقه، وبين أن أكذب من يقسم بالله ويضع اسمه وعنوانه ويقول إنه شخصياً ليست لديه أي مشكلة لكن تهمه مصلحة زملائه من جهة، وتهمه سمعة بلادنا بين الأمريكان من جهة ثانية.
لقد طلب مني أن أذهب لمنتدى الطلبة السعوديين على الإنترنت، وذهبت فوجدت ما لا يصدقه عقل، فالجميع مجمعون هناك على أن رياح التقنية الأمريكية لم تهب على الملحقية أبداً، وأن المبتعثين هناك يعانون منها الأمرين. أغلقت الموقع وأنا بين مصدق ومكذب، ولكي لا أظلم أحداً - دون أن أدري - قررت أن أسأل السفارة السعودية في واشنطن، ووزارة التعليم العالي في الرياض عن هذا الذي لا يصدق في شكوى المبتعثين. لقد طالبت هنا قبل فترة بأن تقوم "الملحقية" بمتابعة المبتعثين "إلكترونياً" بصفة أسبوعية، حتى تعرف مستوى انضباطهم ودراستهم، ويبدو أن "الملحقية" ذاتها تحتاج إلى مراقبة وملاحقة، وربما أن لدى الملحقية أزمة لا نعرفها، لأنه ليس من المعقول - أيضاً - أن أصوات المبتعثين لم تصلها، وأنها لم تطلع على الأقل على منتداهم. فتحدثي يا ملحقية، فإن الصمت هنا مريب وليس حكمة.

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «1»
تكسااس
[1]
[ tx ]: 12 / 11 / 2006 م - 7:24 م
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع جميع الطلاب المبتعثين يأكدونه وبدون ادني اشك .ولكن هل الخلل في الملحقية التي يبلغ عدد موضفيها الخمسين موظف تقريباا وجدوو لخدمة عشرة الاف طالبام المشكلة في الطلاب الي عندهم مشاكل . اخواني القراء في بعض الاحيان تريد استفسار بسيط وتقوم بالاتصال بالملحقية ولا تجد من يجيب عليك وهكذا ارجو من حكومة خادم الحرمين ايجاد حل وتغيير طاقم الملحقية بالكامل وعلي راسهم المزيد. وتوظيف عقول تستطيع ان تخدم الطلاب في غربتهم وان تكون عون لهم في محنهم لا لان تكون السبب في معاناتهم .وجميع ما ذكر في المقا صحيح ولا علية غبار .

تحياتي للجميع دمتم بود
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327413